The importance the Sahabah (radiyallahu ‘anhum) attached to the Takbir Ula [initial takbir]

Question

What is the status of this narration?

عن أنس، قال: اجتمع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهم حذيفة، قال رجل منهم: ما يسرني أني فاتتني التكبيرة الأولى مع الإمام وأن لي خمسين من الغنم. وقال الآخر: ما يسرني أنها فاتتني مع الإمام وأن لي مائة من الغنم. وقال الآخر: ما يسرني أنها فاتتني مع الإمام وأن لي ما طلعت عليه الشمس. وقال الآخر: ما يسرني أنها فاتتني مع الإمام وأني صليت من العشاء الآخرة إلى الفجر، ولو فعلت ما رأيت أني فعلت ما فاتتني.

 

Answer

Imam Ibn Shahin (rahimahullah) has recorded this narration as the statement of Sayyiduna Anas (radiyallahu ‘anhu) with a weak chain.

(At Targhib Fi Fadailil A’amal, Hadith: 107. Refer: Mizanul I’tidal, vol. 3 pg. 20, number: 5134 and Taqribut Tahdhib: 4350)

 

The narration is suitable to quote as a means of encouragement to attain the Takbir ula as is the rule with Hadiths of this nature.

 

Translation

Sayyiduna Anas (radiyallahu ‘anhu) said: “The Sahabah once gathered and among them was Hudhayfah (radiyallahu ‘anhu). One person said, “I would not be pleased to miss the Takbir ula [initial takbir] with the Imam in exchange for fifty sheep.” Another person said, “I would not be pleased to miss the Takbir ula with the Imam in exchange for one hundred sheep.” Another person said: “I would not be pleased to miss the Takbir ula with the Imam in exchange for whatever the sunrises upon [i.e. the whole world].” A fourth person said: “I would not be pleased to miss [the Takbir ula] with the Imam and that I offered Salah from ‘Isha until Fajr and if I did so [i.e. offer Salah from ‘Isha till Fajr and missed the takbir ula], I do not think that I would have achieved [the reward] of what I missed.”

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

الترغيب في فضائل الأعمال لابن شاهين:
(١٠٧) – حدثنا محمد بن علي بن حمزة الأنطاكي، نا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة، نا أبي، نا محمد بن خالد الوهبي، عن عبيد الله بن الوليد، عن العوام بن حوشب، عن الحسن، عن أنس، قال: اجتمع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهم حذيفة، قال رجل منهم: ما يسرني أني فاتتني التكبيرة الأولى مع الإمام وأن لي خمسين من الغنم. وقال الآخر: ما يسرني أنها فاتتني مع الإمام وأن لي مائة من الغنم. وقال الآخر: ما يسرني أنها فاتتني مع الإمام وأن لي ما طلعت عليه الشمس. وقال الآخر: ما يسرني أنها فاتتني مع الإمام وأني صليت من العشاء الآخرة إلى الفجر، ولو فعلت ما رأيت أني فعلت ما فاتتني.

ميزان الاعتدال: (٣/ ٢٠)
(٥١٣٤) – (ت، ق) عبيد الله بن الوليد الوصافي.
عن عطية العوفي، وعطاء بن أبي رباح.
روى عثمان بن سعيد، عن يحيى: ليس بشيء.
وقال أحمد: ليس يحكم الحديث، يكتب حديثه للمعرفة.
وقال أَبو زرعة، والدارقطني وغيرهما: ضعيف.
وقال ابن حبان: يروي عن الثقات مالا يشبه حديث الأثبات حتى يسبق إلى القلب أنه المتعمد له، فاستحق الترك.
…وقال النسائي والفلاس: متروك.

تقريب التهذيب:
(٤٣٥٠) – عبيد الله بن الوليد الوصافي بفتح الواو وتشديد المهملة أبو إسماعيل الكوفي العجلي ضعيف من السادسة. (بخ ت ق)