Question

Is this Hadith authentic?

“Whoever keeps fasts on Thursday, Friday and Saturday in these months will get the reward of 700 years of ‘ibadah; Rajab, Dhul Qa’dah, Dhul Hijjah, Muharram”

 

Answer

There are various versions of this narration. Despite this, the Hadith is baseless.

The version cited in your question is recorded in Fawaid Tammam and Fadailul Awqat of Imam Bayhaqi.

Sayyiduna Anas ibn Malik (radiyallahu ‘anhu) reported that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “Whoever fasts Thursday, Friday and Saturday in each of the sacred months will receive the reward of 700/900 years of ‘ibadah

(Fawaid Tammam, Hadith: 1009-1010, Fadailul Awqat, Hadith: 308-In Fawaid Tammam, the reward is listed as 900 years and in Fadailul Awqat, the reward is listed as 700 years)

 

Hafiz Ibn Hajar (rahimahullah) has stated that the chain consists of unknown and weak narrators. ‘Allamah Ibnul Jawzi (rahimahullah) has expressed reservation with regard to the authenticity (لا يصح). ‘Allamah Sakhawi (rahimahullah) has cited the various different versions of this narration and has stated that the Hadith is baseless (batil).

(Tabyinul ‘Ajab, pg. 14, Hadith: 3, Al ‘Ilalul Mutanahiyah, vol. 2 pg. 553-555 , Hadith: 911, Al Jawahirul Mukallalah fil Akhbaril Musalsalah, pg. 241-246.  Also see: Kanzul ‘Ummal, Hadith: 24173, Al Lu-lu al Marsu’, Hadith: 573, Al Manahilus Salsalah, pg. 172, Hadith: 66 and Al Mudawi, Hadith: 3432)

 

Imam Tabarani (rahimahullah) has recorded the following version:

Sayyiduna Anas (radiyallahu ‘anhu) narrated that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “A reward equal to two years of worship will be recorded for the one who fasts on a Thursday, Friday, and Saturday of the sacred months.”

(Al Mu’jamul Awsat, Hadith: 1810)

 

Comments on this version:

1) ‘Allamah Haythami (rahimahullah) has cited this narration in Majma’uz Zawaid and referenced it to Al Mu’jamul Awsat of Imam Tabarani. However, in Majma’uz Zawaid, the Hadith appears with the words, “He will receive the reward for sixty years of worship.”

‘Allamah Sakhawi (rahimahullah) has referenced Hadith to Al Mu’jamul Awsat with the words “He will receive the reward for sixty years of worship.”

‘Allamah Munawi (rahimahullah) has also referenced this narration to Tabarani in Al Awsat with the words “He will receive the reward for two years of worship.”

2) It should be noted, that many of the narrators that appear in the chain of Tabarani are the same narrators that appear in the chain of Fawaid Tammam and Fadailul Awqat of Imam Bayhaqi.

‘Allamah Haythami (rahimahullah) further comments on the authenticity. He cites various scholars who have deemed some of the narrators weak. He also quotes al Azdi (rahimahullah) who has mentioned regarding one of the narrators, “He cannot be used for for evidence and he cites the Hadith in question [as part of his weak narration].”

(Majma’uz Zawaid, vol. 3 pg. 191, Hadith: 5214, Faydul Qadir, Hadith: 8785, At Taysir, vol. 2 pg. 426)

 

As stated above, ‘Allamah Sakhawi (rahimahullah) has stated that the Hadith is baseless. All the versions are therefore not suitable to quote.

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

***

__________

التخريج من المصادر العربية

فوائد تمام:
(١٠٠٩)  – حدثنا أبو الخير زهير بن محمد بن يعقوب الملطي في سنة ست وأربعين وثلاثمائة، ثنا أبو يعلى محمد بن أحمد بن عبيد الله الأقطع السلمي بملطية، ثنا محمد بن يحيى بن الضريس الفيدي بفيد، ثنا يعقوب بن موسى، ثنا مسلمة بن راشد، عن راشد أبي محمد، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام في كل شهر حرام الخميس والجمعة والسبت كتبت له عبادة تسعمائة سنة».

(١٠١٠)  – حدثني أبو بكر يحيى بن عبد الله بن الحارث العبدري، ثنا أبو سعيد محمد بن يحيى حامل كفنه البغدادي، ثنا محمد بن يحيى بن ضريس، فذكر بإسناده مثله.

فضائل الأوقات للبيهقي
(٣٠٨)  – أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين السلمي، حدثنا محمد بن محمد بن يعقوب الحجاجي الحافظ، أنبأنا أحمد بن محمد بن يزيد، وابن عفير قالا: حدثنا محمد بن يحيى بن الضريسي، يفيد، حدثنا يعقوب بن موسى، عن مسلمة بن راشد، عن راشد أبي محمد، عن أنس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام ثلاثة أيام من شهر حرام الخميس والجمعة والسبت كتبت له عبادة سبعمائة سنة» قال يعقوب: صمت أذناي إن لم أكن سمعت مسلمة يقول: وقال: صمت أذناي إن لم أكن سمعت راشدا يقول: صمت أذناي إن لم أكن سمعت أنسا يقول، وقال أنس: صمت أذناي إن لم أكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا قال محمد بن يحيى: وأنا أقول: صمت أذناي إن لم أكن سمعت يعقوب يقول هذا قال أبو علي أحمد بن محمد: صمت أذناي إن لم أكن سمعت محمد بن يحيى يقول هذا وقال الحجاجي: صمت أذناي إن لم أكن سمعتهما يقولان ذلك وقال السلمي: صمت أذناي إن لم أكن سمعت أبا الحسين الحجاجي يقول ذلك، قال الشيخ أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي رحمه الله: صمت أذناي إن لم أكن سمعت أبا عبد الرحمن السلمي يقول ذلك.

تبيين العجب بما ورد في شهر رجب: (ص: ١٤)
(٣) – وأما حديث أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم: «من صام من شهر حرام: الخميس والجمعة، والسبت – كتبت له عبادة سبعمائة سنة» فرويناه في فوائد تمام الرازي. وفي سنده ضعفاء ومجاهيل.

العلل المتناهية في الأحاديث الواهية: (٢/ ٥٥٣- ٥٥٥)
حديث في صوم ثلاثة ايام من شهر حرام
(٩١١)  – انا سعد الخير بن محمد الانصاري قال انا أبو محمد عبد الله بن علي الأبنوسي قال اخبرني عبد الملك بن عمر بن خلف الرزاز قال نا عمر بن شاهين قال نا الحسين بن محمد بن عفير قال نا محمد بن يحيى بن الضريس قال: نا يعقوب بن موسى المدني قال اخبرني مسلمة بن راشد عن راشد ابي محمد عن انس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «من صام ثلاثة ايام من شهر حرام الخميس والجمعة والسبت، كتب الله له عبادة تسع مائة عام». قال أبن عفير: صمت أذناي ان لم اكن سمعت محمد بن يحيى هذا، وقال محمد: صمت اذناي ان لم اكن سمعت يعقوب يقوله، وقال يعقوب: صمت اذناي ان لم اكن سمعت انس بن مالك يقول: صمت اذناي ان لم اكن سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول.
قال المؤلف: قال شيخنا سعد الخير: صمت أذناي إن لم اكن سمعت ابا محمد يقول: صمت اذناي ان لم اكن سمعت عبد الملك يقول: صمت اذناي ان لم اكن سمعت أبن شاهين يقول: صمت اذناي ان لم اكن سمعت أبن عفير يقول.
قال المؤلف وانا اقول: اسال الله العافية لعله سمعت سعد الخير يقول: ثم اقول: هذا الحديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال [ أبوحاتم ] مسلمة أبن راشد مضطرب [ الحديث ] وراشد أبومحمد مجهول.

ﺍﻟﺠﻮﺍﻫﺮ ﺍﻟﻤﻜﻠﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﻤﺴﻠﺴﻠﺔ:( /٢٤١- ٢٤٦)
الحديث الخمسون: وهو المسلسل بقول: صمت أذناي
أخبرني شيخ الإسلام أحمد بن علي بقراءتي، قال: قرأت على المحدث محمد بن علي الحنفي بمكة، أخبرنا أحمد بن أبي بكر الزبيري، أخبرنا عبد الهادي ابن عبد الكريم، أخبرنا علي بن المفضل. ح قال شيخنا: وأنبأني عاليا أحمد بن أبي بكر بن العز، أخبرنا سليمان بن حمزة، أخبرنا جعفر بن علي، قالا: أخبرنا أبو طاهر بن سلفة، أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد الحداد، أخبرنا أبو سعد السمان، حدثنا القاضي أبو الفتح الفضل بن جعفر بن محمد الخزاعي لفظا، حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن عبدالجبار السميساطي ببيت المقدس، حدثنا أبو يعلى محمد بن أحمد بن عبيدالله السلمي الملطي بملطية، حدثنا أبو جعفر محمد بن يحيى بن ضريس الفيدي، حدثنا يعقوب بن موسى المدني، عن مسلمة بن راشد الحماني، عن راشد أبي محمد هو أبوه، عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «من صام ثلاثة أيام من شهر حرام: الخميس والجمعة والسبت، كتبت له عبادة سبعمئة سنة». قال أنس: صمت أذناي إن لم أكن سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول هذا. قال راشد: صمت أذناي إن لم أكن سمعت أنسا يقول هذا. قال مسلمة: صمت أذناي إن لم أكن سمعت راشدا يقول هذا. قال يعقوب: صمت أذناي إن لم أكن سمعت مسلمة يقول هذا. قال ابن ضريس: صمت أذناي إن لم أكن سمعت يعقوب يقول هذا. قال أبو يعلى: صمت أذناي إن لم أكن سمعت ابن ضريس يقول هذا بفيه سنة سبع وأربعين ومئتين. قال أبو يعقوب: صمت أذناي إن لم أكن سمعت أبا يعلى يقول هذا. قال أبو الفتح: صمت أذناي إن لم أكن سمعت أبا يعقوب يقول هذا ببيت المقدس، قال السمان: صمت أذناي إن لم أكن سمعت أبا الفتح يقول هذا. قال الحداد: صمت أذناي إن لم أكن سمعت السمان يقول هذا. قال أبو طاهر: صمت أذناي إن لم أكن سمعت الحداد يقول هذا. قال كل من جعفر وابن المفضل: صمت أذناي إن لم أكن سمعت أبا طاهر يقول هذا. قال سليمان: صمت أذناي إن لم أكن سمعتُ جعفر يقول هذا. قال ابن العز: صمت أذناي إن لم أكن سمعت سليمان يقول هذا. وقال عبد الهادي: صمت أذناي إن لم أكن سمعت ابن المفضل يقول هذا. وقال الزبيري: صمت أذناي إن لم أكن سمعت عبد الهادي يقول هذا. وقال الحنفي: صمت أذناي إن لم أكن سمعت الزبيري يقول هذا. وقال شيخنا: صمت أذناي إن لم أكن سمعته من الحنفي. وأقول: صمت أذناي إن لم أكن سمعته من شيخنا. رواه تمام الرازي في «فوائده»، وعنه الكتاني في «مسلسلاته»، عن أبي الخير زهير بن محمد بن يعقوب الملطي، عن أبي يعلى على البدلية. وتسلسل متصلاً لأبي القاسم عبد الكريم الحرستاني الذي اتصلت لنا «الفوائد» من جهته، وممن رواه عن ابن ضريس: أحمد بن محمد بن يزيد، وإبراهيم بن علي، وإبراهيم بن محمد بن الحسن، وعلي بن الحسين بن حبان، ومحمد بن إبراهيم بن شعيب الطبري، ومحمد بن يحيى البغدادي حامل گفنه، ويوسف بن يعقوب، وحديثه في «فضل رجب» للخلال، والذي قبله في «فوائد تمام»، وحديث الذي قبلها فيها أملاه القاضي أبو المحاسن الروياني، وحديث اللذين قبله في «الثواب» لأبي الشيخ، والذي قبلها عند الحافظ أبي بكر الهروي، والأول عند البيهقي في «الفضائل» وغيرها، ولفظ جمعيهم: سبعمئة – بتقديم السين- كروايتنا. وأبو علي الحسن بن أيوب القزويني، ومحمد بن إسحاق الصّغاني(، کا سلسله ابن المفضل أيضا من جهتهما، والحسين بن محمد بن عفير الأنصاري، كما سلسله أبو القاسم ابن عساكر من جهته، وكذا ابن الجوزي في «العلل المتناهية»، بل والبيهقي في «الفضائل» وغيرها، وكلهم بلفظ: تسعمئة – بتقديم المثناة على السين-؛ وعلي بن أحمد بن علي العطار، كما عند الطبراني في «معجمه الأوسط»، وأبي حفص عمر بن علي العتكي، بلفظ: ستين سنة، وبكونه عن راشد أبي محمد من قوله. وأحمد بن محمد بن عبد الله ابن الرباب، کما سلسله الكتاني من طريقه، وقال: غفر له، بدل جملة: كتبت له..، بتمامها. وقال الطبراني: إن ابن ضريس انفرد به، وتعقبه بعض المتأخرين بأن أبا القاسم حمزة السهمي سلسله من جهة محمد بن الحسن بن فيل، عن يعقوب بن موسى به، وهذا غلط كبير، فابن فيل إنما رواه عن ابن أبي الرباب المذكور. وبالجملة، فهذا الحديث باطل متنا وتسلسلاً، فيه غير واحد من المجاهيل؛ ومسلمة، قال أبو حاتم: إنه مضطرب الحديث، وقال الأزدي: لا يحتج به، وهو من قول راشد أشبه. ولابن فنجويه – بسند ضعيف – عن أنس أيضا رفعه: «من صام من كل شهر حرام ثلاثة أيام يوالي بينهن غفر له ما تقدم من ذنبه».

كنز العمال:
(٢٤١٧٣) – «من صام في كل شهر حرام الخميس والجمعة والسبت كتب الله تعالى له عبادة سبع مائة سنة». ابن شاهين في الترغيب وابن عساكر – عن أنس، وسنده ضعيف.

اللؤلؤ المرصوع:
(٥٧٣) – حديث: «من صام ثلاثة أيام من شهر حرام: الخميس والجمعة والسبت، كتب الله له عبادة تسعمائة سنة». وفي لفظ: ستين سنة. أورد السخاوي غالب طرقه، ثم قال: وبالجملة فهو باطل متنا وتسلسلا.

المناهل السلسلة في الأحاديث المسلسلة (ص: ١٧٢)
(٦٦)  – المسلسل بقول كل راو صمت أذناي إن لم أكن سمعت فلاناً يقول
قال المؤلف: أخبرنا صالح بن عبد الله بن حسن المزيود، أنا أبو المحاسن بن خليل الطرابلسي، أخبرني محمد عابد السندي عن عمي محمد حسين، عن والده محمد مراد، عن محمد هاشم السندي، عن عبد القادر مفتي مكة، عن أحمد النخلي، عن عبد الله بن سعيد باقشير المكي، عن عمر بن عبد الرحيم، عن الرملي، عن زكريا الأنصاري، عن الحافظ ابن حجر، عن أحمد بن أبي بكر بن العز، أنا سليمان بن حمزة، أنا جعفر بن علي، أنا أبو طاهر السلفي، أنا أبو علي الحداد، أنا أبو سعد السمان، أنا القاضي أبو الفتح الفضل بن جعفر بن محمد الخزاعي، أنا أبو يعقوب إسحاق بن عبد الجبار السميساطي ببيت المقدس، أنا أبو يعلى محمد بن أحمد بن عبيد الله السلمي الملطي، أنا أبو جعفر محمد بن يحيى بن ضريس، أنا يعقوب بن موسى المديني، اني مسلمة بن راشد الحبال عن والده راشد بن أبي محمد، عن أنس بن مالك قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام ثلاثة أيام من شهر حرام يوم الخميس والجمعة والسبت كتب الله تعالى له عبادة تسع مائة سنة». قال أنس: صمت أذناي إن لم أكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا. قال راشد: صمت أذناي إن لم أكن سمعت أنساً يقول هذا. قال مسلمة: صمت أذناي إن لم أكن سمعت راشداً يقول هذا، وهكذا قال كل واحد من الرواة حتى قال لي شيخنا كذلك قلت: صمت أذناي إن لم أكن سمعت شيخنا يقول هذا. قال محمد عابد: قد رواه تمام الرازي في فوائده، وعنه الكتاني في مسلسلاته، والخلال في فضل رجب، والقاضي أبو المحاسن الروياني وأبو الشيخ في الثواب، والبيهقي في الفضائل وغيرهم كأبي القاسم بن عساكر وابن الجوزي في العلل المتناهية، وكلهم بلفظ تسعمائة بتقديم المثناة الفوقانية على السين المهملة. رواه الطبراني في الأوسط، وعلي بن أحمد العطار، وأبو حفص العتكي بلفظ ستين سنة. وأورد السخاوي غالب طرقه ثم قال: وبالجملة فهو باطل متناً وتسلسلاً فيه غير واحد من المجاهيل.
قال ابن الطيب: هذا لا يوجب الحكم عليه بالبطلان بل غايته الضعف كما قاله ابن العربي والكتاني وابن المفضل وغيرهم من الأئمة. قلت: راشد صالح الحديث وابنه مسلمة مضطرب الحديث، ويعقوب عن مسلمة كلاهما مجهولان، قاله الذهبي وابن حجر ومن دونه لا يعرف – والله أعلم.

المداوي لعلل الجامع الصغير وشرحي المناوي
(٣٤٣٢- ٨٧٨٥) – «من صام ثلاثة أيام من شهر حرام: الخميس والجمعة والسبت كتب له عبادة سنتين».
(طس) عن أنس
قال في الكبير: رواه (طس) من حديث يعقوب بن موسى المدنى عن مسلمة عن أنس. قال الهيثمى: ويعقوب مجهول، ومسلمة إن كان الخشنى، فهو ضعيف، وإن كان غيره فلم أعرفه.
قلت: ما قال الحافظ الهيثمى هذا، بل قال: ومسلمة هو ابن راشد الحمانى، قال فيه أبو حاتم: مضطرب الحديث، وقال الأزدى: نجيح في الضعفاء لا يحتج به، وأورد له هذا الحديث، وأبوه راشد بن نجيح أبو محمد الحمانى أخرج له ابن ماجه، وقال أبو حاتم: صالح الحديث، وذكره ابن حبان في الثقات، وقال: ربما أخطأ، وقال ابن الجوزى: إنه مجهول، وليس كما قال فقد روى عنه حماد بن يزيد وابن المبارك وأبو نعيم الفضل بن دكين وآخرون، هذا كله كلام الحافظ الهيثمى في باب -الصيام في شهر الله المحرم والأشهر الحرم-، فلا أدرى من أين نسب إليه الشارح ما حكاه عنه؟ ثم إن مسلمة بن راشد رواه عن أبيه كما ترى الهيثمى يتكل عليهما معا، والشارح زعم أنه رواه عن أنس، هذا وما جزم به الحافظ الهيثمى من أن المذكور في سند هذا الحديث هو ابن راشد الحمانى كذلك في الميزان ولسانه عن كتب الأقدمين أن يعقوب بن موسى يروى عن مسلمة بن راشد الحمانى، ولكنى وجدت الحديث في -تاريخ واسط- لأسلم بن سهل، صرح فيه بخلاف ذلك، فقال: حدثنا محمد بن يحيى بن ضريس ثنا يعقوب بن موسى ثنا مسلمة بن راشد بن معبد عن أبيه عن أنس به. وقال: «كتب له عبادة سنة»، قال راشد: صمت أذناى إن لم أكن سمعته من أنس، وقال أنس: صمت أذناى إن لم كن سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وراشد بن معبد هذا اختلفوا فيه، وتناقض فيه ابن حبان فذكره في الثقات وفي الضعفاء، وقال: روى موضوعات، وقال أبو داود: لا بأس به، وقال الحاكم: روى عن أنس أحاديث موضعوعة، وضعفه آخرون، ولم يذكروا من الرواة عنه ابنه مسلمة، فلا أدرى كيف وقع في هذا إن لم يكن لفظ ابن معبد سبق لسان من بعض الرواة؟

المعجم الأوسط:
(١٨١٠) – حدثنا أحمد قال: نا محمد بن يحيى بن ضريس الفيدي قال: نا يعقوب بن موسى المدني، عن مسلمة، عن راشد أبي محمد المدني قال: سمعت أنس بن مالك يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام ثلاثة أيام من شهر حرام: الخميس والجمعة والسبت، كتب له عبادة سنتين».
لم يرو هذا الحديث عن مسلمة إلا يعقوب، تفرد به: محمد بن يحيى.

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد (٣/ ١٩١)
(٥٢١٤) – وعن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام ثلاثة أيام من شهر حرام الخميس والجمعة والسبت كتب له عبادة ستين سنة».
رواه الطبراني في الأوسط عن يعقوب بن موسى المدني عن مسلمة، ويعقوب مجهول ومسلمة هو ابن راشد الحماني ; قال فيه أبو حاتم الرازي: مضطرب الحديث. وقال الأزدي في الضعفاء: لا يحتج به، وأورد له هذا الحديث. وأبوه راشد بن نجيح أبو محمد الحماني أخرج له ابن ماجه، وقال أبو حاتم: صالح الحديث. وذكره ابن حبان في الثقات، وقال: ربما أخطأ، وقال ابن الجوزي: إنه مجهول. وليس كما قال: فقد روى عنه حماد بن زيد وابن المبارك وأبو نعيم الفضل بن دكين وآخرون.

فيض القدير:
(٨٧٨٥) – (من صام ثلاثة أيام من شهر حرام: الخميس والجمعة والسبت) بين الثلاثة أيام بقوله الخميس والجمعة والسبت ولم يبين شهر حرام وقد قيل يحتمل أنه ليعمه كما بين في تفسير قوله {الشهر الحرام} ووجه كتابة سنتين أن صوم الثلاثة أيام يمنزلة عبادة سنة وكونها من شهر حرام بمنزلة عبادة سنة (كتب له عبادة سنتين) وظاهر الحديث حصول هذا الثواب الموعود وإن لم يداوم وفضل الله واسع
(طس) من حديث يعقوب بن موسى المدني عن مسلمة (عن أنس) بن مالك قال الهيثمي: ويعقوب مجهول ومسلمة إن كان الخشني فهو ضعيف وإن كان غيره فلم أعرفه

التيسير بشرح الجامع الصغير (٢/ ٤٢٦)
(من صام ثلاثة ايام من شهر حرام الخميس والجمعة والسبت كتب له عبادة سنتين) بين ثلاثة أيام بقوله الخميس ولم يبين شهر حرام فقيل القعدة وظاهره عدم اشتراط المداومة (طس عن أنس) واسناده ضعيف