Seven people whom Allah will not look at on the Day of Qiyamah

Question

Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said:

‘There are seven people whom the Creator will neither look at on the Day of Qiyamah nor will He purify them, and He will make them enter Jahannam, the homosexual and his partner, the one who masturbates, the one who engages in bestiality, the one who has anal intercourse with a woman, a man who marries both a woman and her daughter, the one who fornicates with his neighbour’s wife and the one who hurts his neighbour to such a degree that he curses him.’

Is this Hadith authentic?

 

Answer

This is recorded by Imam Bayhaqi (rahimahullah) and others on the authority of Sayyiduna Anas (radiyallahu’anhu) with a weak chain.

Shaykh ‘Abdullah Siddique Al-Ghumari (rahimahullah) -a renowned recent Moroccon Scholar- has cited additional support for this chain which further strengthens it.

Furthermore, Imam Ibn Jarir Tabari (rahimahullah), after citing another weak narration from Sayyiduna ‘Ali (radiyallahu’anhu) with very similar wordings to this one states:

‘…However, its meanings have been reported [and supported] in other Hadiths from Rasulullah (sallallahu’alayhi wasallam) with different wordings.’

This statement of Imam Tabari (rahimahullah) is to assure one, that the narration in question is suitable, despite the weakness of the chain for this version.

 

References for all of the above:

Shu’abul Iman, Hadith:  5087, Kanzul ‘Ummal, Hadith: 44363 and Al-Istiqsa, pg.33-40

 

 

And Allah Ta’ala Knows best,

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

شعب الإيمان (٥٥٠٨٧):  أخبرنا أبو علي الروذباري، وأبو عبد الله الحسين بن عمر بن برهان الغزال، وأبو الحسين بن الفضل القطان، وأبو محمد بن عبد الجبار السكري، نا إسماعيل بن محمد الصفار، ثنا الحسن بن عرفة، ثنا علي بن ثابت الجزري، عن مسلمة بن جعفر، عن حسان بن حميد، عن أنس بن مالك، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «سبعة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة، ولا يزكيهم، ولا يجمعهم مع العالمين، يدخلهم النار أول الداخلين إلا أن يتوبوا، إلا أن يتوبوا، إلا أن يتوبوا، فمن تاب تاب الله عليه الناكح يده، والفاعل والمفعول به، والمدمن بالخمر، والضارب أبويه حتى يستغيثا، والمؤذي جيرانه حتى يلعنوه، والناكح حليلة جاره».

 تفرد به هكذا مسلمة بن جعفر هذا، قال البخاري في التاريخ.

قال قتيبة: عن جميل هو الراسبي، عن مسلمة بن جعفر، عن حسان بن جميل، عن أنس بن مالك قال: «يجيء الناكح يده يوم القيامة ويده حبلى».

كنز العمال (٤٤٣٦٣): مسند علي رضي الله عنه: عن الحارث عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سبعة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم، يقال لهم: ادخلوا النار مع الداخلين، إلا أن تتوبوا، إلا أن يتوبوا، إلا أن يتوبوا: الفاعل، والمفعول به، والناكح يده، والناكح حليلة جاره، والكذاب الأشر، ومعسر المعسر، والضارب والديه حتى يستغيثا».

ابن جرير وقال: لا يعرف عن رسول الله إلا رواية علي، ولا يعرف له مخرج عن علي إلا من هذا الوجه، غير أن معانيه معاني قد وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بها أخبار بألفاظ خلاف هذه الألفاظ.