Question

Is the following a Hadith?

Nabi (sallallahu alayhi wa sallam) said: “Whoever performs salah, but do not send salutations upon me and my ahlu bayt his salah will not be accepted.”

 

Answer

Imam Daraqutni (rahimahullah) has recorded this narration on the authority of Sayyiduna Abu Mas’ud Al Ansari (radiyallahu ‘anhu).

Sayyiduna Abu Mas’ud Al Ansari (radiyallahu ‘anhu) reported that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “Whoever performs salah and does not send salutations upon me and and my ahlu bayt [after tashahhud], it will not be accepted from him.”

(Sunna Daraqutni, Hadith: 1343)

 

Imam Daraqutni (rahimahullah) has declared a narrator of this Hadith weak and then states that there are conflicting versions of this narration from this weak narrator. Some versions are reported as a Hadith of Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) and other versions are reported as the statement of Sayyiduna Abu Mas’ud Al Ansari (radiyallahu ‘anhu). Imam Daraqutni (rahimahullah) then records these versions:

Sayyiduna Abu Mas’ud Al Ansari (radiyallahu ‘anhu) said: “If I offered Salah without sending salutations upon the family of Muhammad (sallallahu ‘alayhi wa sallam), I do not think that my Salah will be perfect.”

(Sunan Daraqutni, Hadith: 1344-1345)

 

In his ‘Al-‘ilal’, Imam Daraqutni (rahimahullah) has stated that the correct version is the one reported as the statement of Sayyiduna Abu Mas’ud Al Ansari (radiyallahu ‘anhu).

(Al ‘ilal, Hadith: 1066. Also see: Al Badrul Munir, vol. 4 pg. 15 and Subulul Huda war Rashad, vol. 11 pg. 433-434)

 

Therefore, the second version cited above (i.e. as the statement of Sayyiduna Abu Mas’ud Al Ansari -radiyallahu ‘anhu-) should be quoted and not the version in question.

 

Note: I have merely discussed the hadith in question. This should not be viewed as a Fiqh ruling. Kindly refer to a Mufti regarding the validity of Salah if one does not send salutations upon the Ahlu Bayt.

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

سنن الدارقطني:
(١٣٤٣) – حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، ثنا جعفر بن علي بن نجيح الكندي، ثنا إسماعيل بن صبيح، عن سفيان بن إبراهيم الحريري، عن عبد المؤمن بن القاسم، عن جابر، عن أبي جعفر، عن أبي مسعود الأنصاري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى صلاة لم يصل فيها علي ولا على أهل بيتي لم تقبل منه». جابر ضعيف وقد اختلف عنه.
(١٣٤٤)  – حدثنا عثمان بن أحمد الدقاق، حدثنا الحسن بن سلام، ثنا عبيد الله بن موسى، ثنا إسرائيل، عن جابر، عن محمد بن علي، عن أبي مسعود الأنصاري قال: «لو صليت صلاة لا أصلي فيها على آل محمد ما رأيت أن صلاتي تتم».
(١٣٤٥) – حدثنا عبد الله بن يحيى الطلحي بالكوفة، ثنا أحمد بن محمد بن أبي موسى الكندي أبو عمر، ثنا أحمد بن يونس، ثنا زهير، ثنا جابر، عن أبي جعفر، قال: قال أبو مسعود: «ما صليت صلاة لا أصلي فيها على محمد إلا ظننت أن صلاتي لم تتم».

علل الدارقطني:
(١٠٦٦) – وسئل عن حديث أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين، عن أبي مسعود، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «من صلى صلاة، لم يصل فيها علي ولا على أهل بيتي لم تقبل منه».
فقال: حدث به عبد المؤمن بن القاسم الأنصاري أخو أبي مريم، عن جابر، عن أبي جعفر كذلك.
وخالفه إسرائيل، وشريك، وقيس، فرووه عن جابر، عن أبي جعفر، عن أبي مسعود قال: لو صليت صلاة لم أصلّ فيها على النبي صلى الله عليه وسلم، ولا على أهل بيته، لرأيت أنها لا تتم موقوفا، وهو الصواب عن جابر.

البدر المنير: (٤/ ١٥)
ولهذا الحديث طريق آخر من حديث جابر، عن أبي جعفر، عن أبي مسعود الأنصاري مرفوعا: «من صلى صلاة ولم يصل فيها علي ولا على أهل بيتي لم تقبل منه» . رواه الدارقطني في «سننه» ثم قال: جابر ضعيف، وقد اختلف عنه فوقفه على أبي مسعود تارة ورفعه أخرى. قال في «علله» : ووقفه هو الصواب. قال (ابن) داود: وهذا الخبر إن سلم أن يكون من وضع جابر الجعفي فلن يسلم أن يكون خلوا من الحجة؛ لما قاله الشافعي.

سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد: (١١/ ٤٣٣- ٤٣٤)
وروى الدارقطني والبيهقي وغيرهما عن أبي مسعود البدري رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى صلاة لم يصل فيها عليّ وعلى أهل بيتي لم تقبل منه» وهو عندهما موقوف من قول أبي مسعود- رضي الله تعالى عنه- قال: لو صليت صلاة لا أصلي فيها على آل محمد ما رأيت أن صلاتي تتّم،
وصوّب الدارقطني بأنه من قول أبي جعفر بن محمد بن علي بن الحسين وهو حجة للقائل.
يا أهل بيت رسول الله حبكم … فرض من الله في القرآن أنزله
كفاكم من عظيم القدر أنكم … من لم يصل عليكم لا صلاة له