The reward for a woman who passes away due to childbirth

Question

Please verify the Authenticity of the following Hadith:

Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said:

“A woman who is killed by the child in her womb attains martyrdom, and her child will drag her by his umbilical cord to Paradise.”

 

Answer

Imam Ahmad (rahimahullah) has recorded this Hadith on the authority of Sayyiduna Rashid ibn Hubaysh and Sayyiduna ‘Ubadah ibn Samit (radiyallahu ‘anhuma) as part of a longer narration.

(Musnad Ahmad, vol. 3 pg. 489 and vol. 5 pg. 329)

 

‘Allamah Mundhiri (rahimahullah) has declared the chain sound (hasan) and ‘Allamah Haythami (rahimahullah) has declared the narrators credible (thiqat).

(Targhib, vol. 2 pg. 334, Majma’uz Zawaid, vol. 5 pg. 299. Also see: At Taysir of ‘Allamah Munawi, vol. 2 pg. 201)

 

A similar narration is recorded in Sunan Ibn Majah. See here.

 

See here for the different types of martyrs.

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

مسند أحمد (٣/ ٤٨٩): حدثنا محمد بن بكر، قال: حدثنا سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن مسلم بن يسار، عن أبي الأشعث الصنعاني، عن راشد بن حبيش، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على عبادة بن الصامت يعوده في مرضه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أتعلمون من الشهيد من أمتي؟» فأرم القوم، فقال عبادة: ساندوني، فأسندوه، فقال: يا رسول الله، الصابر المحتسب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن شهداء أمتي إذا لقليل: القتل في سبيل الله عز وجل شهادة، والطاعون شهادة، والغرق شهادة، والبطن شهادة، والنفساء يجرها ولدها بسرره إلى الجنة» قال: وزاد فيها أبو العوام: «سادن بيت المقدس والحرق، والسيل».

مسند أحمد (٥/ ٣٢٩): حدثنا سريج، حدثنا المعافى، حدثنا مغيرة بن زياد، عن عبادة بن نسي، عن الأسود بن ثعلبة، عن عبادة بن الصامت قال: أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مريض  في ناس من الأنصار يعودوني فقال: «هل تدرون ما الشهيد؟» فسكتوا. فقال: «هل تدرون ما الشهيد؟» فسكتوا. قال: «هل تدرون ما الشهيد؟» فقلت لامرأتي: أسنديني فأسندتني فقلت: من أسلم، ثم هاجر، ثم قتل في سبيل الله فهو شهيد. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن شهداء أمتي إذا لقليل القتل في سبيل الله شهادة، والبطن شهادة، والغرق شهادة، والنفساء شهادة».

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد (٥/  ٢٩٩): عن راشد بن حبيش «أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – دخل على عبادة بن الصامت يعوده في مرضه فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «أتعلمون [من] الشهيد من أمتي؟» فأزم القوم فقال عبادة: ساندوني فأسندوه، فقال: يا رسول الله الصابر المحتسب، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «إن شهداء أمتي إذا لقليل القتل في سبيل الله – عز وجل – شهادة، والطاعون شهادة، والغرق شهادة، والبطن شهادة، والنفساء يجرها ولدها بسرره إلى الجنة». قال: وزاد أبو العوام سادن بيت المقدس: «والحرق والسيل».

رواه أحمد ورجاله ثقات.

الترغيب والترهيب للمنذري (٢/  ٣٣٤): رواه أحمد بإسناد حسن وراشد بن حبيش صحابي معروف.

التيسير بشرح الجامع الصغير (٢/  ٢٠١): القتل في سبيل الله شهادة والطاعون شهادة والبطن شهادة والغرق شهادة والنفساء شهادة) أي هم شهداء الآخرة وقد مر موضحا (حم والضياء عن عبادة بن الصامت) وفيه راو لم يسم

(القتل في سبيل الله شهادة والطاعون شهادة والغرق شهادة والبطن شهادة والحرق شهادة والسيل) بكسر المهملة ومثناة تحتية أي الغرق في الماء كذا ضبطه المؤلف بخطه وفي كثير من الأصول السل (والنفساء يجرها ولدها بسررها إلى الجنة) أفردها عما قبلها لأنها أرفع درجة (حم عن راشد ابن حبيش) صحابي وإسناده صحيح فقول المؤلف حسن تقصير.