Eating food which is at the bottom of the pot

Question

What is the authenticity and the explanation of the following:

Sayyiduna Anas (radiyallahu ‘anhu) relates “Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) was keen to eat the food which remained at the bottom of the pot.”

 

Answer

This Hadith is recorded in Shamail Tirmidhi, Musnad Ahmad and Mustadrak Hakim. ‘Allamah Sadr Al Munawi (rahimahullah) has declared the chain authentic (jayyid).

(Shamail Tirmidhi, Hadith: 184, Musnad Ahmad, vol. 3 pg. 220, Mustadrak Hakim, vol. 4 pg. 115/116. Refer: Faydul Qadir, Hadith: 7088)

 

The commentators explain that the food at the bottom of the pot is well cooked [and would have the least amount of fat]. It would therefore digest quickly. This also shows Nabi’s (sallallahu ‘alayhi wa sallam) humility and his quality of contentment as some wealthy people feel it below their dignity to eat the remains of the pot.

(Refer: Sharhush Shamail of ‘Allamah Bajuri, Hadith: 184, pg. 298)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

الشمائل المحمدية للترمذي (١٨٤): عن عباد ابن العوام عن حميد، عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«كان يعجبه الثّفل. قال عبد الله يعني ما بقي من الطعام».

مسند أحمد (٣/ ٢٢٠): حدثنا أبو جعفر المدائني، حدثنا عباد بن العوام، عن حميد الطويل، عن أنس بن مالك قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه الثفل» قال عباد يعني: ثفل المرق

المستدرك للحاكم (٤/ ١١٥-١١٦): حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ، حدثنا محمد بن شاذان الجوهري ، حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي ، حدثنا عباد بن العوام ، عن حميد ، عن أنس ، رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعجبه الثفل فسمعت أبا محمد ، يقول : سمعت أبا بكرمحمد بن إسحاق ، يقول : الثفل هو الثريد.

فيض القدير (٧٠٨٨): (كان يعجبه الثفل) بضم الثاء المثلثة وكسرها في الأصل ما يثفل من كل شيء وفسر خبر بالثريد وربما يقتات به وبما يعلق بالقدر وبطعام فيه شيء من حب أو دقيق قيل والمراد هنا الثريد ..قال ابن الأثير: سمي ثفلا لأنه من الأقوات التي يكون بها ثفل بخلاف المائعات وحكمة محبته له دفع ما قد بقع لمن ابتلي بالترفه من ازدرائه وأنه أنضج وألذ

(حم ت في) كتاب (الشمائل) النبوية (ك) كلاهما (عن أنس) بن مالك قال الصدر المناوي: سنده جيد وقال الهيثمي: هذا حديث قد خولف في رفعه.

شرح الشمائل للباجوري (ص٢٩٨، رقم: ١٨٤): ولعل وجه إعجابه: أنه منضوج غاية النضج القريب إلى الهضم. فهو أهنأ، وأمرأ، وألذ. وفيه إشارة إلى التواضع والقناعة باليسير. وكثير من الأغنياء يتكبرون، ويأنفون من أكل الثفل. والله جعل جميل حكمته في أقواله وأفعاله وأحواله صلى الله عليه وسلم فطوبى لمن عرف قدره واقتفى أثره صلى الله عليه وسلم.