Question

Can you give the full narration and Arabic text of this narration?

Sayyiduna Jabir ibn ‘Abdillah (radiyallahu ‘anhuma) reported that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “Dajjal will emerge when Din is weak and when knowledge is [decreasing]…”

 

Answer

The complete narration as appears in Mustadrak Hakim is as follows:

Sayyiduna Jabir ibn ‘Abdillah (radiyallahu ‘anhuma) reported that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “Dajjal will emerge when Din is weak and when knowledge is [decreasing]. His stay will be for forty days. The [first] day will be the duration of one year, the next day will be the duration of one month and the next day will like one week. The duration of the days of the rest of his stay will be as normal. He will be riding a donkey which will have a span of 40 cubits between its two ears. He will come to the people and say, ‘I am your Rabb’ but your Rabb is not one eyed. The letters ك ف ر will be written on [his forehead]. Every believer will be able to read it whether he is literate or not. He will pass by every place of water and springs except Madinah and Makkah for Allah has rendered these forbidden upon him and there are angels standing at the [entrance protecting it].”

(Mustadrak Hakim, vol. 4 pg. 530. Also see: Musnad Ahmad, vol. 3 pg. 367, Hadith: 14954)

 

The Arabic text is as follows:

عن جابر رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: يخرج الدجال في خفة من الدين، وإدبار من العلم، وله أربعون يوما يسيحها، اليوم منها كالسنة، واليوم كالشهر، واليوم كالجمعة، ثم سائر أيامه مثل أيامكم، وله حمار يركبه عرض ما بين أذنيه أربعون ذراعا، يأتي الناس فيقول: أنا ربكم وإن ربكم ليس بأعور، مكتوب بين عينيه ك ف ر يقرأه كل مؤمن كاتب وغير كاتب، يمر بكل ماء ومنهل إلا المدينة ومكة حرمهما الله عليه، وقامت الملائكة بأبوابهما

 

See here

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

المستدرك للحاكم (٤/ ٥٣٠): حدثنا محمد بن محمد بن عبد الله الزمجاري، حدثنا أحمد بن معاذ السلمي، ومحمد بن عصام، قالا: حدثنا حفص بن عبد الله السلمي، حدثنا إبراهيم بن طهمان، عن أبي الزبير، عن جابر رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «يخرج الدجال في خفة من الدين، وإدبار من العلم، وله أربعون يوما يسيحها، اليوم منها كالسنة، واليوم كالشهر، واليوم كالجمعة، ثم سائر أيامه مثل أيامكم، وله حمار يركبه عرض ما بين أذنيه أربعون ذراعا، يأتي الناس فيقول: أنا ربكم وإن ربكم ليس بأعور، مكتوب بين عينيه ك ف ر يقرأه كل مؤمن كاتب وغير كاتب، يمر بكل ماء ومنهل إلا المدينة ومكة حرمهما الله عليه، وقامت الملائكة بأبوابهما».
هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه.

تلخيص المستدرك للذهبي (٤/ ٥٣٠): على شرط مسلم.

مسند أحمد (٣/ ٣٦٧، رقم: ١٤٩٥٤): حدثنا محمد بن سابق، حدثنا إبراهيم بن طهمان، عن أبي الزبير، عن جابر بن عبد الله، أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يخرج الدجال في خفقة من الدين، وإدبار من العلم، فله أربعون ليلة يسيحها في الأرض، اليوم منها كالسنة، واليوم منها كالشهر، واليوم منها كالجمعة، ثم سائر أيامه كأيامكم هذه، وله حماريركبه عرض ما بين أذنيه أربعون ذراعا، فيقول للناس: أنا ربكم وهو أعور، وإن ربكم ليس بأعور، مكتوب بين عينيه كافر – ك ف ر مهجاة – يقرؤه كل مؤمن كاتب، وغير كاتب، يرد كل ماء ومنهل إلا المدينة ومكة، حرمهما الله عليه، وقامت الملائكة بأبوابها، ومعه جبال من خبز، والناس في جهد إلا من تبعه، ومعه نهران أنا أعلم بهما منه، نهر يقول الجنة، ونهر يقول النار، فمن أدخل الذي يسميه الجنة، فهو النار، ومن أدخل الذي يسميه النار، فهو الجنة»، قال: