Home | Latest Answers | Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) describes Allah Ta’ala, the Being who he supplicates to

Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam) describes Allah Ta’ala, the Being who he supplicates to

Question

Could you confirm the source of this Hadith?

عن رجل من بَلْهُجَيْمٍ قال قلت يا رسول الله، إلام تدعو قال أدعو إلى الله وحده الذي إن مسك ضر فدعوته كشف عنك والذي إن ضللت بأرض قفر دعوته رد عليك والذي إن أصابتك سنة فدعوته أنبت عليك

 

Answer

Imam Ahmad (rahimahullah) has recorded this as part of a longer Hadith.

(Musnad Ahmad, vol. 5 pg. 64)

 

Translation

A Sahabi (Sayyiduna Jabir ibn Sulaym radiyallahu ‘anhu) once asked Nabi (sallallahu ‘alayhi wa sallam), “What/who do you call unto?’ Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) replied, ‘I call unto Allah alone, the One whom when calamity afflicts you and you supplicate to Him, He removes the calamity and the One who brings you back when you call unto Him after being lost in a barren land and the Being who allows [crops] to grow for you when drought affects you and you supplicate to Him.'”

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

مسند أحمد (٥/ ٦٤): حدثنا عفان، حدثنا وهيب، حدثنا خالد الحذاء، عن أبي تميمة الهجيمي، عن رجل من بلهجيم، قال: قلت: يا رسول الله، إلام تدعو؟ قال: «أدعو إلى الله وحده، الذي إن مسك ضر فدعوته، كشف عنك، والذي إن ضللت بأرض قفر دعوته، رد عليك، والذي إن أصابتك سنة فدعوته، أنبت عليك» ، قال: قلت: فأوصني، قال: «لا تسبن أحدا، ولا تزهدن في المعروف، ولو أن تلقى أخاك وأنت منبسط إليه وجهك، ولو أن تفرغ من دلوك في إناء المستسقي، وائتزر إلى نصف الساق، فإن أبيت فإلى الكعبين، وإياك وإسبال الإزار، فإن إسبال الإزار من المخيلة، وإن الله لا يحب المخيلة».