Question

I came across a scholar quoting Nawawi (rahimahullah) stating:

“Whoever wishes to honour their parents should give charity on their behalf, for charity reaches the deceased and benefits them without any dispute among Muslims, and this is the correct practice.”

Could you provide the source of this quotation?

 

Answer

‘Allamah Nawawi (rahimahullah) has cited this in his commentary on the foreword Sahih Muslim when explaining a comment of Imam ‘Abdullah ibnul Mubarak (rahimahullah).

He states: “Whoever wishes to be dutiful their parents should give charity on their behalf, for charity reaches the deceased and benefits them. There is no difference of opinion among Muslims regarding this, and this is the correct view.”

(Foreword of Sahih Muslim with Al Minhaj, Hadith: 32, vol. 1 pg. 48)

 

See a detailed article on Isal Thawab here

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

__________

التخريج من المصادر العربية

صحيح مسلم: (دار المعرفة) (١/ ٤٨)
(٣٢) – وقال محمد بن عبد الله: حدثني العباس بن أبي رزمة، قال: سمعت عبد الله، يقول: «بيننا وبين القوم القوائم» يعني الإسناد
وقال محمد: سمعت أبا إسحاق إبراهيم بن عيسى الطالقاني قال: قلت لعبد الله بن المبارك، يا أبا عبد الرحمن: الحديث الذي جاء «إن من البر بعد البر أن تصلي لأبويك مع صلاتك، وتصوم لهما مع صومك». قال: فقال عبد الله: يا أبا إسحاق، عمن هذا؟ قال: قلت له: هذا من حديث شهاب بن خراش فقال: ثقة، عمن قال؟ قلت: عن الحجاج بن دينار، قال: ثقة، عمن قال؟ ” قلت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال: يا أبا إسحاق، إن بين الحجاج بن دينار وبين النبي صلى الله عليه وسلم مفاوز تنقطع فيها أعناق المطي، ولكن ليس في الصدقة اختلاف

المنهاج -شرح النووي-:
(ليس في الصدقة اختلاف) معناه أن هذا الحديث لا يحتج به ولكن من أراد بر والديه فليتصدق عنهما فإن الصدقة تصل إلى الميت وينتفع بها بلا خلاف بين المسلمين