When entering an empty house should we add something to the salam?

Question

When entering home and there is nobody at home should the words

‘Alayna wa ‘ala ibadillahis sawlihin

be added after saying the normal salam?

 

Answer

When one enters an empty house, then amongst other duas, one should say,

Assalamu ‘alayna wa ‘ala ‘ibadillahis-sawlihin

This applies only if there is nobody in the house.

(Al-Adabul-Mufrad of Imam Bukhari, Hadith: 1055, Shu’abul Iman of Bayhaqi, Hadith: 8450-8457, Tafsir ibn Kathir Surah Nur, Ayah: 61 and ‘Amalul Yawmi wal laylah, of Suyuti, pg.44)

I haven’t come across a narration that says that this should be added after saying the normal salam.

If there are people in the home, then one should greet them by only saying:

Assalamu’alaykum, wa rahma tullahi wa barakatuh

 

And Allah Ta’ala Knows Best,

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

الأدب المفرد (١٠٥٥): حدثنا إبراهيم بن المنذر قال: حدثني معن قال: حدثني هشام بن سعد، عن نافع، أن عبد الله بن عمر قال: إذا دخل البيت غير المسكون فليقل: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين .

شعب الإيمان (٨٤٥٠-٨٤٥٧): أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، قال: أخبرني أبو العباس السياري، قال: أنا أبو الموجه، قال: أنا عبدان، قال: أنا عبد الله، قال: أنا معمر، قال: سمعت عمرو بن دينار، يحدث، عن ابن عباس، في قوله عز وجل {فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم} ، قال: «هو المسجد، إذا دخلته فقل: السلام علينا، وعلى عباد الله الصالحين».

أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، قال: نا أبو العباس محمد بن يعقوب، قال: نا محمد بن إسحاق الصغاني، قال: نا شعبة، قال: سألت الحكم عن قوله عز وجل: {إذا دخلتم بيوتا فسلموا}، قال: «إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فليقل: السلام علينا، وعلى عباد الله الصالحين».

وعن شعبة، عن منصور، عن إبراهيم، مثله.

وعن شعبة، عن منصور بن زاذان، عن الحسن مثله .

وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ، قال: نا أبو العباس هو الأصم، قال: نا الحسن بن علي بن عفان، قال: نا أبو أسامة، عن سفيان، عن عبد الكريم الجزري، عن مجاهد، قال: «إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل: بسم الله، والحمد لله، السلام علينا من ربنا، السلام علينا وعلى عباده الصالحين».

أخبرنا أبو الحسين بن بشران، قال: أنا إسماعيل بن محمد الصفار، قال: أحمد بن منصور، قال: نا عبد الرزاق، قال: أنا معمر، عن الزهري، وقتادة، في قوله: {فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله}قال: «بيتك إذا دخلت فقل: سلام عليكم.

أخبرنا أبو نصر عمر بن عبد العزيز بن قتادة، قال: أنا أبو منصور النضروي، قال: نا أحمد بن نجدة، قال: نا سعيد بن منصور، قال: نا إسماعيل بن زكريا، عن عبد الملك بن عطاء، قال: «إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل: السلام علينا من ربنا».

قال: ونا إسماعيل بن زكريا، عن حصين، عن أبي مالك، قال: «إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين».

قال: وحدثنا سفيان عن عبد الكريم البصرى، عن مجاهد قال: إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل: «السلام علينا من ربنا، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين».

قال: ونا سفيان، عن عمرو بن دينار، عن عكرمة، قال: «إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل: «السلام علينا من ربنا، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين».

تفسير ابن كثير (سورة النور، آية: ٦١): وقوله: {فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم} قال سعيد بن جبير، والحسن البصري، وقتادة، والزهري: فليسلم بعضكم على بعض….

وقال مجاهد: إذا دخلت المسجد فقل: السلام على رسول الله. وإذا دخلت على أهلك فسلم عليهم، وإذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.

وروى الثوري، عن عبد الكريم الجزري، عن مجاهد: إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل: بسم الله، والحمد لله، السلام علينا من ربنا، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.

وقال قتادة: إذا دخلت على أهلك فسلم عليهم، وإذا دخلت بيتا ليس فيه أحد، فقل: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين فإنه كان يؤمر بذلك، وحدثنا أن الملائكة ترد عليه. وقال الحافظ أبو بكر البزار: حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا عوبد بن أبي عمران الجوني، عن أبيه، عن أنس قال: أوصاني النبي  صلى الله عليه وسلم بخمس خصال، قال: «يا أنس، أسبغ الوضوء يزد في عمرك، وسلم على من لقيك من أمتي تكثر حسناتك، وإذا دخلت -يعني: بيتك -فسلم على أهل بيتك، يكثر خير بيتك، وصل صلاة الضحى فإنها صلاة الأوابين قبلك. يا أنس، ارحم الصغير، ووقر الكبير، تكن من رفقائي يوم القيامة».

وقوله: {تحية من عند الله مباركة طيبة} قال محمد بن إسحاق: حدثني داود بن الحصين، عن عكرمة، عن ابن عباس أنه كان يقول: ما أخذت التشهد إلا من كتاب الله، سمعت الله يقول: {فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله مباركة طيبة} ، فالتشهد في الصلاة: التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين. ثم يدعو لنفسه ويسلم.

هكذا رواه ابن أبي حاتم، من حديث ابن إسحاق.

والذي في صحيح مسلم، عن ابن عباس، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يخالف هذا  ، والله أعلم.

عمل اليوم والليلة للسيوطي (ص٤٤): فإذا دخل بيتا خاليا قال: «بسم الله والحمد لله، السلام علينا، وعلى عباد الله الصالحين».