An unreliable narration about tidiness

Question

What is status of following narration?

أن النبي مر بركوة من ماء فنظر فيها فسوى من رأسه ولحيته فقلت وأنت تفعل هذا يا رسول الله فقال ينبغي للرجل إذا خرج إلى أصحابه أن يسوي من رأسه ولحيته فإن الله عز وجل جميل يحب الجمال

 

Answer

The Muhaddithun have declared this narration a fabrication. Imam Ibn ‘Adiy (rahimahullah) has declared the text of the Hadith unreliable (munkar).

The Hadith is therefore not suitable to quote.

(Refer: Al Kamil, vol. 2 pg. 195/196, Lisanul Mizan, vol. 2 pg. 254, number: 1382, Dhaylul La-Alil Masnu’ah, vol. 2 pg. 572, Hadith: 691 and Tanzihush Sharia’h, vol. 2 pg. 278)

 

The following Hadiths should be quoted instead:

1) Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said, “Allah is certainly beautiful and he loves beauty.” (Sahih Muslim, Hadith: 91. See here)

2) A dishevelled unkempt Sahabi came to Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) looking like a Bedouin [due to his untidiness]. Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) asked him, “Don’t you have any wealth?” He replied, ‘Allah has blessed me with all types of wealth.’ Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said to him, ‘When Allah bestows his servant with some bounty, he loves to see it on him.'” (Sahih Ibn Hibban; Al Ihsan, Hadith: 5417. See here)

3) Imam Malik (rahimahullah) has recorded that once while Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) was in the Masjid, a man entered with untidy hair on his head and beard. Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) indicated to him with his hand, for him to leave, intending for him to tidy up his hair. The man did so and returned. Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) commented: ‘Is this not better than some of you coming here with dishevelled hair [looking] like a shaytan?’ (Muwatta Imam Malik, kitabul jami’- mursalan– see here)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

الكامل في ضعفاء الرجال (٢/ ١٩٥-١٩٦): حدثنا ابن قتيبة، حدثنا محمد بن آدم، حدثنا أبو المحياة عن أيوب بن مدرك عن مكحول عن عائشة قالت خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى صلاة العصر فمر بركية فيها ماء فاطلع فيها فسوى من لحيته ومن رأسه فقالت عائشة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينبغي للرجل إذا خرج إلى أصحابه ان يهيىء من لحيته ورأسه فإن الله جميل يحب الجمال.

ولأيوب بن مدرك أحاديث وعامة حديثه عن مكحول، وإذا روى عن مكحول فيكون مكحول عن صحابة ولم يدركهم مثل من ذكرته أبو الدرداء وعائشة وغيرهما مثل واثلة بن الأسقع، وأبو أمامة وغيرهما وكذلك مراسيل.

وأيوب بن مدرك فيما يرويه عن مكحول وغيره يتبين على رواياته أنه ضعيف.

قال الشيخ: وهذان الحديثان منكران عن مكحول وروى أيوب هذا غير هذين الحديثين عن مكحول مناكير.

لسان الميزان (٢/ ٢٥٤): أيوب بن مدرك الحنفي عن مكحول.

قال ابن معين: ليس بشيء. وقال مرة: كذاب. وقال أبو حاتم والنسائي: متروك…..

وبه: عن مكحول، عن عائشة: يا عائشة ينبغي للرجل إذا خرج إلى أصحابه أن يهيىء من لحيته ورأسه فإن الله جميل يحب الجمال.

قال ابن حبان: روى أيوب بن مدرك عن مكحول نسخة موضوعة ولم يره حدث عنه علي بن حجر.

وقال أبو زرعة: ضعيف الحديث. وقال البخاري: حدث عن مكحول مرسل. وقال ابن معين مرة: لم يكن بثقة وقال مرة: كان يكذب. وقال يعقوب بن سفيان وصالح بن محمد جزرة: ضعيف. وقال الدارقطني: شامي متروك. وقال ابن عدي: يتبين على رواياته أنه ضعيف. وقال ابن حبان: يروي المناكير عن المشاهير ويدعي شيوخا لم يرهم. وقال أبو أحمد الحاكم: ليس حديثه بالقائم.

وقال العقيلي: يحدث بمناكير لا يتابع عليها. وقال في حديث العمائم: لا يتابع عليه. وقال النسائي في التمييز: ليس بثقة، ولا يكتب حديثه.

ذيل اللآلئ المصنوعة للسيوطي (٢/ ٥٧٢): ابن لال: أخبرنا أبو عبد الله بن أوس، حدثنا عبد العزيز بن محمد، حدثنا أحمد بن سعيد بن نجدة، حدثنا محمد بن آدم المصيصي، حدثنا [أبو المحياة] عن أيوب بن مدرك، عن مكحول أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بركوة من ماء فنظر فيها فسوى من رأسه ولحيته فقلت وأنت تفعل هذا يا رسول الله؟ فقال: ينبغي للرجل إذا خرج إلى أصحابه أن يسوي من رأسه ولحيته فإن الله عز وجل جميل يحب الجمال.

أورده في «الميزان» في ترجمة أيوب بن مدرك وقال: قال ابن معين: ليس بشيء، وقال مرة: كذاب، وقال أبو حاتم والنسائي: متروك، وقال ابن حبان: روى عن مكحول نسخة موضوعة، ولم يره.

تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة (٢/ ٢٧٨): عائشة أن النبي مر بركوة من ماء فنظر فيها فسوى من رأسه ولحيته فقلت وأنت تفعل هذا يا رسول الله فقال ينبغي للرجل إذا خرج إلى أصحابه أن يسوي من رأسه ولحيته فإن الله عز وجل جميل يحب الجمال (ابن لال) وفيه أيوب بن مدرك.

 (قلت) أورده ابن الجوزي في الواهيات وأعله بأيوب وقال تركوه وبأنه من رواية مكحول عن عائشة ولم يدركها قال الحافظ العراقي وقد جاء ما يعارضه روى الطبراني في الأوسط من حديث ابن عباس لا ينظر أحدكم إلى ظله في الماء لكنه من طريق طلحة بن عمرو الحضرمي فليس بحجة والله تعالى أعلم.

صحيح مسلم (٩١): وحدثنا محمد بن المثنى، ومحمد بن بشار، وإبراهيم بن دينار، جميعا عن يحيى بن حماد، قال ابن المثنى: حدثني يحيى بن حماد، أخبرنا شعبة، عن أبان بن تغلب، عن فضيل الفقيمي، عن إبراهيم النخعي، عن علقمة، عن عبد الله بن مسعود، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ….«إن الله جميل يحب الجمال، الكبر بطر الحق، وغمط الناس».

صحيح ابن حبان (٥٤١٧): أخبرنا سليمان بن الحسن بن يزيد العطار، قال: حدثنا هدبة بن خالد القيسي، قال: حدثنا حماد بن سلمة، قال: حدثنا عبد الملك بن عمير، عن أبي الأحوص، عن أبيه، أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم، فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم أشعث أغبر في هيئة أعرابي، فقال: «ما لك من المال؟» قال: من كل المال قد آتاني الله، قال:  «إن الله إذا أنعم على العبد نعمة أحب أن ترى به».

موطأ مالك (كتاب الجامع مرسلا): مالك، عن زيد بن أسلم؛ أن عطاء بن يسار أخبره قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد. فدخل رجل ثائر الرأس واللحية. فأشار إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده أن اخرج. كأنه يعني إصلاح شعر رأسه ولحيته. ففعل الرجل، ثم رجع. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أليس هذا خيرا من أن يأتي أحدكم ثائر الرأس كأنه شيطان؟».