Show mercy to three types of people

Question

What is the grade of the following Hadith?

“Show mercy to three types of people, an honourable man who has become disgraced, a wealthy man who has become destitute and an ‘alim (knowledgeable man) among ignorant ones”

 

Answer

This narration has been reported as a Hadith of Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam), through several chains with slight variations in the wording.

However most of these chains are extremely weak. The Muhaddithun have stated that this is actually the statements of the great saint, Fudayl ibn ‘Iyad (rahimahullah).

Therefore, this narration may be quoted as the words of Fudayl ibn ‘Iyad (rahimahullah) and not as a Hadith of Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam).

 

(Refer: Al Manarul Munif, Hadith: 179, Al La-Alil Manthurah of ‘Allamah Zarkashi, Hadith: 45, Al Maqasidul Hasanah, Hadith: 89 and Mukhtasarul Maqasid, Hadith: 85)

 

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

المنار المنيف (١٧٩): وحديث «ارحموا عزيز قوم ذل وغني قوم افتقر وعالما يتلاعب به الصبيان».

اللآلي المنثورة في الأحاديث المشهورة للزركشي (٤٥): الحديث الرابع عشر: «ارحموا من الناس ثلاث عزيز قوم ذل وغني قوم افتقر وعالما بين جهال».

رواه ابو الفضل السليماني في كتاب الضعفاء بإسناده عن عيسى بن طهمان عن انس يرفعه وقال الحمل فيه على عيسى.

وقال ابن الجوزي: انما يعرف هذا من كلام الفضيل بن عياض تفرد يرفعه الى النبي ابراهيم بن بشر قال ابن عمر هو مجهول وضعفه الدارقطني .

المقاصد الحسنة (٨٩): حديث: «ارحموا من الناس ثلاثة، عزيز قوم ذل، وغني قوم افتتقر، وعالما بين جهال».

 العسكري في الأمثال، والسليماني في الضعفاء من حديث زيد بن أبي الزرقاء عن عيسى بن طهمان عن أنس به مرفوعا بهذا، وقال ثانيهما: إن الحمل فيه على عيسى، وكذا أورده ابن حبان في ترجمة عيسى، وقال: إنه يتفرد بالمناكير عن أنس كأنه يدلس عن أبان بن أبي عياش، ويزيد الرقاشي عنه، لا يجوز الاحتجاج بخبره، وهو عند الخطيب من حديث جعفر بن هارون الواسطي عن سمعان بن مهدي عن أنس رفعه مثله، لكن بلفظ: «فقيها يتلاعب به الصبيان  والجهال»، وسمعان مجهول لا يكاد يعرف ألصقت به نسخة مكذوبة، ورواه القضاعي من حديث عبد الله بن الوليد العدني، حدثنا الثوري عن مجاهد عن ابن مسعود مرفوعا به بلفظ: «وعالما يلعب به الحمقى والجهال»، ومجاهد قال أبو زرعة: إنه عن ابن مسعود مرسل، ورواه ابن حبان في الضعفاء من حديث نوح بن الهيثم عن وهب بن وهب أحد الكذابين عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس مرفوعا مثله، بلفظ: «وعالم يتلاعب به الصبيان»، ويروى عن أبي هريرة أيضا، ولكن الحديث عند ابن الجوزي في الموضوعات، وقال: إنما يعرف من كلام الفضيل بن عياض، وساقه من جهة الحاكم، قال: سمعت إسماعيل بن محمد بن الفضل يقول: سمعت جدي يقول، سمعت سعيد ابن منصور يقول، قال الفضيل بن عياض: «ارحموا عزيز قوم ذل، وغنيا افتقر، وعالما بين جهال».

مختصر مقاصد الحسنة (٥٨): حديث: «ارحموا من الناس ثلاثة، عزيز قوم ذل، وغني قوم افتتقر، وعالما بين جهال»: موضوع كما قال ابن الجوزي.