Sayyidah Ummu Habibah’s (radiyallahu’anha) first husband

Question

I would like to ask the name of the first husband of Sayyidah Ummu Habibah (radiyallahu ‘anha) because in some places he is mentioned as ‘Ubaydullah ibn Jahsh while in other places (in Mishkat) it is mentioned as ‘Abdullah ibn Jahsh.

 

Answer

The correct one is ‘Ubaydullah ibn Jahsh. What appears in Mishkat has been declared a mistake by the commentators. Especially since the source that Mishkat cites for the narration in question mentions him as ‘Ubaydullah, and not ‘Abdullah.

Refer: Mirqat, Hadith: 3208, At-Ta’liqus sabih, vol.4 pg.61 and Sunan Abi Dawud, Hadith: 2100)

 

Further, the biographers of the Sahabah (radiyallahu’anhum) have also mentioned ‘Ubaydullah ibn Jahsh to be her husband prior to her marrying Nabi (sallallahu’alayhi wasallam).

(Al-Isti’ab, vol.4 pg.304-305 & Al-Isabah, vol.4 pg.305 no.431)

 

Notes:

  1. Misspelling like this [from ‘Ubaydullah to ‘Abdullah and vice-versa] is a common occurrence.
  2. Her first husband, ‘Ubaydullah left Islam and died a Christian while they were in Abyssinia. Nabi (sallallahu’alayhi wasallam) married her thereafter.

 

And Allah Ta’ala Knows best,

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح (٣٢٠٨): (عن أم حبيبة أنها كانت تحت عبد الله بن جحش) : بفتح الجيم وسكون الحاء قال السيد أصيل الدين: وقع في نسخ المشكاة التي وقفت عليها عبد الله بن جحش وهو غلط والصواب عبيد الله بن جحش، يعني بالتصغير كما في سنن أبي داود وجامع الأصول والمنتقي، أقول: ويؤيده ما في تهذيب الأسماء وكان زوجها قبل النبي – صلى الله عليه وسلم – عبيد الله بن جحش تنصر بالحبشة ومات نصرانيا وهو أخو عبد الله بن جحش الصحابي الجليل استشهد يوم أحد.

التعليق الصبيح (٤/ ٦١): قوله: (تحت عبد الله بن جحش) هكذا في النسخ، وهو غلط، والصواب عبيد الله بن جحش بالتصغير.

سنن أبي داود (٢١٠٠): حدثنا حجاج بن أبي يعقوب الثقفي، حدثنا معلى بن منصور، حدثنا ابن المبارك، حدثنا معمر، عن الزهري، عن عروة

عن أم حبيبة: أنها كانت تحت عبيد الله بن جحش، فمات بأرض الحبشة، فزوجها النجاشي النبي – صلى الله عليه وسلم -، وأمهرها عنه أربعة آلاف، وبعث بها إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – مع شرحبيل ابن حسنة.

قال أبو داود: حسنة هي أمه.

الاستيعاب في معرفة الأصحاب (٤/ ٣٠٤-٣٠٥): عبد الله بن جحش، ابن رئاب بن يعمر بن صبرة بن مرة بن كثير ابن غنم بن دودان بن أسد بن خزيمة الأسدي،

أمه أميمة بنت عبد المطلب، وهو حليف لبني عبد شمس. وقيل: حليف لحرب بن أمية. أسلم- فيما ذكر الواقدي- قبل دخول رسول الله صلى الله عليه وسلم دار الأرقم، وكان هو وأخوه أبو أحمد عبد بن جحش من المهاجرين الأولين ممن هاجر الهجرتين، وأخوهما عبيد الله بن جحش تنصر بأرض الحبشة، ومات بها نصرانيا، وبانت منه امرأته أم حبيبة بنت أبي سفيان، فتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم، وأختهم زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم، وأم حبيبة وحمنة.

الإصابة في تمييز الصحابة  (٤/ ٣٠٥ رقم: ٤٣١): رملة بنت أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس الأموية زوج النبي صلى الله عليه وسلم تكنى أم حبيبة وهي بها أشهر من اسمها وقيل بل اسمها هند ورملة أصح أمها صفية بنت أبي العاص بن أمية ولدت قبل البعثة بسبعة عشر عاما تزوجها حليفهم عبيد الله بالتصغير بن جحش بن رئاب بن يعمر الأسدي من بني أسد بن خزيمة فأسلما ثم هاجرا الى الحبشة فولدت له حبيبة فبها كانت تكنى وقيل إنما ولدتها بمكة وهاجرت وهي حامل بها الى الحبشة وقيل ولدتها بالحبشة وتزوج حبيبة داود بن عروة بن مسعود ولما تنصر زوجها عبيد الله بن جحش وارتد عن الإسلام فارقها فأخرج بن سعد من طريق إسماعيل بن عمرو بن سعيد الأموي قال قالت أم حبيبة رأيت في المنام كأن زوجي عبيد الله بن جحش بأسوأ صورة ففزعت فأصبحت….إلخ