Question

Can this be quoted?

سمعت بلال بن سعد يقول في موعظته: عباد الرحمن اعلموا أنكم تعملون في أيام قصار لأيام طوال، في دار زوال لدار مقام، ودار حزن ونصب لدار نعيم وخلد، ومن لم يعمل من اليقين فلا يتعن

 

Answer

Imam Abu Bakr ibn Abid Dunya (rahimahullah) has recorded this advice of the reliable Tabi’i; Bilal ibn Sa’d (rahimahullah). The narration is suitable to quote.

Bilal ibn Sa’d (rahimahullah) once said in his sermon: “O Servants of the Most Merciful! Understand that you are performing deeds within a limited span of days, for days that are [eternal], in a transient abode for an everlasting abode and in a place of sorrow and hardship for a place of bliss and eternity. Whoever lacks conviction when carrying out deeds, should not take the trouble to carry them out.”

(Kitabul Yaqin: 36. Also see: Hilyatul Awliya, vol. 5 pg. 231 and As Sunanus Saghir of Imam Bayhaqi, vol. 1 pg. 16, narration: 12)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

__________

التخريج من المصادر العربية

اليقين لابن أبي الدنيا
(٣٦) – حدثنا عبد الله، ثنا أبو يعقوب التميمي، ثنا العباس بن الوليد بن مزيد، أخبرني أبي قال: حدثني الضحاك بن عبد الرحمن بن أبي حوشب البصري، قال: سمعت بلال بن سعد، يقول في موعظته: عباد الرحمن اعلموا أنكم تعملون في أيام قصار لأيام طوال، في دار زوال لدار مقام، ودار حزن ونصب لدار نعيم وخلد، ومن لم يعمل من اليقين فلا يتعن.

حلية الأولياء وطبقات الأصفياء: (٥/ ٢٣١)
حدثنا أبي، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن قال: ثنا العباس بن الوليد قال: أخبرني أبي، ثنا الضحاك بن عبد الرحمن بن أبي حوشب قال: سمعت بلال بن سعد يقول في موعظته: عباد الرحمن لو سلمتم من الخطايا فلم تعملوا فيما بينكم وبين الله خطيئة، ولم تتركوا لله طاعة إلا جهدتم أنفسكم في أدائها إلا حبكم الدنيا لو‍سعكم ذلك شرا، إلا أن يتجاوز الله ويعفو، قال: وسمعته يقول: عباد الرحمن، اعلموا أنكم تعملون في أيام قصار لأيام طوال، وفي دار زوال لدار مقام، وفي دار نصب وحزن، لدار نعيم وخلد، ومن لم يعمل على اليقين فلا يغتر.

السنن الصغير للبيهقي: (١/ ١٦)
(١٢)  – أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، وأبو عبد الرحمن السلمي، وأبو سعيد بن أبي عمرو قالوا: نا أبو العباس محمد بن يعقوب، أنا العباس بن الوليد بن مزيد، أخبرني أبي قال: سمعت الضحاك بن عبد الرحمن، يقول: سمعت بلال بن سعد، يقول: عباد الرحمن إنكم تعملون في أيام قصار لأيام طوال وفي دار زوال لدار مقام وفي دار نصب لدار نعيم وخلد فمن لم يعمل على يقين فلا يتعنى.