Question

Kindly comment regarding the source and authenticity of the following passage I came across:

The following du’a teaches one how to seek Allah’s forgiveness for the believers who passed away and how to remember them with good words.

Sayyidah ‘Aaishah (radiyallahu ‘anha) said:

“They [i.e the Muslims] were instructed [by Allah Ta’ala] to seek forgiveness for the Companions (radiyallahu ‘anhum) of Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam), but [contrary to this] they criticized/swore them.”

She then recited the tenth ayah of Surah Hashr:

وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ

“And those who came after them saying: ‘O our Rabb, forgive us and those of our brothers who preceded us in faith, and do not place in our hearts any rancor against those who believe. O our Rabb, surely you are Extremely-Kind, Very-Merciful.’”

 

Answer

Imam Ibn Abi Hatim and others (rahimahumullah) have recorded this narration.
(Tafsir Ibn Abi Hatim, Surah Hashr, Verse: 10; Also see: Ad-Durrul Mantur, Surah Hashr, Verse: 10)
Imam Muslim (rahimahullah) has also recorded one version of this statement in his Sahih. Therefore, this narration will be graded as authentic.
(Sahih Muslim, Hadith: 3022; Also see: Mustadrak Hakim, vol. 2 pg. 462, and Ikmalul Mu’lim, Hadith: 3022)

And Allah Ta’ala knows best.
Answered by: Moulana Farhan Shariff
Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

تفسير ابن أبي حاتم: (سورة الحشر: ١٠)
عن عائشة رضي الله عنها قالت: أمروا أن يستغفروا لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسبوهم ثم قرأت هذه الآية والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان.

الدر المنثور: (سورة الحشر: ١٠)
وأخرج عَبد بن حُمَيد، وَابن المنذر، وَابن أبي حاتم، وَابن الأنباري في المصاحف، وَابن مردويه عن عائشة رضي الله عنها قالت: أمروا أن يستغفروا لأصحاب النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم فسبوهم ثم قرأت هذه الآية {والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان}.

صحيح المسلم:
(٣٠٢٢) – حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه قال قالت لى عائشة يا ابن أختى أمروا أن يستغفروا لأصحاب النبى صلى الله عليه وسلم فسبوهم.

المستدرك على الصحيحين للحاكم: (٢/٤٦٢)
حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ موسى بن إسحاق القاضي ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة و وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها : { ليغيظ بهم الكفار } قالت : أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم أمروا بالإستغفار لهم فسبوهم.
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.
[التعليق من تلخيص الذهبي]: على شرط البخاري ومسلم.

إكمال المعلم:
(٣٠٢٢) وقوله عائشة: «أمروا أن يستغفروا لأصحاب النبى صلى الله عليه وسلم فسبوهم» قالته – والله أعلم – عندما سمعت أهل مصر يقولون فى عثمان ما قالوا، وأهل الشام وبنى أمية يقولون فى على ما قالوا، وقالت الحرورية فى الجميع ما قالوا – والله أعلم. والأمر بالاستغفار الذى أشار إليه قوله تعالى: والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا .وبهذا احتج مالك أن لا حق فى الفىء لمن سب أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم؛ لأن الله إنما جعله لمن جاء بعدهم ممن يستغفر لهم لا لمن سبهم.