Hadith: The fast only breaks with something entering the stomach

Question

What is the authenticity of the following narration:

Sayyidatuna ‘Aishah (radiyallahu ‘anha) reports that Rasulullah (sallalahu ‘alayhi wa sallam) once entered and said: ‘O ‘Aishah, do you have a piece of bread’? Sayyidatuna ‘Aishah (radiyallahu ‘anha) says that she brought a piece of bread for Nabi (sallalahu ‘alayhi wa sallam), he put it in his mouth and asked: ‘O ‘Aishah did any of it enter my belly? This is like the kiss of a fasting person, the fast is broken by what goes in, not by what comes out.’

Answer

The Hadith in question is reported by Imam Abu Ya’la (rahimahullah) in his Musnad with a weak chain.

(Musnad Abu Ya’la, Hadith: 4602 and 4954. See: Majma’uz Zawaid vol. 3 pg. 167)

However, this is supported by numerous statements of Sahabah (radiyallahu ‘anhum) which state that the fast only breaks by something entering the stomach and not by something coming out of the stomach.

(See Nasbur Rayah, vol. 2 pg. 454)

 

And Allah Ta’ala Knows best

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

مسند أبي يعلى (٤٦٠٢): حدثنا أحمد بن منيع، حدثنا مروان، عن رزين البكري، قال: حدثتنا مولاة لنا يقال لها سلمى من بكر بن وائل – أنها سمعت عائشة تقول: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «يا عائشة هل من كسرة؟» فأتيته بقرص فوضعه على فيه وقال: يا عائشة هل دخل بطني منه شيء؟ كذلك قبلة الصائم. إنما الإفطار مما دخل وليس مما خرج» .

 مسند أبي يعلى (٤٩٥٤): حدثنا أحمد بن منيع، حدثنا مروان، عن رزين البكري، حدثتنا مولاة لنا يقال لها سلمى من بكر بن وائل، أنها سمعت عائشة تقول: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «يا عائشة هل من كسرة؟» فأتيته بقرص فوضع على فيه وقال: «يا عائشة هل دخل بطني منه شيء؟ كذلك قبلة الصائم، إنما الإفطار مما دخل وليس مما خرج» .

مجمع الزوائد (٣/ ١٦٧): وعن عائشة قالت: «دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا عائشة هل من كسرة؟». فأتيته بقرص فوضعه على فيه وقال: «يا عائشة هل دخل بطني منه شيء، كذلك قبلة الصائم، إنما الإفطار مما دخل وليس مما خرج».

رواه أبو يعلى، وفيه من لم أعرفه.

نصب الراية (٢/ ٤٥٤):  الْحَدِيثُ الْخَامِسَ عَشَرَ قال عليه السلام: «الفطر مما دخل»، قلت: رواه أبو يعلى الموصلي في «مسنده»  حدثنا أحمد بن منيع حدثنا مروان بن معاوية عن رزين البكري، قال: حدثتنا مولاة لنا، يقال لها: سلمى من بكر بن وائل أنها سمعت عائشة تقول: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «يا عائشة، هل من كسرة؟» فأتيته بقرص، فوضعه في فيه، وقال: «يا عائشة هل دخل بطني منه شيء؟!» كذلك قبلة الصائم، إنما الإفطار مما دخل، وليس مما خرج، انتهى. ووقفه عبد الرزاق في «مصنفه» على ابن مسعود. فقال: أخبرنا الثوري عن وائل بن داود عن أبي هريرة عن عبد الله بن مسعود، قال: إنما الوضوء مما خرج، وليس مما دخل، والفطر في الصوم مما دخل وليس مما خرج، انتهى. ومن طريق عبد الرزاق رواه الطبراني في «معجمه»، ووقفه ابن أبي شيبة في «مصنفه» على ابن عباس، فقال: حدثنا وكيع عن الأعمش عن أبي ظبيان عن ابن عباس، قال: الفطر مما دخل، وليس مما خرج، انتهى. وكذلك رواه البيهقي، قال: وروي أيضا من قول علي، وروي عن النبي عليه السلام، ولا يثبت، انتهى. وذكره البخاري في «صحيحه تعليقا، فقال: وقال ابن عباس، وعكرمة: الصوم مما دخل وليس مما خرج، انتهى.