Question

Is this du’a suitable to quote?

اللهم اجعلني من أفضل عبادك الغداة ، أو العشية نصيبا من خير تقسمه ، أو نورا تهدي به ، أو رحمة تنشرها ، أو رزقا تبسطه ، أو ضر تكشفه ، أو بلاء تدفعه ، أو فتنة تصرفها ، أو شرا تدفعه

 

Answer

Imam Abu Bakr ibn Abi Shaybah (rahimahullah) has recorded this as the du’a of Sayyiduna ‘Abdullah ibn ‘Umar (radiyallahu ‘anhuma). The du’a is suitable to quote and practise upon.

‘Abdullah ibn ‘Umar (radiyallahu ‘anhuma) would recite the following du’a in the morning and evening:

اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنْ أَفْضَلِ عِبَادِكَ الْغَدَاةَ ، أَوِ الْعَشِيَّةَ نَصِيبًا مِنْ خَيْرٍ تَقْسِمُهُ ، أو نُورًا تَهْدِي بِهِ ، أو رَحْمَةً تَنْشُرُهَا ، أو رِزْقًا تَبْسُطُهُ ، أو ضر تَكْشِفُهُ ، أو بَلاَءً تدْفَعُهُ ، أو فِتْنَةً تَصْرِفُهَا ، أو شَرًّا تَدْفَعُهُ

Transliteration: Allahummaj ‘alni min afdali ‘ibadika al ghadata aw al ‘ashiyyata nasibam min khayrin taqsimuhu aw nuran tahdi bihi aw rahmatan tanshuruha aw rizqan tabsutuhu aw durrin takshifuhu aw bala-an tadfa’uhu aw fitnatan tasrifuha aw sharrin tadfa’uhu

Translation: O Allah. This morning/evening make me from those servants of Yours who receives the best of the following: Good which You bestow, celestial light through which You guide, mercies which You spread, sustenance which You distribute, or harm You [avert], or affliction You repel, or trial You divert, or evil You turn away [i.e. Divert all these harms/trials away from me].

(Musannaf Ibn Abi Shaybah: 27074)

 

The du’a is also recorded by Imam Tabarani with slight variation in the wording. ‘Allamah Haythami (rahimahullah) has declared the narrators credible.

(Al Mu’jamul Kabir, Hadith: 13079, Majma’uz Zawaid, vol. 10 pg. 184, Hadith: 17385. Also see: Al Matalibul ‘Aliyah: 3404)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

__________

التخريج من المصادر العربية

مصنف ابن أبي شيبة: (١٣/ ٥١٦)
(٢٧٠٧٤)– حدثنا ابن إدريس ، عن حصين ، عن تميم بن سلمة ، عن عبد الله بن سبرة ، عن ابن عمر ، أنه كان يقول إذا أصبح وأمسى : اللهم اجعلني من أفضل عبادك الغداة ، أو العشية نصيبا من خير تقسمه ، أو نورا تهدي به ، أو رحمة تنشرها ، أو رزقا تبسطه ، أو ضر تكشفه ، أو بلاء تدفعه ، أو فتنة تصرفها ، أو شرا تدفعه.

المعجم الكبير للطبراني:
(١٣٠٧٩) – حدثنا معاذ بن المثنى، ثنا مسدد، ثنا أبو عوانة، عن حصين، عن عبد الله بن سبرة، قال: كان ابن عمر إذا أصبح قال: «اللهم اجعلني من أعظم عبادك نصيبا في كل خير تقسمه الغداة، ونورا تهدي، ورحمة تنشرها، ورزقا تبسطه، وضرا تكشفه، وبلاء ترفعه، وفتنة تصرفها»

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: (١٠/ ١٨٤)
(١٧٣٨٥) – وعن عبد الله بن سبرة قال: كان عبد الله بن عمر إذا أصبح قال: اللهم اجعلني من أعظم عبادك نصيبا في كل خير تقسمه الغداة، ونورا يهدي، ورحمة تنشرها، ورزقا تبسطه، وضرا تكشفه، وبلاء ترفعه، وفتنة تصرفها.
رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح.

المطالب العالية:  (١٤/ ١١٥)
(٣٤٠٤) – حدثنا  أبو عوانة، ثنا حصين، عن عبد الله بن سبرة، قال: كان ابن عمر رضي الله عنهما، إذا أصبح قال: اللهم اجعلني من أعظم عبادك نصيبا في كل خير تقسمه في الغداة من نور تهدي به، ورحمة تنشرها، ورزق تبسطه، وضر تكشفه، وبلاء تدفعه، وفتنة تصرفها، وسوء تدفعه.