Sharpening the knife before slaughter and hastening to slaughter the udhiyah/qurbani

Question

Is this Hadith authentic?

Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) commanded that the knives be sharpened [before slaughtering the animal] and that it be concealed from the animals, and he said ‘When you slaughter the animal, then hasten in the slaughter [to cause the least amount of pain to the animal].'”

 

Answer

Imams Ibn Majah and Ahmad (rahimahumallah) have recorded this Hadith on the authority of Sayyiduna ‘Abdullah ibn ‘Umar (radiyallahu ‘anhuma) with a weak chain.

(Sunan Ibn Majah, Hadith: 3172, Musnad Ahmad, vol. 2 pg. 108. Refer: Zawaid Ibn Majah, Hadith: 1042)

 

However, the Hadith is well corroborated and suitable to quote. Imam Muslim (rahimahullah) has recorded the following supporting narration:

Sayyiduna Shaddad ibn Aws (radiyallahu ‘anhu) reports that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “Allah Ta’ala has enjoined kindness towards everything. So when you kill, then kill in a good way and when you slaughter, then slaughter in a good way. You should sharpen your knife and allow the animal to rest [and cool down after slaughtering].'”

(Sahih Muslim, Hadith: 1955)

 

See another Hadith on showing mercy to animals here.

 

Also see Targhib, vol. 2 pgs. 156-161

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

سنن ابن ماجه (٣١٧٢): حدثنا محمد بن عبد الرحمن ابن أخي، حسين الجعفي، قال: حدثنا مروان بن محمد قال: حدثنا ابن لهيعة قال: حدثني قرة بن حيوئيل، عن الزهري، عن سالم بن عبد الله بن عمر، عن أبيه عبد الله بن عمر، قال: «أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بحد الشفار، وأن توارى عن البهائم» وقال: «إذا ذبح أحدكم، فليجهز» حدثنا جعفر بن مسافر قال: حدثنا أبو الأسود قال: حدثنا ابن لهيعة، عن يزيد بن أبي حبيب، عن سالم، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله.

مسند أحمد (٢/ ١٠٨): حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ابن لهيعة، عن عقيل، عن ابن شهاب، عن سالم بن عبد الله، عن أبيه، «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بحد الشفار، وأن توارى عن البهائم، وإذا ذبح أحدكم فليجهز».

مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه (١٠٤٢): حدثني قرة بن حيوئيل عن الزهري عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه عبد الله بن عمر قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بحد الشفار وأن توارى عن البهائم

وقال إذا ذبح أحدكم فليجهز…

قلت إسنادي حديث ابن عمر ضعيف لأن مدار الإسنادين على عبد الله بن لهيعة وهو ضعيف وله شاهد من حديث شداد بن أوس رواه مسلم في صحيحه وأصحاب السنن الأربعة.

صحيح مسلم (١٩٥٥):  حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا إسماعيل ابن علية، عن خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن أبي الأشعث، عن شداد بن أوس، قال: ثنتان حفظتهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح، وليحد أحدكم شفرته، فليرح ذبيحته».

الترغيب والترهيب للمنذري (٢/ ١٥٦-١٦٠): الترهيب من المثلة بالحيوان ومن قتله لغير الأكل وما جاء في الأمر بتحسين القتلة والذبحة:

١ـ عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة، وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته. رواه مسلم، وأبو داود والنسائي وابن ماجه.

٢ـ وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل واضع رجله على صفحة شاة، وهو يحد شفرته، وهي تلحظ إليه ببصرها قال: أفلا قبل هذا؟ أو تريد أن تميتها موتتين.

رواه الطبراني في الكبير والأوسط، ورجاله رجال الصحيح، ورواه الحاكم إلا أنه قال: تريد أن تميتها موتات؟  هلا أحددت شفرتك قبل أن تضجعها، وقال: صحيح على شرط البخاري.

٣- وروي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أمر النبي صلى الله عليه وسلم بحد الشفار. وأن توارى عن البهائم، وقال: إذا ذبح أحدكم فليجهز. رواه ابن ماجه.

(الشفار) جمع شفرة: وهي السكين، وقوله: فليجهز، هو بضم الياء، وسكون الجيم وكسر الهاء، وآخره زاي: أي فليسرع ذبحها ويتمه.

٤- وعن ابن عمر أيضا رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما من إنسان يقتل عصفورا، فما فوقها بغير حقها إلا يسأله الله عز وجل عنهما. قيل يا رسول الله وما حقها؟ قال: أن يذبحها فيأكلها، ولا يقطع رأسها، ويرمي بها. رواه النسائي والحاكم وصححه.

٥- وعن الشريد رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من قتل عصفورا عبثا عج إلى يوم القيامة يقول: يا رب إن فلانا قتلني عبثا ولم يقتلني منفعة. رواه النسائي وابن حبان في صحيحه.

٦- وعن ابن سيرين أن عمر رضي الله عنه رأى رجلا يسحب شاة برجلها ليذبحها، فقال له: ويلك قدها إلى الموت قودا جميلا. رواه عبد الرزاق في كتابه موقوفا.

٧- ورواه أيضا مرفوعا عن محمد بن راشد عن الوضين بن عطاء قال: إن جزارا فتح بابا على شاة ليذبحها فانفلتت منه حتى جاءت النبي صلى الله عليه وسلم فاتبعها فأخذها يسحبها برجلها، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: اصبري لأمر الله، وأنت يا جزار فسقها سوقا رفيقا وهذا معضل، والوضين فيه كلام.

٨- وعن أبي صالح الحنفي عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم رآه ابن عمر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من مثل بذي روح، ثم لم يتب مثل الله به يوم القيامة. رواه أحمد ورواته ثقات مشهورون.

٩- وعن ما لك بن نضلة رضي الله عنه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقال: هل تنتج إبل قومك صحاحا فتعمد إلى المرسى فتقطع آذانها، وتشق جلودها وتقول هذه صرم فتحرمها عليك، وعلى أهلك؟ قلت: نعم. قال: فكل ما آتاك الله حل، ساعد الله أشد من ساعدك، وموسى الله أشد من موساك. رواه ابن حبان في صحيحه، وسيأتي في باب الشفقة والرحمة إن شاء الله.