Salah is the pillar of Din

Question

What is the status of the following famous narration?

الصَّلاةُ عِمادُ الدِّينِ مَنْ أقَامَها فَقدْ أقَامَ الدِّينَ وَمنْ هَدمَها فَقَد هَدَمَ الدِّينَ

Salah is the pillar of Din. Whoever establishes it has established Din and whoever neglects and destroys it has destroyed Din

 

Answer

I have not come across this complete narration as one Hadith.

 

The first part, ‘Salah is the pillar of Din’ (الصلاة عماد الدين) has been recorded by Imam Bayhaqi (rahimahullah) with a weak chain.

Imam Abu Nu’aym Al Fadl ibn Dukayn (rahimahullah) has recorded has recorded the words ‘Salah is the pillar of Din’ as a mursal report from Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam). ‘Allamah Sakhawi (rahimahullah) has stated that the narrators are reliable.

(Shu’abul Iman, Hadith: 2550, Al Maqasidul Hasanah, Hadith: 632)

 

Imam Tirmidhi (rahimahullah) has also recorded a similar narration:

Sayyiduna Mu’adh ibn Jabal (radiyallahu ‘anhu) reports that Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said:

“…The main matter is Islam, and its pillar is Salah…”

(Sunan Tirmidhi, Hadith: 2616. Declared authentic by Imam Tirmidhi)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

شعب الإيمان (٢٥٥٠):أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن أحمد بن شعيب بن هارون بن موسى الفقيه، حدثنا زكريا بن يحيى بن موسى بن إبراهيم النيسابوري، أخبرنا وهب بن جرير، حدثنا شعبة، عن قتادة، عن عكرمة، عن عمر، قال: جاء رجل، فقال: يا رسول الله أي شيء أحب عند الله في الإسلام؟ قال: «الصلاة لوقتها، ومن ترك الصلاة فلا دين له، والصلاة عماد الدين».

 قال أبو عبد الله: «عكرمة لم يسمع من عمر وأظنه أراد، عن ابن عمر» .

المقاصد الحسنة (٦٣٢):حديث: «الصلاة عماد الدين». البيهقي في الشعب بسند ضعيف من حديث عكرمة عن عمر مرفوعا، ونقل عن شيخه الحاكم أنه قال: عكرمة لم يسمع من عمر، قال: وأراه ابن عمر، وأورده صاحب الوسيط فقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الصلاة عماد الدين»، ولم يقف عليه ابن الصلاح، فقال في مشكل الوسيط: إنه غير معروف، وقال النووي في التنقيح: منكر باطل، وهو عند الطبراني أيضا، وكذا للديلمي عن علي رفعه: «الصلاة عماد الدين، والجهاد سنام العمل، والزكاة تبين ذلك»، ورواه التيمي في الترغيب، بلفظ: «الصلاة عماد الإسلام»، وللقضاعي من حديث عيسى بن ميسرة عن أبي الزناد عن أنس رفعه: «الصلاة نور المؤمن»، وكذا له وللديلمي، من حديث حمزة الزيات عن أبي سفيان عن أبي نضرة عن أبي سعيد رفعه: «علم الإيمان الصلاة»، قلت: وأورده الزمخشري بلفظ الترجمة في البقرة من كشافه، وعزاه الطيبي لتخريج الترمذي في حديث معاذ وفيه: «وعموده الصلاة»، ولا يخفى بعده ثم رواه أبو نعيم  شيخ البخاري، في كتاب الصلاة عن حبيب بن سليم عن بلال بن يحيى قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله عن الصلاة، فقال: «الصلاة عمود الدين»، وهو مرسل، ورجاله ثقات.

سنن الترمذي (٢٦١٦):حدثنا ابن أبي عمر قال: حدثنا عبد الله بن معاذ الصنعاني، عن معمر، عن عاصم بن أبي النجود، عن أبي وائل، عن معاذ بن جبل، قال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر، فأصبحت يوما قريبا منه  ونحن نسير، فقلت: يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني عن النار، قال: «لقد سألتني عن عظيم، وإنه ليسير على من يسره الله عليه، تعبد الله ولا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت» .