Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) was sent as a teacher

Question

Is this a Hadith?

‘Ana mu’allimun’ (انا معلّم- I am a teacher)

 

Answer

I have not come across these words in a Hadith.

 

Imam Muslim (rahimahullah) has recorded a Hadith wherein Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said, ‘بعثني معلّما’ [Ba’athani mu’alliman- Allah sent me as a teacher].

(Sahih Muslim, Hadith: 1478. See here)

 

Imam Ibn Majah (rahimahullah) has recorded the following words on the authority of Sayyiduna ‘Abdullah ibn ‘Amr (radiyallahu ‘anhuma): ‘بعثت معلّما’ [Bu’ithtu mu’alliman- I have been sent as a teacher].

(Sunan ibn Majah, Hadith: 229)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

صحيح مسلم (١٤٧٨):  وحدثنا زهير بن حرب، حدثنا روح بن عبادة، حدثنا زكرياء بن إسحاق، حدثنا أبو الزبير، عن جابر بن عبد الله، قال: دخل أبو بكر يستأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فوجد الناس جلوسا ببابه، لم يؤذن لأحد منهم، قال: فأذن لأبي بكر، فدخل، ثم أقبل عمر، فاستأذن فأذن له، فوجد النبي صلى الله عليه وسلم جالسا حوله نساؤه، واجما ساكتا، قال: فقال: لأقولن شيئا أضحك النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، لو رأيت بنت خارجة، سألتني النفقة، فقمت إليها، فوجأت عنقها، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال: «هن حولي كما ترى، يسألنني النفقة»، فقام أبو بكر إلى عائشة يجأ عنقها، فقام عمر إلى حفصة يجأ عنقها، كلاهما يقول: تسألن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ليس عنده، فقلن: والله لا نسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا أبدا ليس عنده، ثم اعتزلهن شهرا – أو تسعا وعشرين – ثم نزلت عليه هذه الآية: {يا أيها النبي قل لأزواجك} [الأحزاب: ٢٨] حتى بلغ {للمحسنات منكن أجرا عظيما} [الأحزاب: ٢٩]، قال: فبدأ بعائشة، فقال: «يا عائشة، إني أريد أن أعرض عليك أمرا أحب أن لا تعجلي فيه حتى تستشيري أبويك»، قالت: وما هو يا رسول الله؟ فتلا عليها الآية، قالت: أفيك يا رسول الله، أستشير أبوي؟ بل أختار الله ورسوله، والدار الآخرة، وأسألك أن لا تخبر امرأة من نسائك بالذي قلت، قال: «لا تسألني امرأة منهن إلا أخبرتها، إن الله لم يبعثني معنتا، ولا متعنتا، ولكن بعثني معلما ميسرا».

سنن ابن ماجه (٢٢٩): حدثنا بشر بن هلال الصواف، حدثنا داود بن الزبرقان، عن بكر بن خنيس، عن عبد الرحمن بن زياد، عن عبد الله بن يزيد عن عبد الله بن عمرو، قال: خرج رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ذات يوم من بعض حجره، فدخل المسجد، فإذا هو بحلقتين إحداهما يقرؤون القرآن ويدعون الله، والأخرى يتعلمون ويعلمون، فقال النبي – صلى الله عليه وسلم -: «كل على خير، هؤلاء يقرؤون القرآن ويدعون الله، فإن شاء أعطاهم، وإن شاء منعهم، وهؤلاء يتعلمون، ويعلمون، وإنما بعثت معلما»، فجلس معهم.