Question

What is the status of this Hadith?

عن واثلة بن الخطاب، قال: دخل رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو في المسجد قاعد، فتزحزح له رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال الرجل: يا رسول الله إن في المكان سعة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن للمسلم حقا إذا رآه أخوه أن يتزحزح له».

 

Answer

Imam Bayhaqi (rahimahullah) has recorded this narration. Imam Tabarani (rahimahullah) has also recorded the Hadith with variations in the wording.

Sayyiduna Wathilah ibnul Khattab (radiyallahu ‘anhu) reported that a man once came to Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) while he was seated in the Masjid. Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) moved [to make space]. The man remarked, “O Messenger of Allah! There is [sufficient] space.” Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “A Muslim enjoys this right over his brother that he moves [to make space] when he sees him.”

(Shu’abul Iman, Hadith: 8534, Al Mu’jamul Kabir, Hadith: 228, vol. 22. Also see: Kitabuz Zuhd of Hannad, Hadith: 1025)

 

The Hadith is weak due to an omission in the chain [which Imam Bayhaqi -rahimahullah- has also alluded to] as well as a weak narrator. However, the Hadith is suitable to quote for encouraging practice, as is the rule with Hadiths of this nature.

(Refer: Al Adab of Imam Bayhaqi, Hadith: 297, Majma’uz Zawaid, vol. 8 pg. 40, Hadith: 12819, At Taysir of ‘Allamah Munawi, vol. 1 pg. 338, Al Mudawi, Hadith: 1085. Also see: Lisanul Mizan, vol. 6 pg. 464, number: 6310 and Al Madkhal of Imam Bayhaqi with footnotes of Shaykh Muhammad ‘Awwamah -hafizahullah-, Hadith: 1810

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

شعب الإيمان:
(٨٥٣٤) – أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان، قال: أنا أحمد بن عبيد، قال: نا عبيد بن شريك، قال: نا عبد الوهاب، قال: نا إسماعيل بن عياش، عن مجاهد بن فرقد، عن واثلة بن الخطاب، قال: دخل رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد قاعد، فتزحزح له رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال الرجل: يا رسول الله إن في المكان سعة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن للمسلم حقا إذا رآه أخوه أن يتزحزح له». وكذلك رواه المعافي، عن إسماعيل.

المعجم الكبير للطبراني: (ج- ٢٢)
(٢٢٨) – حدثنا يحيى بن عبد الباقي الأذني، ثنا أبو عمير بن النحاس قال: ثنا الفريابي، عن أبي الأسود، عن واثلة قال: دخل رجل المسجد والنبي صلى الله عليه وسلم فيه وحده فتزحزح له فقال الرجل: يا رسول الله، إن المكان واسع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن للمسلم حقا».

الزهد لهناد بن السري: (٢/ ٤٩٨)
(١٠٢٥) – حدثنا إسماعيل بن عياش، عن مجاهد بن فرقد الصنعاني، عن واثلة بن الخطاب القرشي قال: جاء رجل إلى المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس وحده , فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم تزحزح له , فقال الرجل: يا رسول الله , إن في المكان لسعة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن للمسلم على المسلم من الحق أن إذا رآه يتزحزح له».

الآداب للبيهقي:
(٢٩٧)- وأخبرنا أبو طاهر الفقيه، أنبأنا أبو بكر القطان، حدثنا أحمد بن يوسف، حدثنا محمد بن يوسف الفريابي، حدثنا مجاهد أبو الأسود، عن واثلة بن الخطاب قال: دخل رجل المسجد والنبي صلى الله عليه وسلم جالس، فتحرك له النبي صلى الله عليه وسلم فقال الرجل: إن في المكان سعة، فقال: «للمؤمن أو للمسلم حق هكذا جاء منقطعا».

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: (٨/ ٤٠)
(١٢٨١٩) – وعن واثلة – يعني ابن الأسقع – قال: «دخل المسجد والنبي – صلى الله عليه وسلم – فيه وحده، فتزحزح له، فقال الرجل: يا رسول الله، إن المكان واسع، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : «إن للمسلم حقا».
رواه الطبراني، ورجاله ثقات، إلا أن أبا عمير عيسى بن محمد النحاس لم أجد له سماعا من أبي الأسود، والله أعلم.

التيسير بشرح الجامع الصغير: (١/ ٣٣٨)
(ان للمسلم حقا) وذلك الحق أنه (اذا رآه أخوه) في الدين (ان يتزحزح له) أي يتنحى عن مكانه ويجلس بجنبه اكراما له فيندب ذلك سيما لنحو عالم أو صالح أو ذي شرف (هب عن وائلة) بكسر المثلثة (ابن الخطاب) العدوي (باسناد ضعيف)

المداوي لعلل الجامع الصغير وشرحي المناوي:
(١٠٨٥/ ٢٣٩١) – «إن للمسلم حقا إذا رآه أخوه أن يتزحزح له».
(هب) عن واثلة بن الخطاب
قال الشارح في الكبير: فيه إسماعيل بن عياش، قال الذهبي: مختلف فيه وليس بقوي، ومجاهد بن فرقد قال في اللسان: حديثة منكر تكلم فيه.
قلت: إسماعيل بن عياش ثقة إذا روى عن أهل بلده الشام، والظاهر أن شيخه شامي، ثم إنه مع ذلك لم ينفرد به، بل تابعه محمد بن يوسف الفريابي، قال البيهقي في الآداب -وتوجد منه نسخة بدار الكتب المصرية-:
أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو بكر القطان ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا مجاهد أبو الأسود عن واثلة بن الخطاب به.

لسان الميزان: (٦/ ٤٦٤)
(٦٣١٠) – مجاهد بن فرقد.
حدث عنه محمد بن يوسف الفريابي.
حديثه منكر.
تكلم فيه.

المدخل إلى علم السنن للبيهقي: (٢/ ٨٢٥)
(١٨١٠) – أخبرنا أبو طاهر الفقيه، أخبرنا أبو بكر القطان، حدثنا أحمد ابن يوسف، حدثنا محمد بن يوسف الفريابي، حدثنا مجاهد أبو الأسود، عن واثلة بن الخطاب قال: دخل رجل المسجد والنبيُّ صلى الله عليه وسلم جالس، فتحرك له النبي صلى الله عليه وسلم، فقال الرجل: إن في المكان سعة، فقال: «للمؤمن» أو «للمسلم حقّ».

تعليق العلامة محمد عوامة على المدخل:
رواه المصنف في “الآداب” (٣٢٠) وقال: هذا منقطع، أي: بين الفريابي ومجاهد، وهو مجاهد بن فرقد الصنعاني، صنعاء دمشق، وأشار ابن أبي حاتم ٨ (١٤٧٨) إلى هذا الانقطاع أيضًا.
ورواه في “الشعب” أيضًا (٨٥٣٣)، وهو في “الزهد” لهنّاد (١٠٢٥) بزيادة.