Question

Could you please research the authenticity of this narration?

Abu Hind Dari (radiyallahu ‘anhu) reports that some raisins/currants were once presented as a gift to Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam). When Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) opened the package and saw them, He remarked, “Recite Bismillah and eat these. Raisins/currants are excellent food, which strengthens the nerves, alleviates pains, cools the temper, remove bad breath and phlegm and also improves the complexion.”

 

Answer

This narration is recorded in Kitabut Tibb of Imam Abu Nu’aym and other sources. However, the Muhaddithun have declared the narration unreliable. It is therefore not suitable to quote.

(At Tibbun Nabawi, Hadith: 371, Tarikh Dimashq, vol. 21 pg. 60, Refer: Kitabul Majruhin of Imam Ibn Hibban, vol. 1 pg. 412. Also see: Lisanul Mizan, vol. 4 pg. 43, number: 3425, Kashful Khafa, vol. 2 pg. 394, Hadith: 2840)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

__________

التخريج من المصادر العربية

الطب النبوي لأبي نعيم الأصفهاني: (١/ ٤١٢)
(٣٧١) – حدثنا محمد بن إبراهيم، حدثنا محمد بن الحسن بن قتيبة، حدثنا سعيد بن زياد بن فائد بن زياد بن أبي هند حدثني أبي زياد، عن أبيه فائد، عن جده زياد، عن أبيه أبي هند الداري قال: أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم طبق من زبيب مغطى فكشف عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال: كلوا بسم الله نعم الطعام الزبيب يشد العصب ويذهب بالوصب ويطفئ الغضب ويطيب النكهة ويذهب بالبلغم ويصفي اللون.
وذكر خصالا تمام العشرة لم يحفظها سعيد.

تاريخ مدينة دمشق: (٢١/ ٦٠)
أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز المكي العباسي بالمدينة، أنا أبو علي الحسن بن عبد الرحمن بن الحسن الشافعي بمكة، أنا أبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن علي بن أحمد بن فراس، أنا أبو جعفر محمد بن إبراهيم بن عبد الله بن الفضل الديبلي، نا سعيد بن زياد، حدثني أبي زياد، عن أبيه فائد، عن جده زياد، عن أبيه أبي هند الداري، قال: أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم طبق من زبيب مغطى، فكشف عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال:
«كلوا بسم الله، نعم الطعام الزبيب يشد العصب، ويذهب الوصب، ويطفئ الغضب، ويطيب النكهة، ويذهب بالبلغم، ويصفي اللون» وذكر خصالا تمام العشرة، لم يحفظها سعيد، كذا رواه لنا أبو جعفر، وإنما سمعه ابن فراس من عباس بن محمد بن قتيبة، عن سعيد.

المجروحين لابن حبان: (١/ ٤١١)
(٤٠٢) – سعيد بن زياد بن قائد بن زياد بن أبي هند الداري
يروي عن أبيه زياد، عن أبيه قائد عن جده زياد بن أبي هند، عن أبيه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: قال الله عز وجل: من لم يرض بقضائي ولم يصبر على بلائي فليطلب ربا سواي. وبإسناده ؛ قال أهدي إلى النبي صلى الله عليه وسلم طبق من عنب مغطى فكشف عنه الثوب، ثم، قال: كلوا بسم الله نعم الطعام الزبيب يشد العصب ويذهب الوصب ويطفئ الغضب ويطيب النكهة ويذهب بالبلغم ويصفي اللون.
حدثنا بهما ابن قتيبة، قال: حدثنا سعيد بن زياد في نسخة كتبناها عنه بهذا الإسناد تفرد بها سعيد هذا، فلا أدري البلية فيها منه، أو من أبيه، أو من جده لأن آباءه لا يعرف لهما رواية إلا من حديث سعيد. والشيخ إذا لم يرو عنه ثقة فهو مجهول لا يجوز الاحتجاج به، لأن رواية الضعيف لا يخرج من ليس بعدل عن حد المجهولين إلى جملة أهل العدالة لأن ما روى الضعيف وما لم يرو في الحكم سيان.

لسان الميزان: (٤/ ٥٣)
(٣٤٢٥) – سعيد بن زياد بن فائد بن زياد بن أبي هند الداري.
عن آبائه، عن أبي هند عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من لم يرض بقضائي ويصبر على بلائي فليطلب ربا سواي.
وبه: نعم الطعام الزيت يشد العصب ويذهب الوصب ويطفىء الغضب ويطيب النكهة ويذهب البلغم ويصفي اللون.
قال الأزدي: متروك.
وساق ابن حبان له هذا وقال: لا أدري البلية ممن هي أمنه، أو من أبيه، أو من جده.

كشف الخفاء:  (٢/ ٣٩٤)
(٢٨٤٠) – نعم الطعام الزبيب، يشد العصب، ويذهب الوصب، ويطفئ الغضب، ويذهب بالبلغم، ويصفي اللون، ويطيب النكهة1.
قال في “الفتاوى الحديثة”: أخرجه ابن السني وأبو نعيم وابن حبان في “الضعفاء” والخطيب، وفي سنده متروك. انتهى.