Question

What is the reference for the following narration?

In Hajjatul Wada’, Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) told Fadl ibn ‘Abbas (radiyallahu ‘anhuma): “Today is such a day, that whoever controls his eyes, his ears and his tongue against sin, shall be forgiven.”

 

Answer

This narration is recorded in Musnad Ahmad, Musnad Abi Ya’la and other Hadith collections.

Sayyiduna ‘Abdullah ibn ‘Abbas (radiyallahu ‘anhuma) reported: “Someone [i.e. Sayyiduna Fadl; his brother] was on the same conveyance as Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) on the day of ‘Arafah. The youngster [Fadl radiyallahu ‘anhu] looked at a woman and she looked at him. Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) turned his face away. When he looked again, Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “O my nephew! Today is such a day, that whoever controls his hearing, gaze and tongue [against sin], shall be forgiven.”

(Musnad Ahmad, vol. 1 pg. 329, Hadith: 3041, Musnad Abi Ya’la, Hadith: 2441. Also see: Sahih Ibn Khuzaymah, Hadith: 2832)

 

‘Allamah Mundhiri and ‘Allamah Haythami (rahimahumallah) have declared the chain of narrators of Musnad Ahmad authentic.

(Targhib, vol. 2 pg. 204, Majma’uz Zawaid, vol. 3 pg. 251, Hadith: 5609)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

مسند أحمد مخرجا: (١/ ٣٩١)
(٣٠٤١) – حدثنا عفان، حدثني سكين بن عبد العزيز، قال: حدثني أبي، قال: سمعت ابن عباس، قال: كان فلان رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة، قال: فجعل الفتى يلاحظ النساء، وينظر إليهن، قال: وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يصرف وجهه بيده من خلفه مرارا، قال: وجعل الفتى يلاحظ إليهن، قال: فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ابن أخي، إن هذا يوم من ملك فيه سمعه، وبصره، ولسانه، غفر له».

مسند أبي يعلى الموصلي:
(٢٤٤١) – حدثنا إبراهيم بن الحجاج، حدثنا سكين، حدثنا أبي، عن ابن عباس قال: كان الفضل بن عباس رديف النبي صلى الله عليه وسلم من عرفة فجعل الفتى يلاحظ النساء وينظر إليهن، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يصرف وجهه بيده من خلفه وجعل الفتى يلاحظ إليهن. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: «ابن أخي إن هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غفر له».

صحيح ابن خزيمة:
(٢٨٣٢) – حدثنا نصر بن مرزوق، ثنا أسد بن موسى، حدثنا إسرائيل؛
ح وثنا محمد بن رافع، عن يحيى بن آدم، حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن الفضل بن عباس، وقال ابن رافع، قال:
أخبرني الفضل قال:
كنت ردف النبي – صلى الله عليه وسلم – حين أفاض من المزدلفة وأعرابي يسايره وردفه ابنة له حسناء، قال الفضل: فجعلت أنظر إليها فتناول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وجهي يصرفني عنها، فلم يزل يلبي حتى رمى جمرة العقبة.
وقال ابن رافع: يسايره أو يسائله.
قال أبو بكر: وروى سكين بن عبد العزيز البصري -وأنا بريء من عهدته وعهدة أبيه -قال أبي: سمعته يقول: حدثني ابن عباس، عن الفضل بن عباس، أنه كان رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة، فجعل الفضل

الترغيب والترهيب للمنذري: (٢/ ٢٠٤)
وعن عد العزيز بن قيس العبدي قال: سمعت ابن عباس رضي الله عنهما يقول: كان فلان ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة فجعل الفتى يلاحظ النساء وينظر إليهن، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ابن أخي، إن هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غفر له». رواه أحمد بإسناد صحيح والطبراني، ورواه ابن أبي الدنيا في كتاب الصمت، وابن خزيمة في صحيحه والبيهقي، وعندهم: كان الفضل ابن عباس رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم، الحديث.

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: (٣/ ٢٥١)
(٥٦٠٩) – وعن عبد العزيز بن قيس العبدي قال: سمعت ابن عباس يقول: كان فلان ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة فجعل الفتى يلاحظ النساء وينظر إليهن قال: وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يصرف وجهه بيده من خلفه مرارا، قال: وجعل الفتى يلاحظ إليهن، قال: فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ابن أخي إن هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غفر له».
رواه أحمد وأبو يعلى، والطبراني في الكبير وقال: كان الفضل بن عباس رديف، ورجال أحمد ثقات.