A Hadith regarding ‘When Allah Ta’ala intends good for a person, He makes his heart an admonisher’

Question

 عن أم سلمة قالت قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): إذا أراد الله بعبده خيراً  جعل له واعظا من قلبه

 

Answer

‘Allamah ‘Iraqi (rahimahullah) has referenced this narration to Musnadul Firdaws and has declared the chain authentic (jayyid).

(Al Mughni ‘An Hamlil Asfar, Hadith: 2590 and 4177. Also see: Faydul Qadir, Hadith: 378)

 

Translation

When Allah Ta’ala intends good for His slave, He makes his heart an admonisher/adviser.

 

A similar narration has also been reported as the statement of Imam Muhammad ibn Sirin (rahimahullah). See here.

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

تخريج أحاديث الإحياء: المغني (٢٥٩٠): حديث: إذا أراد الله بعبده خيرا جعل له واعظا من قلبه.

أخرجه أبو منصور الديلمي في «مسند الفردوس» من حديث أم سلمة وإسناده جيد.

تخريج أحاديث الإحياء: المغني (٤١٧٧): حديث: «إذا أحب الله عبدا جعل له واعظا من نفسه…» الحديث

أبو منصور الديلمي في «مسند الفردوس» من حديث أم سلمة بإسناد حسن بلفظ: «إذا أراد الله بعبد خيرا».

فيض القدير (٣٧٨):  (إذا أراد الله بعبد خيرا جعل له من نفسه واعظا) ناصحا ومذكرا بالعواقب (من) وفي بعض النسخ في (نفسه) لفظ رواية الديلمي من قلبه (يأمره) بالخيرات (وينهاه) عن المنكرات ويذكره بالعواقب فيقطع العلائق والأسباب الداعية إلى موافقة النفس والشيطان ويصرف هواه إلى ما ينفعه ويستعمله في تنفيذ مراد ربه ويفرغ باله لأمر الآخرة فيقبل الله عليه برحمته ويفيض عليه من نعمته وفي معناه ما قيل من كان في عمل الله كان الله في عمله وإذا صدقت إرادة العبد وصفت همته وحسنت مواظبته ولم تجاذبه شهواته ولم يشغله حديث النفس بعلائق الدنيا بلغ الحق في قلبه.

(فر) وكذا ابن لال ومن طريقه وعنه رواه الديلمي مصرحا فلو عزاه له لكان أولى (عن أم سلمة) قال الحافظ العراقي وغيره إسناده جيد كذا جزم به في المعنى ولم يرمز له المؤلف بشيء.