Question

What is the authenticity of the following Hadith which mentions a short form of Salatut Tasbih? Is the reward for the lengthy version of Salatut Tasbih and this short version the same?

Anas (radiyallahu ‘anhu) reports that Ummu Sulaym (radiyallahu ‘anha) once came to Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) and said: “O Messenger of Allah, teach me some words that I may supplicate with in my Salah.”

Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “Recite Takbir [Allahu Akbar] ten times, Tasbih [Subhanallah] ten times and Tahmid [Alhamdulillah] ten times as well, then ask Allah for your needs and He will respond to you.”

 

Answer

This Hadith is recorded in several Hadith sources -some of which are cited below- with slight variations in wording, and in specifying the exact posture in which to recite the tasbih.

  1. Sunan Tirmidhi, Hadith: 481
  2. Sunan Nasai (Al Kubra), Hadith: 1223
  3. Sahih Ibn Khuzaymah, Hadith: 850
  4. Sahih Ibn Hibban (Al-Ihsan), Hadith: 2011
  5. Mustadrak Hakim, vol. 1 pg. 255

The Hadith is authentic as declared by most of the above sources, and provides a formula for acceptance of du’as.

 

Notes:

1. It is important not to confuse this with the famous Salatut Tasbih that is encouraged in other Hadiths for its huge benefit of forgiveness of all sins.

Several Scholars have cautioned against confusing the two, viz.

Hafiz ‘Iraqi (rahimahullah) in his commentary on Sunan Tirmidhi (Manuscript, Laleli, 510, folio 55/a),

Hafiz Ibn Hajar (rahimahullah) in Nataijul Afkar, vol. 5 pg. 162 and At Talkhisul Habir, vol. 2 pg. 841,

‘Allamah Kashmiri (rahimahullah) in Al-‘Arfush Shadhy vol. 1 pg. 448,

and ‘Allamah Binnory (rahimahullah) in Ma’arifus Sunan, vol. 4 pg. 288.

2. This short form of Salatut Tasbih is completely different in the manner of offering it, as well as in virtue.

3. In fact, some versions of this Hadith actually mention the recital of the tasbihs after the Salah. (Sahih Ibn Hibban; Al-Ihsan, Hadith: 2011).

4. Since the Hadith in question has mentioned the additional tasbihs during the Salah in the versions of Imam Tirmidhi and Imam Hakim, they have therefore cited it in the same chapter as Salatut Tasbih. This is solely due to this resemblance.

Hence these two Salahs only correspond in the name, and not in their manner of performance nor virtue. By offering the shorter form, one cannot expect to receive the rewards of the longer form.

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

سنن الترمذي:
باب ما جاء في صلاة التسبيح

(٤٨١) – حدثنا أحمد بن محمد بن موسى قال: أخبرنا عبد الله بن المبارك قال: أخبرنا عكرمة بن عمار قال: حدثني إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك، أن أم سليم، غدت على النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت: علمني كلمات أقولهن في صلاتي، فقال: «كبري الله عشرا، وسبحي الله عشرا، واحمديه عشرا، ثم سلي ما شئت»، يقول: نعم نعم.
وفي الباب عن ابن عباس، وعبد الله بن عمرو، والفضل بن عباس، وأبي رافع: «حديث أنس حديث حسن غريب»، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم غير حديث في صلاة التسبيح، ولا يصح منه كبير شيء، وقد رأى ابن المبارك، وغير واحد من أهل العلم: صلاة التسبيح وذكروا الفضل فيه.

السنن الكبرى للنسائي:
الذكر بعد التشهد
(١٢٢٣) – أخبرني عبيد بن وكيع بن الجراح، قال: حدثنا أبي، عن عكرمة بن عمار، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس قال: جاءت أم سليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم قالت: يا رسول الله، علمني كلمات أدعو بهن في صلاتي، قال: «سبحي الله عشرا، واحمديه عشرا، وكبريه عشرا، ثم سليه حاجتك، يقول: نعم، نعم».

صحيح ابن خزيمة:
باب إباحة التسبيح والتحميد والتكبير في الصلاة عند إرادة المرء مسألة حاجة يسألها ربه عز وجل وما يرجى في ذلك من الاستجابة
(٨٥٠) – نا محمد بن أبان، ثنا وكيع، ثنا عكرمة بن عمار اليمامي، وثنا عبد الله بن هاشم، ثنا وكيع، عن عكرمة بن عمار، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك قال: جاءت أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: يا رسول الله، علمني كلمات أدعو بهن في صلاتي قال: «سبحي الله عشرا، واحمديه عشرا، وكبريه عشرا، ثم سليه حاجتك يقل: نعم، نعم».

صحيح ابن حبان:
ذكر الأمر بالتسبيح والتحميد والتكبير للمرء بعدد معلوم في عقب صلاته
(٢٠١١) – أخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة قال: حدثنا محمد بن أبان قال: حدثنا وكيع قال: حدثنا عكرمة بن عمار عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة،
عن أنس بن مالك قال جاءت أم سليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله علمني كلمات أدعو بهن في صلاتي فقال: «سبحي الله عشرا واحمديه عشرا وكبريه عشرا ثم سليه حاجتك».

ذكر البيان بأن ما وصفنا من التسبيح والتحميد والتكبير إنما أمر باستعماله في عقب الصلاة لا في الصلاة نفسها
(٢٠١٢) – أخبرنا أبو يعلى قال: حدثنا أبو خثيمة قال: حدثنا جرير وابن علية عن عطاء بن السائب عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خصلتان لا يحصيهما رجل مسلم إلا دخل الجنة هما يسير ومن يعمل بهما قليل يسبح الله دبر كل صلاة عشرا ويحمده عشرا ويكبر عشرا» قال: فأنا رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يعقدها بيده قال: فقال: خمسون ومئة باللسان وألف وخمس مائة في الميزان وإذا أوى إلى فراشه سبح وحمد وكبر مائة فتلك مائة باللسان وألف في الميزان فأيكم يعمل في اليوم الواحد ألفين وخمس مائة سيئة، قال: كيف لا يحصيهما قال: «يأتي أحدكم الشيطان وهو في صلاة فيقول اذكر كذا اذكر كذا حتى شغله ولعله أن لا يعقل ويأتيه في مضجعه فلا يزال ينومه حتى ينام».

المستدرك على الصحيحين للحاكم: (١/ ٢٥٥)
(٩٣٧) – حدثنا علي بن حمشاذ العدل، ثنا إسماعيل بن قتيبة، ثنا محمد بن مقاتل المروزي، ثنا ابن المبارك، ثنا عكرمة بن عمار، حدثني إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك، قال: جاءت أم سليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله علمني شيئا أدعو به في صلاتي، فقال: «سبحي الله عشرا، واحمدي الله عشرا، وكبري الله عشرا، ثم سلي الله ما شئت» . «هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه».
[التعليق – من تلخيص الذهبي]
(٩٣٧) – على شرط مسلم.

تكملة شرح ابن سيد الناس للعراقي [مخطوطة لاله لي الرقم (٥١٠)  ٥٥/أ]:
في إيراد المصنف له في باب صلاة التسبيح نظر، فإنّ المعروف أنه ورد في التسبيح عقب الصلوات، لا في صلاة التسبيح. وذلك مبيّنٌ في عدة من طرقه….

نتائج الأفكار: (٥/ ١٦٢)
قال شيخنا: في إيراد الترمذي حديث أنس هذا في باب صلاة التسبيح نظر، لما في حديث صلاة التسبيح من الزيادات التي ليست فيه.
قلت: فكأنه نظر إلى أصل المشروعية في عدد الذكر، وقد وافقه الحاكم فأورد حديث أنس هذا قبل ابن عباس.
وعلى هذا فيزاد في الباب عن أم رافع، فإنه بمعنى حديث أنس هذا، وقد أمليته في أوائل المئة الثانية من تخريج الأذكار.

التلخيص الحبير: (٢/ ٨٤١)
وحديث أنس رواه الترمذي أيضًا، وفيه نظر؛ لأن لفظه لا يناسب ألفاظ صلاة التسبيح. وقد تكلم عليه شيخنا في «شرح الترمذي».

العرف الشذي شرح سنن الترمذي: (١/ ٤٤٨)
قوله: (أن أم سليم إلخ) ليست هذه صلاة التسبيح، وسنده قوي ورجاله ثقات.

معارف السنن: (٤/ ٢٨٨)
قوله : إن أم سليم الخ . ليست هذه الصلاة المذكورة صلاة التسبيح كما قاله الحافظ العراقي شيخ ابن حجر في « شرح الترمذي» كما في «التلخيص» ، وقد تقدم، ولعل الترمذي أخرجه هنا لملائمته بالباب، وفيه التسبيحات في الصلاة وإن لم تكن هي صلاة التسبيح بالمعنى المعروف المصطلح والله أعلم.