An unreliable narration regarding a benefit of eating harisah

Question

Is this narration authentic?

According to Sayyiduna Abu Hurayrah (radiyallahu ‘anhu), Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) once complained to Jibril (‘alayhis salam) that he could not have sexual intercourse often enough. “What?” replied the angel, “Why do you not eat harisah? There is the strength of forty men in this dish!” [harisah is a tasty meat dish or a sweet dish prepared with butter, flour and sugar]

 

Answer

This narration has been reported with several chains. However, the Muhaddithun have declared the Hadith very weak/a fabrication. The Hadith is not suitable to quote.

(Refer: At Tibbun Nabawi of Imam Abu Nu’aym, vol. 2 pg. 468/469, Al Manarul Munif, pg. 64, Talkhisu Kitabil Mawdu’at, Hadith: 661, Al Mughni ‘An Hamlil Asfar, Hadith: 2796, Tanzihush Shari’ah, vol. 2 pg. 253 and Al Asrarul Marfu’ah, Hadith: 59)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

الطب النبوي لأبي نعيم الأصفهاني(٢/ ٤٦٨-٤٦٩): حدثنا أبي رحمه الله، حدثنا عبد الله بن جعفر الخشاب، حدثنا أحمد بن مهران، حدثنا الفضل بن جبير، حدثنا محمد بن الحجاج، عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن معاذ بن جبل قال: قيل يا رسول الله هل أوتيت ن طعام الجنة شيء؟ قال: «نعم أتاني جبريل بهريسة فأكلتها فزادت في قوتي قوة أربعين رجلا في النكاح».

أخبرنا أحمد بن محمد في كتابه، حدثنا علي بن الحسن بن قديد، حدثنا محمد بن إسحاق الصيني، حدثنا إبراهيم بن محمد الفريابي، حدثنا عمر بن بكر السكسكي حدثني أرطأة بن المنذر، عن مكحول، عن أبي هريرة قال: «شكى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جبريل قلة الجماع فقال: يا رسول الله أين أنت، عن أكل الهريسة؟ فإن فيها قوة أربعين رجلا».

المنار المنيف (ص ٦٤): ومنها:  أن يكون الحديث بوصف الأطباء والطرقية أشبه وأليق. كحديث «الهريسة تشد الظهر».

تلخيص كتاب الموضوعات (٦٦١): حديث: «أتاني جبريل بهريسة من الجنة، فأكلتها؛ فأعطيت قوة أربعين في الجماع». وضعه نهشل، عن الضحاك، عن ابن عباس.

تنزيه الشريعة (٢/ ٢٥٣): [حديث] معاذ بن جبل: «قلت يا رسول الله أتيت من الجنة بطعام؟ قال نعم أتيت بالهريسة فأكلتها فزادت في قوتي قوة أربعين، وفي نكاحي نكاح أربعين» (عق) من طريق محمد بن الحجاج وهو وضعه وغالب طرقه تدور عليه، وجاء من طريقه أيضا من حديث حذيفة (خط عق) ومن حديث يعلى بن مرة (خط عق) ومن حديث جابر ابن سمرة (عق) وجاء من حديث ابن عباس (عد) وفيه نهشل وسلام بن سليمان متروك ومن حديث أبي هريرة (فت) وفيه إبراهيم بن محمد بن يوسف ساقط (تعقب) بأن هذا الطريق أمثل طرق الحديث فإن إبراهيم من رجال ابن ماجه وقال في الميزان قال أبو حاتم وغيره صدوق، وقال الأزدي وحده ساقط ولا يلتفت إلى قول الأزدي فإن في لسانه في الجرح رهقا، انتهى ولحديث أبي هريرة طريق آخر عند أبي نعيم في الطب (قلت) هو من طريق سفيان بن وكيع وقد قال فيه أبو زرعة كان يتهم بالكذب، وقال غيره كان صدوقا وإنما ابتلى بوراقه فأدخل عليه ما ليس من حديثه، وقد أخرج له الترمذي وابن ماجه وله طريق آخر أخرجه الدارقطني من طريق محمد بن أصبغ عن أبيه عن مالك عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة، وقال لا يصح عن أصبغ وآخر أخرجه الخطيب من طريق موسى بن إبراهيم الخراساني، عن مالك بسنده المذكور، وقال الخطيب، موسى مجهول، والحديث باطل والله تعالى أعلم.

الأسرار المرفوعة (٥٩): ففي المختصر «شكوت إلى جبريل ضعفي من الوقاع فدلني على الهريسة» وفي رواية فأمرني بأكل الهريسة طرقه موضوعة وقيل ضعيفة وأما قول معاذ هل أتيت يا رسول الله بطعام من الجنة قال نعم أتيت بهريسة فأكلتها فزادت في قوتي قوة أربعين وفي نكاحي نكاح أربعين وكان معاذ لا يعمل طعاما إلا بدأ بالهريسة فقد وضعه محمد بن الحجاج اللخمي وكان صاحب هريسة وغالب طرق الحديث تدور عليه وسرقه منه كذابون قيل له طريق آخر فيه إبراهيم قال فيه الأزدي هو ساقط وفي شرح ابن حجر المكي لشمائل الترمذي أن الطبراني روى في الأوسط إن جبرائيل أطعمني الهريسة يشد بها ظهري لقيام الليل ورد بأنه موضوع.