Question

What is the source and authenticity of the following narration?

Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said, “If anyone offers Fajr Salah and before conversing with anyone, recites surah al-Ikhlas one hundred times, then the deeds of fifty siddiqs (truthful ones) are sent above on his behalf.”

 

Answer

Imam Abu Muhammad Hasan ibn Muhammad Al Khallal (Demise: 439 A.H) has recorded this narration.

Sayyiduna Bara ibn ‘Azib reported that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) told him, “O Bara, whoever recites Qul Huwallahu Ahad [Surah Ikhlas] one hundred times after Fajr Salah before speaking to anyone the reward of fifty truthful ones is [recorded] for him.”

(Fadailu Suratil Ikhlas, Hadith: 42)

 

However, this chain consists of two problematic narrators. One of them has also been declared a liar.

(Refer: Lisanul Mizan, vol. 4 pg. 152, number: 3612 and vol. 6 pg. 407-408, number: 6197. Also see: Musnadul Firdaws, Hadith: 8526)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

__________

التخريج من المصادر العربية:

فضائل سورة الإخلاص للحسن الخلال:
(٤٢) – حدثنا أحمد بن إبراهيم بن شاذان، ثنا محمد بن الحسين بن حميد، ثنا سليمان بن الربيع، ثنا كادح يعني ابن رحمة، ثنا يوسف بن المغيرة، خادم البراء بن عازب قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يا براء، من قرأ قل هو الله أحد إلى آخرها مائة مرة بعد صلاة الغداة قبل أن يكلم أحدا رفع له ذلك اليوم عمل خمسين صديقا».

لسان الميزان: (٤/ ١٥٢)
(٣٦١٢) – سليمان بن الربيع النهدي الكوفي.
عن أبي نعيم وجماعة.
تركه أبو الحسن الدارقطني وقال: غير أسماء مشايخ.
وروى البرقاني عن الدارقطني ضعيف. انتهى.
وسيأتي له حديث في ترجمة همام بن سلم (٨٢٧٩).

لسان الميزان: (٦/ ٤٠٧)
(٦١٩٧) – كادح بن رحمة الزاهد [أبو رحمة].
عن سفيان الثوري.
قال الأزدي، وغيره: كذاب.
وقال ابن عدي: كوفي يكنى أبا رحمة.
قال الخطابي: كان كادح رفيقي عند جرير الرازي ستين ليلة فلم أره وضع جنبه ليلا، ولا نهارا.
سليمان بن الربيع: حدثنا كادح بن رحمة حدثنا مسعر عن عطية، عن جابر رضي الله عنه مرفوعا: رأيت على باب الجنة مكتوبا لا إله إلا الله محمد رسول الله علي أخو رسول الله. وهذا موضوع.
سليمان بن الربيع – أحد المتروكين -: حدثنا كادح حدثنا الحسن بن أبي جعفر، عن أبي الزبير، عن جابر رضي الله عنه مرفوعا: أبو بكر وزيري والقائم في أمتي من بعدي وعمر حبيبي ينطق على لساني وعثمان مني وعلي أخي وصاحب لوائي.
سليمان بن الربيع: حدثنا كادح، عن ابن أخي الزهري عن عمه عن نافع، عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعا: من حفظني في أصحابي ورد على حوضي ومن لم يحفظني فيهم لم يرني إلا من بعيد.
ابن عدي: حدثنا محمد بن عبد الواحد الناقد حدثنا أحمد بن يحيى الأودي حدثنا حسن بن حسين الأنصاري حدثنا كادح العرني، عن عبد الله بن لهيعة، عن ابن أبي حبيب عن مسلم بن جابر الصدفي عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أمر بالمعروف ونهى عن المنكر فهو خليفة الله في أرضه وخليفة كتابه ورسوله. انتهى.
ونسبه ابن عدي: عرنيا وقال: عامة أحاديثه غير محفوظة، ولا يتابع في أسانيده، ولا في متونه.
وقال الحاكم وأبو نعيم: روى عن مسعر والثوري أحاديث موضوعة.
ورأيت في تاريخ قزوين للإمام الرافعي ما نصه: كادح بن رحمة ويقال: كادح بن نصر بن رحمة أبو رحمة سمع من مقاتل بن سليمان كتاب العجائب له رواه عنه سليمان بن الربيع النهدي وقال: لقيته بقزوين.
وقال الرافعي: ولا ذكر لكادح بن رحمة في التواريخ المعروفة.
قلت: وهذا ينبىء على قلة اطلاع فقد ذكره ابن عدي والأزدي والحاكم وأبو نعيم كما ترى.

الفردوس بمأثور الخطاب: (٥/ ٣٩١)
(٨٥٢٦) – البراء بن عازب.
يا براء من قرأ قل هو الله أحد إلى آخرها مائة مرة بعد صلاة الغداة قبل أن يكلم أحدا رفع له ذلك اليوم عمل خمسين صديقا.