A question regarding a Sahabi offering Salah to ask Allah for salt

Question

Is there any Hadith to the effect that a Sahabi (radiyallahu ‘anhu) once offered two rak’ahs of Salah to ask Allah for salt?

 

Answer

I have not come across this incident.

Imam Ahmad (rahimahullah) has recorded a narration wherein a woman from one of the previous nations had no food at home to offer her husband. She placed her trust in Allah and found her oven filled with food. This version does not mention them offering Salah.

(Musnad Ahmad, vol. 2 pg. 421, Hadith: 9464. Refer: Majma’uz Zawaid, vol. 10 pg. 257, Hadith: 17823)

 

See here

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

مسند أحمد: (٢/ ٤٢١)
(٩٤٦٤) – حدثنا هاشم بن القاسم، قال: حدثنا عبد الحميد يعني ابن بهرام، قال: حدثنا شهر بن حوشب، قال: قال أبو هريرة: بينما رجل وامرأة له في السلف الخالي، لا يقدران على شيء، فجاء الرجل من سفره، فدخل على امرأته جائعا، قد أصابته مسغبة شديدة، فقال لامرأته: أعندك شيء؟ قالت: نعم، أبشر أتاك رزق الله، فاستحثها، فقال: ويحك، ابتغي إن كان عندك شيء، قالت: نعم، هنية، نرجو رحمة الله، حتى إذا طال عليه الطول ، قال: ويحك، قومي، فابتغي إن كان عندك خبز، فأتيني به، فإني قد بلغت وجهدت، فقالت: نعم، الآن ينضج التنور فلا تعجل، فلما أن سكت عنها ساعة، وتحينت أيضا أن يقول لها، قالت هي من عند نفسها: لو قمت فنظرت إلى تنوري، فقامت فوجدت تنورها ملآن جنوب الغنم، ورحييها تطحنان، فقامت إلى الرحى فنفضتها وإستخرجت  ما في تنورها من جنوب الغنم، قال أبو هريرة: فوالذي نفس أبي القاسم بيده، عن قول محمد صلى الله عليه وسلم: «لو أخذت ما في رحييها، ولم تنفضها لطحنتها إلى يوم القيامة».

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: (١٠/ ٢٥٧)
(١٧٨٢٣) – وعن أبي هريرة قال: «بينما رجل وامرأة له في السلف الخالي، لا يقدر على شيء، فجاء الرجل من سفره فدخل على امرأته جائعا، قد أصابته مسغبة شديدة، فقال لامرأته: عندك شيء؟ قالت: أبشر قد أتاك رزق الله، فاستحثها وقال: ابتغي ويحك، إن كان عندك شيء، فقالت: نعم. هنيهة نرجو رحمة الله، حتى إذا طال عليه الطول قال: ويحك قومي، فابتغي إن كان عندك خبز فائتيني به ; فإني قد أبلغت وجهدت، قد أبلغت وجهدت، فقالت: نعم. الآن ننضح التنور فلا تعجل، فلما أن سكت عنها [ساعة] وتحينت أيضا أن يقول [لها]: قالت هي من عند نفسها: لو قمت فنظرت إلى تنوري، فقامت فوجدت تنورها ملآن جنوب الغنم، ورحيتها تطحن، فقامت إلى الرحى فنقضتها، واستجرت ما في التنور من جنوب الغنم.
فقال أبو هريرة: والذي نفس أبي القاسم بيده، عن قول محمد صلى الله عليه وسلم: «لو أخذت ما في رحيتها ولم ننقضها لطحنت إلى يوم القيامة».
رواه أحمد، ورجاله وثقوا.