Question

What is the authenticity of this Hadith?

Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said, “One of three individuals possesses ten dinars. He donates one dinar from it. Another has ten uqiyyahs and gives one uqiyyah. The third person, who owns one hundred uqiyyahs, donates ten Uqiyyahs. Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said, “Each of these three individuals will receive an equal reward because each has donated one-tenth of their wealth.” [Tafsir Ibn Kathir: Surah Talaq : Ayah 7]

 

Answer

‘Allamah Ibn Kathir (rahimahullah) has referenced this incident to Imam Tabarani.

Abu Malik Al Ash’ari (radiyallahu ‘anhu) reported that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “There were three individuals. One had ten dinars and gave in charity one dinar from it. Another had ten uqiyyah [a measure of weight] and gave one uqiyyah in charity. The third had one hundred uqiyyah and gave ten in charity.” Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) then said, “They will receive an equal amount of reward since they all gave one-tenth of their wealth in charity. Allah Ta’ala says, “Let him who has abundance spend out of his abundance.” (Surah Talaq, Verse: 7)

(Al Mu’jamul Kabir, Hadith: 3439, Tafsir Ibn Kathir, Surah Talaq Verse: 7, vol. 7 pg. 308)

 

The Hadith is also recorded in other Hadith collections like Musnad Ahmad.

(Musnad Ahmad, vol. 1 pg. 96, Hadith: 743)

 

The Hadith is corroborated and suitable to quote. Imam Nasai (rahimahullah) and other Muhaddithun have also recorded another narration wherein Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) explained that the reward for charity is proportionate. See it here

(Refer: Majma’uz Zawaid, vol. 3 pg. 111, Hadith: 4678 and 4679)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

__________

التخريج من المصادر العربية

المعجم الكبير للطبراني
(٣٤٣٩) – حدثنا هاشم بن مرثد الطبراني، حدثنا محمد بن إسماعيل بن عياش، حدثني أبي، حدثني ضمضم بن زرعة، عن شريح بن عبيد، عن أبي مالك الأشعري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة نفر، كان لأحدهم عشرة دنانير فتصدق منها بدينار، وكان لآخر عشرة أواق فتصدق منها بأوقية، وآخر كان له مائة أوقية فتصدق بعشرة أواق» . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هم في الأجر سواء، كل قد تصدق بعشر ماله» قال الله عز وجل: {لينفق ذو سعة من سعته} [الطلاق: ٧].

تفسير ابن كثير:  (٧/ ٣٠٨)
وقال الحافظ أبو القاسم الطبراني في معجمه الكبير: حدثنا هاشم بن مزيد الطبراني حدثنا محمد بن إسماعيل بن عياش، أخبرني أبي، أخبرني ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن أبي مالك الأشعري واسمه الحارث، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة نفر كان لأحدهم عشرة دنانير فتصدق منها بدينار، وكان لآخر عشر أواق فتصدق منها بأوقية وكان لآخر مائة أوقية فتصدق منها بعشر أواق- فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم- هم في الأجر سواء كل قد تصدق بعشر ماله قال الله تعالى: لينفق ذو سعة من سعته هذا حديث غريب من هذا الوجه.

مسند أحمد: (٢/ ١٤٢)
(٧٤٣) – حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: جاء ثلاثة نفر إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال أحدهم: يا رسول الله، كانت لي مائة دينار، فتصدقت منها بعشرة دنانير. وقال الآخر: يا رسول الله، كان لي عشرة دنانير، فتصدقت منها بدينار، وقال الآخر: يا رسول الله كان لي دينار، فتصدقت بعشره. قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كلكم في الأجر سواء، كلكم تصدق بعشر ماله».

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: (٣/ ١١١)
(٤٦٧٩)  – وعن أبي مالك الأشعري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة نفر كان لأحدهم عشرة دنانير تصدق منها بدينار، وكان لآخر عشر أواق فتصدق منها بأوقية، وآخر [كان] له مائة أوقية فتصدق منها بعشر أواق». قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « هم في الأجر سواء ; كل قد تصدق بعشر ماله، قال الله عز وجل: {لينفق ذو سعة من سعته}».
رواه الطبراني في الكبير، وفيه محمد بن إسماعيل بن عياش، وفيه ضعف.

(٤٦٧٨) – عن علي بن أبي طالب قال: «جاء ثلاثة نفر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أحدهم: يا رسول الله، كانت لي مائة دينار فتصدقت منها بعشرة دنانير. وقال الآخر: يا رسول الله، كانت لي عشرة دنانير فتصدقت منها بدينار. وقال الآخر: يا رسول الله، كان لي دينار فتصدقت بعشره. قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كلكم في الأجر سواء ; كلكم تصدق بعشر ماله».
رواه أحمد، والبزار، وفيه الحارث، وفيه كلام كثير.