A Hadith Qudsi stating that Allah Ta’ala is eager to meet the righteous

Question

Is this Hadith Qudsi authentic?

Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “Allah Ta’ala says: ‘The righteous long to meet me but I am more eager to meet them.'”

 

Answer

‘Allamah Subki (rahimahullah) and ‘Allamah ‘Iraqi (rahimahullah) have stated that they have not come across any basis for this narration as a Hadith of Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam).

(Tabaqatush Shafi’iyyah, vol. 6 pg. 331 and Al Mughni ‘An Hamlil Asfar, Hadith: 2586)

 

Hafiz Ibn Rajab Al Hambali (rahimahullah) states that this appears in some Historical narrations (في بعض الآثار الإسرائيلية).

(Lataiful Ma’arif, pg, 124, Al Maktabul Islami edition. Also see: At Targhib Fid Du’a Wal Hatthi ‘Alayhi, of Imam ‘Abdul Ghani Al Maqdisi, Hadith: 19)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

طبقات الشافعية الكبرى للسبكي (٦/ ٣٣١): وهذا فصل جمعت فيه جميع ما في كتاب الإحياء من الأحاديث التي لم أجد لها إسنادا من كتاب العلم

…….يقول الله تعالى: «لقد طال شوق الأبرار إلى لقائي…» الحديث.

المغني عن حمل الأسفار (٢٥٨٦): ( يقول الله عز وجل لقد طال شوق الأبرار إلى لقائي . . . ) الحديث، لم أجد له أصلاً إلا أن صاحب الفردوس خرجه من حديث أبي الدرداء ولم يذكر له ولده في مسند الفردوس إسناداً .

لطائف المعارف لابن رجب (ص: ١٢٤): في بعض الآثار الإسرائيلية يقول الله عز وجل: ألا طال شوق الأبرار إلي وأنا إلى لقائهم أشد شوقا كم بين الذين {لا يحزنهم الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون} [الانبياء:١٠٣] وبين الذين يدعون إلى نار جهنم دعا قال علي رضي الله عنه: تتلقاهم الملائكة على أبواب الجنة: {سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين} [الزمر: ٧٣] وتلقى كل غلمان صاحبهم يطيفون به فعل الولدان بالحميم جاء من الغيبة أبشر فقد أعد الله لك من الكرامة كذا وكذا قد أعد الله لك من الكرامة كذا وكذا وينطلق غلام من غلمانه إلى أزواجه من الحور العين فيقول: هذا فلان باسمه في الدنيا فيقلن: أنت رأيته؟ فيقول: نعم فيستخفهن الفرح حتى يخرجن إلى أسكفة الباب.

الترغيب في الدعاء والحث عليه لعبد الغني المقدسي (١٩): أخبرنا أبو الفتح محمد بن عبد الباقي بن أحمد بن سلمان أنبأ أبو الخطاب نصر بن أحمد بن عبد الله بن البطر القارىء أنبأ أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله بن عبد الله الحرفي السمسار أنبأ أبو بكر محمد بن الحسن النقاش المقرىء ثنا أحمد بن الخليل ببلخ ثنا عمر بن محمد ثنا منصور بن محمد بن هارون الزاهد قال سمعت أحمد بن مخلد الخراساني يقول قال الله عز وجل: «ألا قد طال شوق الأبرار إلى لقائي وإني إليهم لأشد شوقا وما تشوق المشتاقون إلا بفضل شوقي إليهم ألا من طلبني وجدني ومن طلب غيري لم يجدني ومن ذا الذي أقبل إلي لم أقبل إليه ومن ذا الذي توكل علي فلم أكفه ومن ذا الذي دعاني فلم أجبه ومن ذا الذي سألني فلم أعطه».