Explanation of Hadith in Sahih Muslim

Question

What is the explanation of the Hadith where it appears that the qiyam of the first two rak’ahs of ‘Asr were equal in length to the qiyam of the second two rak’ahs of Zuhr, whereas the first two rak’ahs of ‘Asr has a surah together with Surah Fatihah and the second two rak’ahs of Zuhr doesn’t have a Surah?

 

Answer

Firstly, this is an estimate from the Sahabi (radiyallahu’anhu) and not an exact record. Such estimates are not to be used when establishing a standard practice, especially when there exists other narrations on the subject.

Secondly, a narration in Sahih Muslim (Hadith: 1709) states that sometimes Nabi (sallallahu ‘alayhi wasallam) would prolong the recital of a Surah to the extent that it would seem to be longer than other lengthy Surahs.

Therefore, it is possible that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) at that particular time, prolonged the recital of the Surah Fatihah in the second two rak’ahs of the Zuhr [till it seemed equal to the recital of the first two rak’ahs of the ‘Asr]. Likewise, He (sallallahu ‘alayhi wasallam) possibly hastened in reciting the qirat of the ‘Asr on that day which made it seem short.

(Refer: Al-Mufhim, Hadith: 356-357)

 

And Allah Ta’ala Knows best,

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

صحيح مسلم (١٧٠٩): حدثنا يحيى بن يحيى ، قال : قرأت على مالك ، عن ابن شهاب ، عن السائب بن يزيد ، عن المطلب بن أبي وداعة السهمي ، عن حفصة ، أنها قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في سبحته قاعدا ، حتى كان قبل وفاته بعام ، فكان يصلي في سبحته قاعدا ، وكان يقرأ بالسورة فيرتلها حتى تكون أطول من أطول منها.

المفهم ( ٣٥٦-٣٥٧): وقد تمسك الشافعي في أنه يقرأ فيما بقي بسورة مع الفاتحة بحديث أبي سعيد الآتي بعد هذا، ووجه تمسكه قوله: إنه قرأ في الركعتين الأوليين قدر ثلاثين آية، وفي الأخريين قدر نصف ذلك، والفاتحة إنما هي سبع آيات لا خمس عشرة، فكان يزيد سورة، وهذا لا حجة فيه؛ فإنه تقدير وتخمين من أبي سعيد. ولعله – صلى الله عليه وسلم – كان يمد في قراءة الفاتحة حتى يقدر ذلك، وهذا الاحتمال غير مدفوع. وقد جاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يرتل السورة حتى تكون أطول من أطول منها ، وهذا يشهد بصحة هذا التأويل، وحديث أبي قتادة نص، فهو أولى