Believers supporting each other

Question

In a book I have read, the author mentions the following, please advise if this is an authentic Hadith and please provide a reference for it.

“A believer is like a brick for another believer, the one supporting the other.”

 

Answer

You are probably referring to the Hadith recorded in Sahih Bukhari wherein Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “‘The believers are like a structure, they support and strengthen each other.”

(Sahih Bukhari, Hadith: 481, 2446, 6026 and Sahih Muslim, Hadith: 2585)

 

The Arabic word used in the Hadith is البنيان which means a wall or a building/structure.

(Sharhul Kirmani; Al Kawakibud Darari, Hadith: 2446, Irshadus Sari, Hadith: 481, Mirqatul Mafatih, Hadith: 4955)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

صحيح البخاري:
(٤٨١)  – حدثنا خلاد بن يحيى، قال: حدثنا سفيان، عن أبي بردة بن عبد الله بن أبي بردة، عن جده، عن أبي موسى، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا» وشبك أصابعه.

(٢٤٤٦) – حدثنا محمد بن العلاء، حدثنا أبو أسامة، عن بريد، عن أبي بردة، عن أبي موسى رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا» وشبك بين أصابعه.

(٦٠٢٦)  – حدثنا محمد بن يوسف، حدثنا سفيان، عن أبي بردة بريد بن أبي بردة، قال: أخبرني جدي أبو بردة، عن أبيه أبي موسى، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «المؤمن للمؤمن كالبنيان، يشد بعضه بعضا» ثم شبك بين أصابعه.

صحيح مسلم:
(٢٥٨٥) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو عامر الأشعري، قالا: حدثنا عبد الله بن إدريس، وأبو أسامة، ح وحدثنا محمد بن العلاء أبو كريب، حدثنا ابن المبارك، وابن إدريس وأبو أسامة، كلهم عن بريد، عن أبي بردة، عن أبي موسى، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا».

الكواكب الدراري في شرح صحيح البخاري:
(٢٤٤٦) – قوله (بريد) بضم الموحدة وكذا أبو بردة (والبنيان) الحائط.

شرح القسطلاني = إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري:
(٤٨١) – (إن المؤمن) ولابن عساكر قال المؤمن (للمؤمن كالبنيان) بضم الموحدة أي كالحائط.

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح:
(٤٩٥٥) – (كالبنيان) أي: البيت المبني (يشد بعضه) أي: بعض البنيان (بعضا) والجملة حال أو صفة أو استئناف بيان لوجه الشبه، وهو الأظهر، ثم لا شك أن القوي هو الذي يشد الضعيف ويقويه، وحاصل معناه أن المؤمن لا يتقوى في أمر دينه أو دنياه إلا بمعونة أخيه، كما أن بعض البناء يقوي بعضه.