Hadiths on the polish for the heart

Question

Could you provide the exact translation and reference for the Hadith in which Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) explained that hearts rust like iron rusts. When asked: “How can they be polished?” He (sallallahu ‘alayhi wasallam) replied, “Reciting Allah’s book and remembering Him much.”

Answer

There are several Hadiths that discuss the polish for the heart.

1. Sayyiduna ‘Abdullah ibn ‘Umar (radiyallahu’anhuma) reports that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) said:

Indeed the hearts rust just as iron does. The Sahabah (radiyallahu’anhum) asked: “What is its polish?”

Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) replied: “Abundant remembrance of death and recitation of the Quran”

(Shu’abul Iman, Hadith: 1859 and Musnad Shihab, Hadith: 1179)

The dhikr (remembrance) of Allah being a polish for the heart has been mentioned in another hadith:

 

2. Sayyiduna ‘Abdullah ibn ‘Umar (radiyallahu ‘anhuma) reports that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) said:

Everything has a cleaner, and the cleaner of the hearts is the remembrance of Allah…

(Shu’abul Iman, Hadith: 519, also see Targhib, vol.2 pg.396 and Al-Mudawi, vol.2 pg.527)

This has also been recorded as the statement of Sayyiduna Abu Darda (radiyallahu’anhu) (Shu’abul Iman, Hadith: 520)

 

3. Another hadith mentions Istighfar (seeking repentance) has the polish of the heart.

(Sunan Tirmidhi, Hadith: 3334 and Al-Mu’jamus Saghir, see Sharhul Ihya, vol.4 pg.465)

 

And Allah Ta’ala Knows best,

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

شعب الإيمان (١٨٥٩): أخبرنا أبو طاهر الفقيه، أخبرنا أبو حامد بن بلال البزار، حدثنا إبراهيم بن عبد الله، أخبرنا عبد الرحيم بن هارون، أخبرنا عبد العزيز بن أبي رواد، ح وأخبرنا الإمام أبو الطيب سهل بن محمد بن سليمان، أخبرنا أبو علي حامد بن محمد بن عبد الله الهروي، حدثنا محمد بن صالح الأشج، حدثنا عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد، حدثنا أبي، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن هذه القلوب تصدأ، كما يصدأ الحديد إذا أصابه الماء» قيل: يا رسول الله، وما جلاؤها؟ قال: «كثرة ذكر الموت وتلاوة القرآن» هي لفظ حديث الإمام، وفي رواية الفقيه قال: فقالوا: يا رسول الله، وما جلاؤها؟ قال: «قراءة القرآن» ولم يذكر الموت ولا قوله: «إذا أصابه الماء».

مسند الشهاب (١١٧٩): وأخبرنا أبو الحسن عبد العزيز بن عبد الرحمن القزويني الصوفي، أبنا أبو علي، حمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله الأصبهاني، ثنا أبو علي، إسماعيل بن محمد الصفار، ثنا عبد الله بن محمد بن أيوب المخرمي، ثنا عبد الرحيم بن هارون، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن هذه القلوب تصدأ كما يصدأ الحديد» ، قيل: فما جلاؤها يا رسول الله؟ قال: «تلاوة القرآن».

شعب الإيمان (٥١٩): أخبرناه أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي، حدثنا أبو العباس الأصم، حدثنا محمد بن إسحاق، حدثنا علي بن عياش، حدثنا سعيد بن سنان، حدثني أبو الزاهرية، عن أبي شجرة واسمه كثير بن مرة، عن عبد الله بن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه كان يقول: «إن لكل شيء سقالة، وإن سقالة القلوب ذكر الله، وما من شيء أنجى من عذاب الله من ذكر الله». قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: «ولو أن تضرب بسيفك حتى ينقطع».

الترغيب والترهيب (٢/ ٣٩٦):  وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول: إن لكل شيء صقالة ، وإن صقالة القلوب ذكر الله، وما من شيء أنجى من عذاب الله من ذكر الله قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولو أن يضرب بسيفه حتى ينقطع. رواه ابن أبي الدنيا، والبيهقي من رواية سعيد بن سنان، واللفظ له.

المداوي (٢/ ٥٢٧): «إن لكل شيء صقالة وإن صقالة القلوب ذكر الله، وما من شيء أنجى من عذاب الله من ذكر الله، ولو أن تضرب بسيفك حتى ينقطع». (هب) عن ابن عمر قال في الكبير: فيه سعيد بن سنان وهما اثنان، أحدهما: قال أحمد: غير قوي، والثاني: قال الذهبي: متهم بالوضع. قلت: الذي في السند هو الأول.

شعب الإيمان (٥٢٠): أخبرنا أبو طاهر الفقيه، حدثنا أبو حامد بن بلال، حدثنا أبو الأزهر، حدثنا أبو النضر، عن أبي عقيل، عن عبد الله بن يزيد، عن ربيعة قال: قال: أبو الدرداء: «إن لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل».

سنن الترمذي(٣٣٣٤): حدثنا قتيبة قال: حدثنا الليث، عن ابن عجلان، عن القعقاع بن حكيم، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن العبد إذا أخطأ خطيئة نكتت في قلبه نكتة سوداء، فإذا هو نزع واستغفر وتاب سقل قلبه، وإن عاد زيد فيها حتى تعلو قلبه، وهو الران الذي ذكر الله» {كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون} «هذا حديث حسن صحيح».

اتحاف السادة (٤/ ٤٦٥): وقال صلّى الله عليه وسلم إن هذه القلوب تصدأ كما يصدأ الحديد فقيل يا رسول الله ما جلاؤها قال تلاوة القرآن وذكر الموت).

قال العراقي: رواه البيهقي في الشعب من حديث ابن عمر بسند ضعيف اهـ.

قلت وفي المعجم الصغير للطبراني وجلاؤها الاستغفار.