Home | Authentication | The extinction of the ummah through plague and bloodshed

The extinction of the ummah through plague and bloodshed

Question

Is the following Hadith authentic?

Narrated from Abu Burdah ibn Qays, the brother of Abu Musa Al ‘Ash’ari (radiyallahu ‘anhu), that Allah’s Messenger (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said, “O Allah, make the end of my ummah through being killed in your cause, by piercing (bloodshed) and plague.”

 

Answer

Imams Ahmad and Hakim (rahimahumallah) have recorded this Hadith.

(Musnad Ahmad, vol. 3 pg. 437, vol. 4 pg. 238, Mustadrak Hakim, vol. 2 pg. 93)

 

Imam Hakim (rahimahullah) has declared the Hadith authentic and ‘Allamah Dhahabi (rahimahullah) concurs. ‘Allamah Mundhiri and ‘Allamah Haythami (rahimahumallah) have declared the narrators of Musnad Ahmad credible.

(Targhib, vol. 2 pg. 337, Majma’uz Zawaid, vol. 2 pg. 312. Also see: Faydul Qadir, Hadith: 5901)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar,

Note: Both the forms of death mentioned in the Hadith are a blessing for a believer.

Just as being killed in the path of Allah is termed as martyrdom, so too is death by plague.

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

مسند أحمد (٣/ ٤٣٧): حدثنا عفان، حدثنا عبد الواحد بن زياد، حدثنا عاصم الأحول، حدثنا كريب بن الحارث بن أبي موسى، عن أبي بردة بن قيس، أخي أبي موسى الأشعري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اللهم اجعل فناء أمتي في سبيلك بالطعن، والطاعون».

مسند أحمد (٤/ ٢٣٨): حدثنا عفان، حدثنا عبد الواحد بن زياد، حدثنا عاصم الأحول، حدثنا كريب بن الحارث بن أبي موسى، عن أبي بردة بن قيس، أخي أبي موسى، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اللهم اجعل فناء أمتي قتلا في سبيلك، بالطعن، والطاعون».

المستدرك للحاكم (٢/ ٩٣): حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ، حدثنا المثنى ، حدثنا مسدد ، حدثنا عبد الواحد بن زياد ، حدثنا عاصم الأحول ، عن كريب بن الحارث ، عن أبي بردة بن قيس رضي الله عنه أخي أبي موسى رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : اللهم اجعل فناء أمتي قتلا في سبيلك بالطعن والطاعون .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه.

تلخيص المستدرك (٢/ ٩٣): صحيح.

الترغيب والترهيب (٢/ ٣٣٧): وعن أبي بردة بن قيس أخي أبي موسى رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اجعل فناء أمتي قتلا في سبيلك بالطعن  والطاعون

رواه أحمد بإسناد حسن والطبراني في الكبير ورواه الحاكم من حديث أبي موسى وقال صحيح الإسناد.

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد (٢/ ٣١٢): وعن أبي بردة بن قيس أخي أبي موسى قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «اللهم اجعل فناء أمتي قتلا في سبيلك بالطعن والطاعون».

رواه أحمد والطبراني في الكبير، ورجال أحمد ثقات.

فيض القدير (٥٩٠١): (فناء أمتي بالطعن والطاعون) قالوا الطعن قد عرفناه فما الطاعون قال (وخز أعدائكم من الجن وفي كل شهادة) وفي الخبر المار اللهم اجعل فناء أمتي بالطعن والطاعون وقيل معناه أن غالب فنائهم بالفتن التي تسفك الدماء وبالوباء ولا يشكل بأن أكثر الأمة يموت بغيرهما لأن معنى الخبر الدعاء كما تقرر وقد استجيب في البعض أو أراد بالأمة طائفة مخصوصة كصحبه أو الخيار وقد مر ذلك موضحا في اللهم.

(حم طب) كلاهما من رواية زياد بن علاقة عن رجل (عن أبي موسى) الأشعري (طس عن ابن عمر) بن الخطاب قال الحافظ العراقي : سنده جيد وقال الهيثمي : رواه أحمد بأسانيد ورجال بعضها ثقات اه.

وقال ابن حجر : رجاله ثقات إلا المبهم.