Verification of Hadith on honouring innovators

Question

Is the following narration authentic?

Whoever honours an innovator has certainly assisted in destroying Islam.

Answer

The hadith in question has been recorded by:

1) Imam Tabarani (rahimahullah) in his Al Mu’jamul Awsat, Hadith: 6772

2) Abu Nu’aym (rahimahullah) in Hilyatul Awliya, vol. 5 pg. 248

This Hadith has been classified as weak by ‘Allamah ‘Iraqi (rahimahullah) , ‘Allamah Azizi (rahimahullah) and Al-Shawkani.

(See Al Mughni ‘An Hamlil Asfar, Hadith: 1648, Ithafus Sadatil Muttaqin, vol. 6 pg. 196, As Sirajul Munir, vol. 3 pg. 393 and Al Fawaidul Majmu’ah, pg. 211)

 

In addition to the above, Ibn ‘Asakir (rahimahullah) has also recorded this narration in Tarikh Dimashq, vol. 16 pg. 4

‘Allamah Suyuti (rahimahullah) mentions that the narration of Ibn Asakir is a strong support for the narration in Tabarani and Hilyatul Awliya. Ibn ‘Arraq (rahimahullah) says that Ibn Asakir’s chain of narrators is void of any discredited narrators.

 

This narration is therefore suitable to quote.

(Al La-Alil Masnu’ah vol. 1 pg. 232, Tanzihush Shari’a, vol. 1 pg. 315. Also see Al Mudawi, vol. 6 pg. 419)

 

And Allah Ta’ala Knows best,

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

المعجم الأوسط (٦٧٧٢): حدثنا محمد بن أبي زرعة، نا هشام بن خالد، نا الحسن بن يحيى الخشني، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من وقر صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام».

«لم يرو هذا الحديث عن هشام بن عروة إلا الحسن بن يحيى الخشني».

حلية الأولياء (٥/ ٢٤٨): حدثنا سليمان بن علان الوراق، ثنا محمد بن محمد الواسطي، ثنا أحمد بن معاوية بن بكر، ثنا عيسى بن يونس، عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن عبد الله بن بسر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من وقر صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام» غريب من حديث خالد، تفرد به عيسى عن ثور.

المغني عن حمل الأسفار (١٦٤٨): حديث (من أكرم فاسقاً فقد أعان على هدم الإسلام) غريب بهذا اللفظ والمعروف ( من وقر صاحب بدعة . . . ) الحديث رواه ابن عدي من حديث عائشة والطبراني في الأوسط وأبو نعيم في الحلية من حديث عبد الله بن بسر بأسانيد ضعيفة قال ابن الجوزي كلها موضوعة.

اتحاف السادة المتقين (٦/ ١٩٦): قال العراقي رواه أبو نعيم في الحليه والهروى في ذم الكلام من حديث ابن عمر بسند ضعيف قلت ورواه أبو نصر السجزي في الابانه من حديث ابن عمر وابن عباس مرفوعا من وقر صاحب بدعه فقد أعان علي هدم الاسلام ورواه أبو نصر أيضا وابن عدي وابن عساكر من حديث عائشة مرفوعا ورواه ابن عدي أيضا من حديث ابن عباس مرفوعا

السراج المنير للعزيزي (٣/ ٣٩٣): (من وقر صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام) لأن الناس كلما ارتكبوا بدعة أضاعوا مثلها من السنة وتوقيره ينشأ عنه إتباع الناس له (طب) عن عبد الله بن بسر وهو حديث ضعيف.

الفوائد المجموعة للشوكاني (ص٢١١): حديث: )من وقر صاحب بدعة. فقد أعان على هدم الإسلام.(

إسناده: ضعيف، وقال ابن الجوزي: موضوع.

تاريخ دمشق (١٦/ ٤): وأخبرنا أبو عبد الله أيضا أنا سعيد بن أحمد  أنا أبو الحسن علي بن الحسين بن بندار بن المثنى الأستراباذي أنا أبو بكر أحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن الجارود الرقي الحافظ نا هشام بن عمار نا الحسن بن يحيى الخشني عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من وقر صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام.

اللآلئ المصنوعة (١/ ٢٣٢): (أَبُو نُعَيْم) حَدَّثَنَا الْحَسَن بْن عَلان الْوراق حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن مُحَمَّد بْن وَاسِط حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن مُعَاويَة بْن بَكْر حَدَّثَنَا عِيسَى بْن يُونُس عَن ثَوْر بْن يزِيد عَن خَالِد بْن معدان عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ مَرْفُوعا: مَنْ وَقَّرَ صَاحِبَ بِدْعَةٍ فَقَدْ أَعَانَ عَلَى هَدْمِ الإِسْلامِ: أَحْمَدُ حَدَّثَ بِالأَبَاطِيلِ.

(ابْن عدي) حَدَّثَنَا هِشَام بْن خَالِد الدِّمَشْقِي حَدَّثَنَا الْحَسَن بْن يَحْيَى الْخُشَنِي عَن هِشَام بْن عُرْوَة عَن أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ مَرْفُوعا: مَنْ وَقَّرَ صَاحِبَ بِدْعَةٍ فَقَدْ أَعَانَ عَلَى هَدْمِ الإِسْلامِ، قَالَ ابْن عدي مَوْضُوع: الخشي يروي عَن الثِّقَات مَا لَا أصلَ لَهُ وإنَّما يعرف هَذَا من قَول الفضيل.

(قلتُ) الْخُشَنِي روى لَهُ ابْن مَاجَه وَقَالَ دُحَيْم لَا بَأْس بِهِ وَقَالَ أَبُو حاتِم صَدُوق سيء الْحِفْظ وَقَالَ ابْن عدي تَحتمل رواياته وَقد توبع عَلَى هَذَا الحَدِيث فَأخْرجهُ ابْن عَسَاكِر فِي تَارِيخه أَنْبَأنَا أَبُو بَكْر مُحَمَّد عَبْد الْبَاقِي أَنْبَأنَا الْحَسَن بْن عَليّ أَنْبَأنَا أَبُو بَكْر مُحَمَّد بْن عُبَيْد الله بْن الشخير أَنْبَأنَا أَبُو الْفضل الْعَبَّاس بْن يُوسُف الشكلي حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن سُفْيَان حَدَّثَنَا يَحْيَى بْن بكير حَدَّثَنَا اللَّيْث بْن سعد عَن هِشَام بْن عُرْوَة عَن أَبِيهِ عَن عَائِشَة بِهِ .وَهَذِه مُتَابعَة قَوِيَّة

تنزيه الشريعة (١/ ٣١٥): حديث: «من وقر أهل البدع فقد أعان على هدم الإسلام». (عد) من حديث ابن عباس، وفيه بهلول بن عبيد، ومن حديث عائشة، وفيه الحسن بن يحيى الخشنى

(نع) من حديث عبد الله بن بشر، وفيه أحمد بن معاوية. (تعقب) بأن الخشني من رجال ابن ماجه، وقال دحيم لا بأس به، وقال أبو حاتم صدوق سئ الحفظ، وقال ابن عدي تحتمل رواياته. وقد تابعه على هذا الحديث عن هشام بن عروة الليث بن سعد أخرجه ابن عساكر في تاريخه (قلت) وليس في إسناده من تكلم فيه، كما قال بعض أشياخي والله أعلم، وجاء من حديث معاذ بن جبل، أخرجه الحسن بن سفيان في مسنده من طريق بقية».

 (قلت) ومن حديث أبي سعيد الخدري، بلفظ: «من وقر قدريا فقد أعان على هدم الإسلام. أخرجه أبو إسماعيل الهروي في ذم الكلام والله أعلم». وجاء عن ابن عمر وابن عباس موقوفا عليهما. أخرجه أبو نصر السجزي في الإبانة.

المداوي (٦/ ٤١٩): «من وقر صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام». (طب) عن عبد الله بن بسر

قلت: هذا الحديث كالذى قبله ذكره ابن الجوزى في الموضوعات، وتعقبه المصنف فأجاد فكتم الشارح ذلك وزاد أن ابن الجوزى قال إن الحديث موضوع من جميع طرقه، والواقع أن ابن الجوزى لم يقل ذلك ولا وقف على الطرق التي زادها المصنف.