Ghibah [backbiting] while fasting

Question

Is this Hadith authentic?

Two women were fasting. A man said, “O Messenger of Allah! There are two women who are fasting and they have nearly perished out of thirst.” Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) remained silent. The man returned midday and said, “O Prophet of Allah! They are near death.” Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) called for them and they came. A bowl was brought. The Prophet commanded one of the two women to vomit in the bowl. She vomited pus, blood and flesh until half the bowl filled. Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) then commanded the second to vomit in the bowl. She vomited pus, blood and flesh until the bowl was full. Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) then said, “These two have fasted from that which Allah has permitted for them and have indulged in that which Allah has forbidden upon them. They sat together feasting on the flesh of people [backbiting]”.

 

Answer

Imams Ahmad, Abu Ya’la (rahimahumallah) and other Muhaddithun have recorded this narration.

(Musnad Ahmad, vol. 5 pg. 431, Musnad Abi Ya’la, Hadith: 1576)

 

Although the chain consists of an unnamed narrator, it is still suitable to quote.

(Refer: Targhib, vol. 2 pg. 148 and Majma’uz Zawaid, vol. 3 pg. 171)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

مسند أحمد (٥/ ٤٣١): حدثنا يزيد، أخبرنا سليمان، وابن أبي عدي، عن سليمان المعنى، عن رجل، حدثهم في مجلس أبي عثمان النهدي، قال ابن أبي عدي، عن شيخ في مجلس أبي عثمان، عن عبيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن امرأتين صامتا وأن رجلا قال: يا رسول الله إن هاهنا امرأتين قد صامتا، وإنهما قد كادتا أن تموتا من العطش، فأعرض عنه أو سكت، ثم عاد، وأراه قال: بالهاجرة، قال: يا نبي الله، إنهما والله قد ماتتا أو كادتا أن تموتا قال: «ادعهما» قال: فجاءتا، قال: فجيء بقدح أو عس فقال لإحداهما: «قيئي» فقاءت قيحا أو دما وصديدا ولحما حتى قاءت نصف القدح، ثم قال للأخرى: «قيئي» فقاءت من قيح ودم وصديد ولحم عبيط وغيره حتى ملأت القدح، ثم قال: «إن هاتين صامتا عما أحل الله لهما، وأفطرتا على ما حرم الله عليهما، جلست إحداهما إلى الأخرى، فجعلتا يأكلان لحوم الناس».

مسند أبي يعلى الموصلي (١٥٧٦): حدثنا عبد الأعلى بن حماد، حدثنا حماد بن سلمة، عن سليمان التيمي .عن عبيد، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن امرأتين كانتا صائمتين، فكانتا تغتابان الناس، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقدح، فقال لهما: «قيئا»، فقاءتا قيحا ودما ولحما عبيطا، ثم قال: «إن هاتين صامتا، عن الحلال وأفطرتا على الحرام» .

الترغيب والترهيب (٢/ ١٤٨): وعن عبيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن امرأتين صامتا، وأن رجلا قال: يا رسول الله إن هاهنا امرأتين قد صامتا، وإنهما قد كادتا أن تموتا من العطش، فأعرض عنه، أو سكت، ثم عاد، وأراه. قال: بالهاجرة. قال: يا بني الله إنهما، والله قد ماتتا، أو كادتا أن تموتا؟ قال: ادعهما. قال: فجاءنا. قال فجيء بقدح أو عس، فقال: لإحداهما: قيء فقاءت قيحا ودما وصديدا ولحما حتى ملأت نصف القدح، مم قال للأخرى: قييء فقاءت من قيح وردم وصديد ولحم عبيط وغيره حتى ملأت القدح، ثم قال: إن هاتين صامتا عما أحل الله لهما، وأفطرنا على ما حرم الله عليهما جلست إحداهما إلى لأخرى فجعلتا تأكلان من لحوم الناس. رواه أحمد واللفظ له، وابن أبي الدنيا، وأبو يعلي، كلهم عن رجل لم يسم عن عبيد، ورواه أبو داود الطيالسي، وابن أبي الدنيا في ذم الغيبة، والبيهقي من حديث أنس، ويأتي في الغيبة إن شاء الله.

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد (٣/ ١٧١): عن عبيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن امرأتين صامتا وأن رجلا قال: يا رسول الله، إن هاهنا امرأتين قد صامتا، وإنهما قد كادتا أن تموتا من العطش. فأعرض عنه أو سكت. ثم عاد – وأراه قال: بالهاجرة – قال: يا نبي الله، إنهما والله قد ماتتا، أو كادتا أن تموتا؟ قال: «ادعهما». قال: فجاءتا. قال: فجيء بقدح أو عس. فقال لإحداهما: «قيئي». فقاءت قيحا ودما وصديدا أو لحما، حتى ملأت نصف القدح. ثم قال للأخرى: «قيئي». فقاءت من قيح ودم وصديد ولحم عبيط وغيره، حتى ملأت القدح. ثم قال: «إن هاتين صامتا عما أحل الله لهما، وأفطرتا على ما حرم الله عليهما، جلست إحداهما إلى الأخرى، فجعلتا تأكلان لحوم الناس».