Correct wording of the Hadith regarding searching for faults of the Muslims

Question

Kindly inform me if these are the words of the Hadith?

Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “Do not seek faults of other Muslims or Allah will humiliate you even if you hide in your homes”

 

Answer

The correct wording is as follows:

“Sayyiduna Abu Barzah Al Aslami (radiyallahu ‘anhu) reports that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “…Do not search for their [The Muslims] faults, for verily the one who searches for their faults, Allah Ta’ala will take him to task for his faults and the one who Allah takes to task, Allah will disgrace him in his home.”

(Sunan Abi Dawud, Hadith: 4846)

 

See the full Hadith and further references here.

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

سنن أبي داود (٤٨٤٦): حدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا الأسود بن عامر، حدثنا أبو بكر ابن عياش، عن الأعمش، عن سعيد بن عبد الله بن جريج عن أبي برزة الأسلمى، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه، لا تغتابوا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من اتبع عوراتهم يتبع الله عورته، ومن يتبع الله عورته يفضحه فى بيته».

سنن الترمذي (٢٠٣٢):  حدثنا يحيى بن أكثم، والجارود بن معاذ قالا: حدثنا الفضل بن موسى قال: حدثنا الحسين بن واقد، عن أوفى بن دلهم، عن نافع، عن ابن عمر قال: صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر فنادى بصوت رفيع، فقال: «يا معشر من أسلم بلسانه ولم يفض الإيمان إلى قلبه، لا تؤذوا المسلمين ولا تعيروهم ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عورته، ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف رحله» قال: ونظر ابن عمر يوما إلى البيت أو إلى الكعبة فقال: «ما أعظمك وأعظم حرمتك، والمؤمن أعظم حرمة عند الله منك»: هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث الحسين بن واقد، وروى إسحاق بن إبراهيم السمرقندي، عن حسين بن واقد، نحوه، وروي عن أبي برزة الأسلمي، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا.

صحيح ابن حبان (٥٧٦٣): أخبرنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث السجستاني، ببغداد، ومحمد بن عبد الرحمن بن محمد الدغولي قالا: حدثنا محمود بن آدم، حدثنا الفضل بن موسى، حدثنا الحسين بن واقد، عن أوفى بن دلهم، عن نافع، عن ابن عمر، قال: صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا المنبر، فنادى بصوت رفيع وقال: «يا معشر من أسلم بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه، لا تؤذوا المسلمين، ولا تعيروهم، ولا تطلبوا عثراتهم، فإنه من يطلب عورة المسلم يطلب الله عورته، ومن يطلب الله عورته يفضحه، ولو في جوف بيته» ونظر ابن عمر يوما إلى البيت فقال: «ما أعظمك، وأعظم حرمتك، وللمؤمن أعظم عند الله حرمة منك».