Another du’a when wearing new clothes

Question

Is it Sunnah also to recite the following du’a for wearing new clothes?

The du’a is mentioned in Mishkat.

اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ كَسَوْتَنِيهِ أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِهِ وَخَيْرِ مَا صُنِعَ لَهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهِ، وَشَرِّ مَا صُنِعَ لَهُ

Allahumma lakalhamdu anta kasawtanihi asaluka min khayrihi wa khayri ma suni’a lahu wa’audhubika min sharrihi wa sharri ma suni’a lahu

Answer

There are several du’as that are reported from Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) for wearing new clothes.

The du’a in question is authentic, and is recorded as one for new clothes in the following hadith collections:

Sunan Abi Dawud, Hadith: 4016

Sunan Tirmidhi, Hadith: 1767

Sunul Kubra of Nasai, Hadith: 10068

Sahih Ibn Hibban; Al Ihsan, Hadith: 5420-5421

Mustadrak Hakim, vol. 4 pg. 192

Musannaf Ibn Abi Shaybah, Hadith: 30378

Musnad Ahmad, vol. 3 pg. 30 and 50

 

And Allah Ta’ala Knows best,

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

سنن أبي داود (٤٠١٦): حدثنا عمرو بن عون، أخبرنا ابن المبارك، عن الجريري، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا استجد ثوبا سماه باسمه إما قميصا، أو عمامة ثم يقول: «اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه أسألك من خيره وخير ما صنع له، وأعوذ بك من شره، وشر ما صنع له» قال أبو نضرة: «فكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا لبس أحدهم ثوبا جديدا قيل له: تبلى ويخلف الله تعالى».

سنن الترمذي(١٧٦٧): حدثنا سويد بن نصر قال: أخبرنا عبد الله بن المبارك، عن سعيد الجريري، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوبا سماه باسمه، عمامة، أو قميصا، أو رداء، ثم يقول: «اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه، أسألك خيره وخير ما صنع له، وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له»: وفي الباب عن عمر، وابن عمر. حدثنا هشام بن يونس الكوفي قال: حدثنا القاسم بن مالك المزني، عن الجريري نحوه وهذا حديث حسن.

السنن الكبرى (١٠٠٦٨): أخبرني إبراهيم بن يعقوب قال: حدثنا عبد الله بن يوسف قال: حدثنا عيسى بن يونس قال: حدثنا سعيد أبو مسعود الجريري، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوبا سماه باسمه فقال: «اللهم أنت كسوتني هذا الثوب، فلك الحمد، أسألك من خيره وخير ما صنع له، وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له»  تابعه عبد الله بن المبارك، وخالفهما حماد بن سلمة.

صحيح ابن حبان (٥٤٢٠): أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى, قال: حدثنا وهب بن بقية, قال: أخبرنا خالد, عن الجريري, عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري, قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوبا سماه قال: «اللهم أنت كسوتني من هذا القميص أو الرداء أو العمامة, أسألك خيره وخير ما صنع له, وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له.

(٥٤٢١) : أخبرنا عبد الله بن قحطبة, قال: حدثنا الوليد بن جشاع, قال: حدثنا عيسى بن يونس, عن سعيد الجريري, عن أبي نضرة  عن أبي سعيد الخدري, أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا استجد ثوبا سماه باسمه, فقال: «اللهم أنت كسوتني هذا, فلك الحمد, أسألك من خيره وخير ما صنع له, وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له.

المستدرك للحاكم (٤/ ١٩٢): حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، حدثنا الحسن بن علي بن عفان ، حدثنا أبو أسامة ، حدثنا سعيد بن إياس الجريري ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد رضي الله عنه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوبا سماه عمامة أو قميصا أو رداء ثم يقول : اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه أسألك من خيره وخير ما صنع له وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له.

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه.

مصنف ابن أبي شيبة (٣٠٣٧٨): حدثنا يزيد بن هارون , قال : أخبرنا الجريري ، عن أبي نضرة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لبس ثوبا جديدا سماه باسمه إن كان قميصا ، أو إزارا ، أو عمامة يقول اللهم لك الحمد أنت كسوتني هذا ، أسألك من خيره وخير ما صنع له وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له.

مسند أحمد (٣/ ٣٠، ٥٠): حدثنا خلف بن الوليد ، قال : حدثنا ابن مبارك ، عن سعيد الجريري ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوبا سماه باسمه قميص ، أو عمامة – ثم يقول:  اللهم لك الحمد ، أنت كسوتنيه ، أسألك من خيره وخير ما صنع له ، وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له.

 (٣/  ٥٠): حدثنا علي بن إسحاق ، أخبرنا عبد الله بن المبارك ، أخبرنا سعيد الجريري ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد الخدري قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوبا سماه باسمه ، عمامة ، أو قميصا ، أو رداء ، ثم يقول : اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه ، أسألك خيره ، وخير ما صنع له ، وأعوذ بك من شره ، ومن شر ما صنع له.