Question

I am looking for a reference for this incident:

It was said to ‘Umar ibn ‘Abdil ‘Aziz: “O Amirul Mu’minin, if you were to come to Madinah, and if Allah decreed your death, you would be buried in the fourth grave with the Messenger (sallallahu ‘alayhi wa sallam), Abu Bakr, and ‘Umar (radiyallahu ‘anhuma).” He said: “By Allah, that Allah would punish us with every punishment except the fire, -for I have no patience for it- is dearer to me that Allah knows from my heart that I am deserving of that place.”

 

Answer

This incident is recorded in Al Ma’rifah wat Tarikh of Imam Ya’qub ibn Sufyan al Fasawi (rahimahullah)  [Demise: 277 A.H.]

‘Umar ibn ‘Abdil ‘Aziz (rahimahullah) [Demise: 101 A.H.] was once advised, “O leader of the Believers, Why don’t you relocate to Madinah? If Allah decrees your death there, you will be buried in the fourth grave, along with Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam), Abu Bakr and ‘Umar (radiyallahu ‘anhuma).” He replied, “By Allah! It is dearer to me that Allah subjects me to every form of punishment except the Fire, for I am not capable of enduring that, than Allah perceives in me an assumption of entitlement to such a burial place.”

(Al Ma’rifah wat Tarikh, vol. 1 pg. 608. Also see: Tarikh Dimashq, vol. 45 pg. 252-253, Al Bidayah wan Nihayah, vol. 10 pg. 32)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

__________

التخريج من المصادر العربية

المعرفة والتاريخ: (١/ ٦٠٨)
«حدثنا أبو النعمان حدثنا حماد بن زيد عن أيوب قال: قيل لعمر ابن عبد العزيز: يا أمير المؤمنين لو أتيت المدينة فإن قضى الله موتا دفنت موضع القبر الرابع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر. قال: والله لئن يعذبني الله بكل عذاب إلا النار- فإنه لا صبر عليها- أحب إلي من أن يعلم الله من قلبي أني أرى أني لذلك الموضع أهلا.

تاريخ دمشق لابن عساكر: (٤٥/ ٢٥٢)
أنا أبو نعيم الجرجاني أنا أبو عتبة نا ضمرة عن ابن شوذب عن مطر، قال: قيل لعمر بن عبد العزيز: لو تحولت إلى المدينة، فإذا حضرتك الوفاة دفنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في قبره، فقال: لأن أعذب بكل عذاب تعذب به الأمم ما خلا النار أحب إلي من أن أرى نفسي أهلا لما قلت. أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر أنا أبو الحسين أنا عبد الله نا يعقوب نا أبو النعمان نا حماد بن زيد عن أيوب، قال: قيل لعمر بن عبد العزيز يا أمير المؤمنين: لو أتيت المدينة فإن قضى الله موت دفنت موضع القبر الرابع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر، قال: والله لئن يعذبني الله بكل عذاب إلا النار فإنه لا صبر لي عليها أحب إلي من أن يعلم الله من قلبي أني أرى أني لذلك الموضع أهلا.

البداية والنهاية: (١٠/ ٣٢)
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا أبو النعمان، ثنا حماد بن زيد، عن أيوب، قال: قيل لعمر بن عبد العزيز: يا أمير المؤمنين، لو أتيت المدينة فإن قضى الله موتا دفنت في القبر الرابع مع رسول صلى اله عليه وسلم، وأبي بكر، وعمر. فقال: والله لأن يعذبنا الله بكل عذاب، إلا النار فإنه لا صبر لي عليها أحب إلي من أن يعلم الله من قلبي أني لذلك الموضع أهل.
قالوا: وكان مرضه بدير سمعان من قرى حمص وكانت مدة مرضه عشرين يوما.