Take account of yourself before your accountability is taken by Allah

Question

Is this authentically attributed to Sayyiduna ‘Umar (radiyallahu ‘anhu)?

“Take account of yourself before it is taken by Allah”.

 

Answer

This narration is recorded in several Hadith sources, among them:

  1. Kitabuz Zuhd of Imam Ahmad ibn Hambal: 633
  2. Kitabuz Zuhd of Imam ‘Abdullah ibn Al Mubarak: 306
  3. Musannaf Ibn Abi Shaybah: 35600

Imam Tirmidhi (rahimahullah) has also cited this narration.

(Sunan Tirmidhi, after Hadith: 2459)

 

There is an omission in the chain before Sayyiduna ‘Umar (radiyallahu ‘anhu). However, the narration is suitable to quote.

(Refer: Musnadul Faruq, vol. 2 pg. 612)

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

الزهد لأحمد بن حنبل (٦٣٣): حدثنا عبد الله، حدثنا أبي، حدثنا سفيان بن عيينة، حدثنا جعفر بن برقان، عن ثابت بن الحجاج قال: قال عمر رحمه الله: «حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا، فإن أهون عليكم في الحساب غدا أن تحاسبوا أنفسكم تزنوا للعرض الأكبر يوم تعرضون لا تخفى منكم خافية».

الزهد والرقائق لابن المبارك (٣٠٦): أخبركم أبو عمر بن حيويه، وأبو بكر الوراق قالا: أخبرنا يحيى قال: حدثنا الحسين قال: أخبرنا ابن المبارك قال: أخبرنا مالك بن مغول أنه بلغه، أن عمر بن الخطاب قال: «حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، فإنه أهون – أو قال: أيسر – لحسابكم، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا، وتجهزوا للعرض الأكبر: {يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية}.

مصنف ابن أبي شيبة (٣٥٦٠٠): حدثنا وكيع ، عن جعفر بن برقان ، عن رجل لم يكن يسميه ، عن عمر بن الخطاب ، أنه قال في خطبته : حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا ، وتزينوا للعرض الأكبر ، يوم تعرضون لا تخفى منكم خافية.

سنن الترمذي (٢٤٥٩): حدثنا سفيان بن وكيع قال: حدثنا عيسى بن يونس، عن أبي بكر بن أبي مريم، ح وحدثنا عبد الله بن عبد الرحمن قال: أخبرنا عمرو بن عون قال: أخبرنا ابن المبارك، عن أبي بكر بن أبي مريم، عن ضمرة بن حبيب، عن شداد بن أوس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله» هذا حديث حسن. ومعنى قوله: من دان نفسه يقول حاسب نفسه في الدنيا قبل أن يحاسب يوم القيامة» ويروى عن عمر بن الخطاب، قال: «حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وتزينوا للعرض الأكبر، وإنما يخف الحساب يوم القيامة على من حاسب نفسه في الدنيا ويروى عن ميمون بن مهران، قال: «لا يكون العبد تقيا حتى يحاسب نفسه كما يحاسب شريكه من أين مطعمه وملبسه».

مسند الفاروق لابن كثير (٢/ ٦١٢): قال الحافظ أبو بكر بن أبي الدنيا رحمه الله أخبرنا إسحاق بن إسماعيل أخبرنا سفيان بن عيينة عن جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج قال قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أنفسكم قبل توزنوا فإنه أخف عليكم في الحساب غذا أن تحاسبوا أنفسكم اليوم وتزينوا للعرض الأكبر كذا الأكبر يومئذ تعرضون لا تخفي منكم خافية أثر مشهوروفيه انقطاع وثابت بن الحجاج هذا جزري تابعي صغير لم يدرك عمر ولم يرو عنه سوى جعفر بن برقان.