Wording of the Hadith on intelligence

Question

In the famous Hadith:

الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله

is the addition الأماني at the end which is found in Jami’us Saghir also part of the Hadith?

 

Answer

This Hadith appears in the following primary sources without the extra part that you are querying:

Sunan Tirmidhi, Hadith: 2459

Sunan Ibn Majah, Hadith: 4260

Musnad Ahmad, vol. 4 pg. 124

Mustadrak Hakim, vol. 1 pg. 57 and vol. 4 pg. 251

Al-Mu’jamul Kabir, Hadith: 7143

Al-Mu’jamus Saghir, vol. 2 pg. 36

Shu’abul Iman, Hadith: 10062

Kitabul Adab of Imam Bayhaqi, Hadith: 991

Kitabuz Zuhd of Imam Ibnul Mubarak, Hadith: 171

Musnad Bazzar, Hadith: 3489

Musnadush Shihab, Hadith: 185

 

However, latter day Hadith Scholars like ‘Allamah Zabibdi and ‘Allamah Munawi (rahimahumallah) have explicitly stated that this extra does appear in some versions of this Hadith.

(Sharhul Ihya, vol.8 pg.428 and Faydul Qadir, Hadith: 6468)

Furthermore, like you have pointed, ‘Allamah Suyuti (rahimahullah) has cited it in Jami’us Saghir too, while referencing it to the first four sources mentioned above.

It is possible that it was found in some other sources (I later saw it in Musnadul Firdaws, Hadith: 4966) or even in different copies of the above mentioned sources.

 

And Allah Ta’ala Knows best,

 

Answered by: Moulana Muhammad Abasoomar

 

Checked by: Moulana Haroon Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

سنن الترمذي (٢٤٥٩): حدثنا سفيان بن وكيع قال: حدثنا عيسى بن يونس، عن أبي بكر بن أبي مريم، ح وحدثنا عبد الله بن عبد الرحمن قال: أخبرنا عمرو بن عون قال: أخبرنا ابن المبارك، عن أبي بكر بن أبي مريم، عن ضمرة بن حبيب، عن شداد بن أوس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله».

 هذا حديث حسن.  ومعنى قوله: من دان نفسه يقول حاسب نفسه في الدنيا قبل أن يحاسب يوم القيامة، ويروى عن عمر بن الخطاب، قال: «حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وتزينوا للعرض الأكبر، وإنما يخف الحساب يوم القيامة على من حاسب نفسه في الدنيا ويروى عن ميمون بن مهران، قال: «لا يكون العبد تقيا حتى يحاسب نفسه كما يحاسب شريكه من أين مطعمه وملبسه».

سنن ابن ماجه (٤٢٦٠): حدثنا هشام بن عبد الملك الحمصي قال: حدثنا بقية بن الوليد قال: حدثني ابن أبي مريم، عن ضمرة بن حبيب، عن أبي يعلى شداد بن أوس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الكيس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت، والعاجز، من أتبع نفسه هواها، ثم تمنى على الله».

مسند أحمد (٤/ ١٢٤): حدثنا علي بن إسحاق ، قال : أخبرنا عبد الله ، يعني ابن المبارك ، قال : أخبرنا أبو بكر بن أبي مريم ، عن ضمرة بن حبيب ، عن شداد بن أوس ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «الكيس من دان نفسه ، وعمل لما بعد الموت ، والعاجز من أتبع نفسه هواها ، وتمنى على الله».

المستدرك للحاكم (١ / ٥٧): أخبرنا الحسن بن حليم المروزي ، حدثنا أبو الموجه ، حدثنا عبدان ، حدثنا عبد الله ، أنبأ أبو بكر بن أبي مريم الغساني ، عن ضمرة بن حبيب ، عن شداد بن أوس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت ، والعاجز من أتبع نفسه هواها ، وتمنى على الله .

هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه.

المستدرك للحاكم (٤/ ٢٥١): أخبرنا أبو العباس السياري ، حدثنا أبو الموجه ، أنبأ عبدان ، أخبرنا عبد الله ، أنبأ أبو بكر بن أبي مريم الغساني ، عن ضمرة بن حبيب ، عن شداد بن أوس ، رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت ، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله عز وجل.

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه.

المعجم الكبير للطبراني(٧١٤٣): حدثنا علي بن عبد العزيز، ومحمد بن علي الصائغ المكي، قالا: ثنا سعيد بن منصور، ثنا ابن المبارك، عن أبي بكر بن أبي مريم، عن ضمرة بن حبيب، عن شداد بن أوس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الكيس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله» .

المعجم الصغير للطبراني (٢/ ٣٦) =(٢/ ١٢٠ ط:الريان):  حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد السلام البيروتي مكحول أبو عبد الرحمن، حدثنا إبراهيم بن عمرو بن بكر السكسكي، حدثنا أبي، عن ثور بن يزيد، عن مكحول، عن عبد الرحمن بن غنم، عن شداد بن أوس: عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «الكيس من دان نفسه , وعمل بعد الموت , والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله» لم يروه عن مكحول إلا ثور بن يزيد , وغالب بن عبد الله الجزري، تفرد به عن ثور عمرو بن بكر .

شعب الإيمان (١٠٠٦٢):  أخبرنا أبو بكر بن فورك، ثنا عبد الله بن جعفر، ثنا يونس بن حبيب، ثنا أبو داود، ثنا ابن المبارك، أنا أبو بكر بن أبي مريم الغساني، عن ضمرة بن حبيب، عن شداد بن أوس، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «الكيس: من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز: من اتبع نفسه هواها، وتمنى على الله».

الآداب للبيهقي (ص: ٣٢٧ رقم: ٩٩١) : أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، وأبو عبد الرحمن السلمي، وأبو نصر أحمد بن علي بن أحمد الفامي، قالوا: حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، حدثنا أبو عتبة أحمد بن الفرج الحجازي الحمصي، حدثنا محمد بن حميد قال: حدثني أبو بكر بن أبي مريم، عن ضمرة بن حبيب، عن شداد بن أويس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من اتبع نفسه وهواها وتمنى على الله عز وجل» .

الزهد لابن المبارك (١٧١): أخبركم أبو عمر بن حيويه، وأبو بكر الوراق قالا: أخبرنا يحيى قال: حدثنا الحسين قال: أخبرنا ابن المبارك قال: أخبرنا أبو بكر بن أبي مريم الغساني، عن ضمرة بن حبيب، عن شداد بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله عز وجل» .

مسند البزار (٣٤٨٩): وحدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي، قال: نا عبد الرحمن بن مهدي، قال: نا عبد الله بن المبارك، عن أبي بكر بن أبي مريم، عن ضمرة بن حبيب، عن شداد بن أوس، رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله» ، وهذا الكلام لا نعلمه يروى إلا عن شداد بن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا نعلم له طريقا غير هذا الطريق .

مسند الشهاب (١٨٥): أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن عمر الصفار، ثنا أحمد بن بهزاذ بن مهران، ثنا محمد بن علي بن زيد الصائغ، ثنا سعيد بن منصور، ثنا عبد الله بن المبارك، ح وأخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الماليني، ثنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان ببغداد، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، ثنا عباس بن الوليد النرسي ومحمد بن بكار، قالا: ثنا عبد الله بن المبارك، عن أبي بكر بن أبي مريم، عن ضمرة بن حبيب، عن شداد بن أوس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله تعالى» .

اتحاف السادة المتقين (٨/ ٤٢٨): (و تمنى على الله) زاد فى رواية الامانى بتشديد الياء جمع الامنية و هى طلب ما لا طمع فيه أو ما فيه عسر أى فهو على تقصيره فى طاعة ربه و اتباع شهوات نفسه لا يستعد و لا يعتذر و لا يرجع بل يتمنى على الله العفو و الجنة مع الاصرار و ترك التوبة و الاستغفار

فيض القدير (٦٤٦٨): (وتمنى على الله) زاد في رواية الأماني بتشديد الياء جمع أمنية

مسند الفردوس (٤٩٦٦): شداد بن أوس: الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني.