The larger the congregation, the better

Question

Is there a Hadith that gives preference to a bigger congregation than a smaller one?

 

Answer

Yes, indeed.

Sayyiduna Ubayy ibn Ka’b (radiyallahu ’anhu) reports that Nabi (sallallahu’alayhi wasallam) said:

’…indeed two people offering Salah in congregation is more pure than a man offering Salah alone. A man offering Salah with two other congregants is purer than with just one. The more [the number of congregants] the more beloved it is to Allah.’

(Sunan Abi Dawud, Hadith: 555 and Sunan Nasai, Hadith: 843)

Declared authentic by Imams: Ibn Ma’in, Dhuhli, Ibn Khuzaymah and Ibn Hibban (rahimahumullah).

(Sahih Ibn Khuzaymah, Hadith: 1476, Sahih Ibn Hibban; Al-Ihsan, Hadith: 2056. Refer: Targhib, Hadith: 584 and Fathul Bari, Hadith: 647)

 

And Allah Ta’ala Knows best,

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

سنن أبي داود (٥٥٥): حدثنا حفص بن عمر ، نا شعبة ، عن أبي إسحاق ، عن عبد الله بن أبي بصير ، عن أبي بن كعب ، قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما الصبح ، فقال : أشاهد فلان ، قالوا : لا . قال : أشاهد فلان ، قالوا : لا . قال : إن هاتين الصلاتين أثقل الصلوات على المنافقين ، ولو تعلمون ما فيهما لأتيتموهما ولو حبوا على الركب ، وإن الصف الأول على مثل صف الملائكة ، ولو علمتم ما فضيلته لابتدرتموه ، وإن صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده ، وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل ، وما كثر فهو أحب إلى الله عز وجل .

سنن النسائي (٨٤٣): أخبرنا إسماعيل بن مسعود، قال: حدثنا خالد بن الحارث، عن شعبة، عن أبي إسحاق أنه أخبرهم، عن عبد الله بن أبي بصير، عن أبيه – قال شعبة: وقال أبو إسحاق: وقد سمعته منه ومن أبيه – قال: سمعت أبي بن كعب يقول: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما صلاة الصبح فقال: «أشهد فلان الصلاة؟» قالوا: لا. قال: «ففلان؟» قالوا: لا. قال: «إن هاتين الصلاتين من أثقل الصلاة على المنافقين، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا، والصف الأول على مثل صف الملائكة ولو تعلمون فضيلته لابتدرتموه، وصلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده، وصلاة الرجل مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل، وما كانوا أكثر فهو أحب إلى الله عز وجل».

صحيح ابن خزيمة (١٤٧٦): نا محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي، ثنا يحيى بن آدم، ثنا زهير، عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن أبي بصير، عن أبيه قال: قدمت المدينة فلقيت أبي بن كعب، فقلت: يا أبا المنذر، حدثني أعجب حديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: صلى لنا – أو صلى بنا – رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر، ثم التفت، فقال: «أشاهد فلان؟» قلنا: لا، ولم يشهد الصلاة قال: «أشاهد فلان؟» قلنا: لا، ولم يشهد الصلاة، فقال: «إن أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا، إن صف المقدم على مثل صف الملائكة، ولو تعلمون فضيلته لابتدرتموه، وإن صلاتك مع رجل أربى من صلاتك وحدك، وصلاتك مع رجلين أربى من صلاتك مع رجل، وما كان أكثر فهو أحب إلى الله» قال أبو بكر: «ورواه شعبة، والثوري، عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن بصير، عن أبي بن كعب، ولم يقولا عن أبيه».

صحيح ابن حبان (٢٠٥٦): أخبرنا أبو خليفة، حدثنا محمد بن كثير، أخبرنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن أبي بصير، عن أبي بن كعب، قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح فقال: «أشاهد فلان؟» قالوا: لا فقال: «أشاهد فلان؟» قالوا: لا، قال: «إن هاتين الصلاتين أثقل الصلوات على المنافقين ولو يعلمون فضل ما فيهما لأتوهما ولو حبوا وإن الصف الأول لعلى مثل صف الملائكة، ولو تعلمون فضيلته لابتدرتموه، وصلاة الرجل مع الرجلين أزكى من صلاته مع رجل وكلما كثر فهو أحب إلى الله».

الترغيب والترهيب للمنذري (٥٨٤): عن أبى بن كعب رضي الله عنه قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما الصبح فقال: أشاهد  فلان؟ قالوا: لا. قال: أشاهد فلان؟ قالوا: لا. قال: إن هاتين الصلاتين أثقل  الصلوات على المنافقين، ولو يعلمون ما فيهما لأتيتموها، ولو حبوا  على الركب وإن الصف الأول على مثل صف الملائكة، ولو علمتم ما فضيلته لابتدرتموه، وإن صلاة الرجل مع الرجل أزكى  من صلاته وحده، وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل، وكل ما كثر فهو أحب إلى الله عز وجل. رواه أحمد وأبو داود والنسائي، وابن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما، والحاكم، وقد جزم يحيى ابن معين والذهلى بصحة هذا الحديث.

فتح الباري لابن حجر (٦٤٧): رواه أحمد وأصحاب السنن وصححه بن خزيمة وغيره من حديث أبي بن كعب مرفوعا صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل وما كثر فهو أحب إلى الله وله شاهد قوي في الطبراني من حديث قباث بن أشيم.