Ibn ‘Abbas’s (radiyallahu ‘anhuma) statement regarding sleeping with wudu

Question

What is the Arabic and text and exact reference for this narration?

Sayyiduna ‘Abdullah Ibn ‘Abbas (radiyallahu ‘anhuma) advised: “Ensure that you spend the nights in wudu, for the souls will be raised in the condition [of purity] that they were taken in.”

 

Answer

This narration is recorded in Musannaf ‘Abdur Razzaq and Shu’abul Iman. The Arabic text is as follows:

لا تنامن إلا على وضوء، فإن الأرواح تبعث على ما قبضت عليه

(Musannaf ‘Abdur Razzaq, Hadith: 19844, Shu’abul Iman, Hadith: 4386)

 

Hafiz Ibn Hajar (rahimahullah) has cited the narration with slight variation in the wording. He has referenced the narration to Musannaf ‘Abdur Razzaq and has declared the narrators credible.

(Fathul Bari, Hadith: 6311, vol. 11 pg. 110)

 

Also see here

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

المصنف لعبد الرزاق (١٩٨٤٤): أخبرنا عبد الرزاق، عن أبي بكر بن عياش، قال: أخبرني أبو يحيى، أنه سمع مجاهدا يقول: قال لي ابن عباس: لا تنامن إلا على وضوء، فإن الأرواح تبعث على ما قبضت عليه.

شعب الإيمان(٤٣٨٦) :وبهذا الإسناد أنا عبد الرزاق، عن أبي بكر بن عياش، قال: أخبرني أبو يحيى، أنه سمع مجاهدا، يقول: قال لي ابن عباس: لا تنامن إلا على وضوء، فإن الأرواح تبعث على ما قبضت عليه.

فتح الباري (١١/ ١١٠ رقم: ٦٣١١) :ووقع في رواية فطر بن خليفة عن سعد بن عبيدة عند أبي داود والنسائي إذا أويت إلى فراشك وأنت طاهر فتوسد يمينك الحديث نحو حديث الباب وسنده جيد ولكن ثبت ذلك في أثناء حديث آخر سأشير إليه في شرح حديث حذيفة الآتي في الباب بعده وللنسائي من طريق الربيع بن البراء بن عازب قال قال البراء فذكر الحديث بلفظ من تكلم بهؤلاء الكلمات حين يأخذ جنبه من مضجعه بعد صلاة العشاء فذكر نحو حديث الباب قوله فتوضأ وضوءك للصلاة الأمر فيه للندب وله فوائد منها أن يبيت على طهارة لئلا يبغته الموت فيكون على هيئة كاملة ويؤخذ منه الندب إلى الاستعداد للموت بطهارة القلب لأنه أولى من طهارة البدن وقد أخرج عبد الرزاق من طريق مجاهد قال قال لي بن عباس لا تبيتن إلا على وضوء فإن الأرواح تبعث على ما قبضت عليه ورجاله ثقات إلا أبا يحيى القتات هو صدوق فيه كلام ومن طريق أبي مراية العجلي قال من أوى إلى فراشه طاهرا ونام ذاكرا كان فراشه مسجدا وكان في صلاة وذكر حتى يستيقظ ومن طريق طاوس نحوه.

المعجم الأوسط (٥٠٨٧) :حدثنا محمد بن العباس المؤدب قال: نا عاصم بن علي قال: نا إسماعيل بن عياش، عن العباس بن عتبة، عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «طهروا هذه الأجساد طهركم الله، فإنه ليس من عبد يبيت طاهرا إلا بات معه في شعاره ملك، لا ينقلب ساعة من الليل إلا قال: اللهم اغفر لعبدك فإنه بات طاهرا».

الترغيب والترهيب للمنذري (١/ ٤٠٨ـ ٤٠٩) :وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: طهروا هذه الأجساد طهركم الله، فإنه ليس من عبد يبيت طاهرا  إلا بات معه في شعاره ملك، لا ينقلب ساعة من الليل إلا قال: اللهم اغفر لعبدك فإنه بات طاهرا. رواه الطبرانى في الأوسط بإسناد جيد.

المتجر الرابح (٣٥٣) :رواه الطبراني بإسناد جيد.

الزهد والرقائق لابن المبارك (١٢٤٥) :أخبركم أبو عمر بن حيويه قال: حدثنا يحيى قال: حدثنا الحسين قال: أخبرنا ابن المبارك قال: أخبرنا ابن لهيعة قال: حدثنا عثمان بن نعيم الرعيني، عن أبي عثمان الأصبحي، عن أبي الدرداء قال: «إذا نام الإنسان عرج بروحه حتى يؤتى بها إلى العرش، فإن كان طاهرا أذن لها بالسجود، وإن كانت جنبا لم يؤذن لها بالسجود».

فتح الباري لابن حجر (١١٤٩) :لأن من لازم الدوام على الطهارة أن يبيت المرء طاهرا ومن بات طاهرا عرجت روحه فسجدت تحت العرش كما رواه البيهقي في الشعب من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص.

المصنف لعبد الرزاق الصنعاني (١٩٨٣٧) :أخبرنا عبد الرزاق، عن معمر، عن سعيد الجريري، عن أبي السليل، عن أبي مراية العجلي، قال: من أوى إلى فراشه طاهرا، ونام ذاكرا، كان فراشه مسجدا، وكان في صلاة وذكر، حتى يستيقظ، ومن أوى إلى فراشه غير طاهر، ونام غير ذاكر، كان فراشه قبرا، وكان جيفة، حتى يستيقظ.

فتح الباري لابن حجر (٦٣١١) :ومن طريق أبي مراية العجلي قال من أوى إلى فراشه طاهرا ونام ذاكرا كان فراشه مسجدا وكان في صلاة وذكر حتى يستيقظ ومن طريق طاوس نحوه.

فتح الباري لابن حجر (٦٣١١) :ومنها أن يكون أصدق لرؤياه وأبعد من تلعب الشيطان به

كذا في تقرير بخاري (٢/ ٧٨)