Home | Authentication | The example of one who gives charity when he is on his death bed

The example of one who gives charity when he is on his death bed

Question

Is this Hadith authentic?

Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said:

“The parable of the one who frees a slave [or gives charity] at the time of his death is that of the one who gives a gift [only after] he is satiated” [i.e. This type of charity is not the ideal. A person should give charity when he is fit and healthy]

 

Answer

Imam Tirmidhi and Abu Dawud (rahimahumallah) have recorded this Hadith on the authority of Sayyiduna Abud Darda (radiyallahu ‘anhu).

Imam Tirmidhi has declared the Hadith authentic (hasanun sahih) and Imam Ibn Hibban (rahimahullah) has also declared the Hadith authentic.

(Sunan Tirmidhi, Hadith: 2123, Sunan Abi Dawud, Hadith: 3964, Sahih Ibn Hibban; Al Ihsan, Hadith: 3336. Refer: Tuhfatul Ahwadhi, Hadith: 2123)

 

And Allah Ta’ala Knows best.

 

Answered by: Moulana Suhail Motala

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar,

Authentic Hadiths encourage us to give charity when we are well and healthy.

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

سنن الترمذي (٢١٢٣): حدثنا بندار قال: حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال: حدثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن أبي حبيبة الطائي قال: أوصى إلي أخي بطائفة من ماله، فلقيت أبا الدرداء فقلت: إن أخي أوصى إلي بطائفة من ماله، فأين ترى لي وضعه، في الفقراء، أو المساكين، أو المجاهدين في سبيل الله؟ فقال: أما أنا فلو كنت لم أعدل بالمجاهدين، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «مثل الذي يعتق عند الموت كمثل الذي يهدي إذا شبع»:  هذا حديث حسن صحيح.

سنن أبي داود (٣٩٦٤): عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «مثل الذي يعتق عند الموت، كمثل الذي يهدي إذا شبع».

صحيح ابن حبان (٣٣٣٦): أخبرنا محمد بن الحسين بن مرداس بالأبلة، حدثنا عبد الله بن سعيد الكندي، حدثنا ابن إدريس، عن أبيه، عن أبي إسحاق، عن أبي حبيبة الطائي عن أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «مثل الذي يتصدق عند الموت مثل الذي يهدي بعدما يشبع».

تحفة الأحوذي (٢١٢٣):  (باب ما جاء في الرجل يتصدق أو يعتق عند الموت): قوله  (عن أبي حبيبة الطائي) قال في تهذيب التهذيب في ترجمته روى عن أبي الدرداء حديث مثل الذي يهدي ويعتق عند الموت إلخ وعنه أبو إسحاق السبيعي ولا يعرف له غيره وذكره بن حبان في الثقات انتهى.

وقال في التقريب مقبول من الثالثة.

قوله (أما أنا فلو كنت لم أعدل بالمجاهدين) أي لم أساو بهم الفقراء أو المساكين وغيرهم والمعنى لو كنت أنا موصيا لم أوص إلا للمجاهدين (مثل الذي يعتق) وفي رواية يتصدق (عند الموت) أي عند احتضاره وفي المشكاة مثل الذي يتصدق عند موته يعتق (كمثل الذي يهدي إذا شبع) قال الطيبي في هذا الإهداء نوع استخفاف بالمهدى إليه انتهى. والأظهر أن المراد أنه مرتبة ناقصة لأن التصدق والإعتاق حال الصحة أفضل كما أن السخاوة عند المجاعة أكمل قاله القارىء.

قوله (هذا حديث حسن صحيح) وأخرجه أحمد والنسائي والدارمي.