The Sahabi who picked up the morsel of food

Question

There is a famous incident mentioned about a Sahabi having meals in the King’s palace when he dropped a morsel. Whilst cleaning and eating it one man told him how can you do that here. He replied: Should I leave the Sunnah of my beloved for these Fools?!

Could you please source the reference.

 

Answer

This incident has been recorded in the following Hadith books:

Sunan Ibn Majah, Hadith: 3278

Sunan Darimi, Hadith: 2029

and Al-Mu’jamul Kabir of Imam Tabarani (rahimahullah), vol. 20 Hadith: 450

 

Note 1: The references above don’t have mention of the Sahabi referring to the non-believers as fools. Rather it states that he said: I will not abandon what I heard Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) saying for these Non-Arabs/Non-believers.

Note 2: The Sahabi concerned in this narration was Sayyiduna Ma’qil ibn Yasar (radiyallahu’anhu).

 

And Allah Ta’ala Knows best,

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

سنن ابن ماجه (٣٢٧٨): حدثنا سويد بن سعيد قال: حدثنا يزيد بن زريع، عن يونس، عن الحسن، عن معقل بن يسار، قال: بينما هو يتغدى، إذ سقطت منه لقمة، فتناولها، فأماط، ما كان فيها من أذى، فأكلها، فتغامز به الدهاقين، فقيل: أصلح الله الأمير، إن هؤلاء الدهاقين يتغامزون، من أخذك اللقمة، وبين يديك هذا الطعام، قال: إني لم أكن لأدع، ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم: لهذه الأعاجم «إنا كنا يؤمر أحدنا، إذا سقطت لقمته، أن يأخذها، فيميط، ما كان فيها من أذى ويأكلها، ولا يدعها للشيطان».

سنن الدارمي (٢٠٢٩): أخبرنا زكريا بن عدي ثنا يزيد بن زريع عن يونس عن الحسن قال : كان معقل بن يسار يتغدى فسقطت لقمته فأخذها فأماط ما بها من أذى ثم أكلها فجعل أولئك الدهاقين يتغامزون به فقالوا له ما ترى ما يقول هؤلاء الأعاجم يقولون انظروا إلى ما بين يديه من الطعام وإلى ما يصنع بهذه اللقمة فقال اني لم أكن لأدع ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم بقول هؤلاء الأعاجم انا كنا نؤمر إذا سقطت من أحدنا لقمة ان يميط ما بها من الأذى وان يأكلها.

المعجم الكبير (ج٢٠، حديث:٤٥٠): حدثنا معاذ بن المثنى، والفضل بن الحباب الجمحي، قالا: ثنا مسدد، ثنا يزيد بن زريع، ثنا يونس بن عبيد، عن الحسن، قال: بينما معقل بن يسار يتغدى إذ سقطت منه لقمة، فأخذها فأماط ما كان فيها من الأذى وأكلها، فقيل له: أصلح الله الأمير، إن هؤلاء الأعلاج يتغامزون من أكلك اللقمة، وبين يديك هذا الطعام، قال: «إني لم أكن لأدع ما سمعت لهؤلاء الأعلاج، إنا كنا نؤمر إن أحدنا سقطت لقمته أن يأخذها فيميط ما كان بها من الأذى ويأكلها ولا يدعها للشيطان».