The reward for fulfilling the obligatory acts of wudu

Question

Your website mentions the high reward for performing wudu correctly, a person’s minor sins will be forgiven.

If a person sometimes didn’t perform his wudu with the all the Sunnah actions, can it be hoped that much of his previous minor sins will still be forgiven?

 

Answer

‘Allamah Sindhi (rahimahullah) writes: “The apparent meaning of this Hadith is carrying out all the obligatory [wajib] acts of wudu. Thus sufficing on the obligatory acts would be sufficient [to attain the reward mentioned in the Hadith in question]. However, it is possible that the Hadith includes the obligatory acts as well as the optional acts, therefore a person should do both to ensure that he attains this reward.”

(Hashiyatus Sindhi ‘ala Sunan Ibn Majah, vol. 1 pg. 424. Also see: Faydul Qadir, Hadith: 8606 and At Taysir, vol. 2 pg. 411)

 

See the full Hadith and authenticity here.

 

Note: There are many Hadiths which speak about the reward of making wudu thoroughly. Therefore to secure the maximum rewards, a person should ensure that he fulfils the Sunnah acts of wudu as well.

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

حاشية السندي على سنن ابن ماجه (١/ ٤٢٤): قوله: (كما أمر) ظاهره الأمر وجوبا فيكفي في هذا الاقتصار على الواجبات ويحتمل أن المراد مطلق الطلب الشامل للواجب والمندوب فلا بد في العمل بهذا من إتيان المندوب.

فيض القدير (٨٦٠٦):  (من توضأ كما أمر) بالبناء للمفعول أي كما أمره الله من استيعاب الشروط والفروض (وصلى كما أمر) كذلك (غفر له ما تقدم من عمل) أي من عمل السيئات والمراد الصغائر بقرينة قوله في الخبر المار ما اجتنبت الكبائر والمراد الصلاة المفروضة بدليل الخبر المذكور وفيه دليل على فضل الوضوء وأنه مكفر للذنب وعلى شرف الصلاة عقبه وأن السعادة الواحدة قد يرجى منها غفران ما تقدم من الذنوب وأن الثواب من كرم الله إذ العبد لا يستحق بصلاة مغفرة ذنوب كثيرة ولو كان ذلك على حكم محض الجزاء وتقدير الثواب بالفعل لكانت العبادة الواحدة تكفر السيئة الواحدة فلما كفرت ذنوبا كثيرة عرف أن المغفرة من الكريم بفضله العميم وليست على حكم المقابلة ولا على قضية المعاوضة.

التيسير بشرح الجامع الصغير (٢/ ٤١١): (من توضأ) أي جدد وضوءه وهو (على طهر) أي مع طهر فعلى معناها هنا المصاحبة أي مع طهر الوضوء الذي صلى به فرضا أو نفلا فمن لم يصل به شيأ يسن له تجديده.